إصدار جديد لمركز "الزيتونة" عن الجيش الصهيوني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إصدار جديد لمركز الزيتونة عن الجيش الصهيوني

القدس المحتلة ـ وكالات

أصدر مركز الزيتونة للدراسات في بيروت اليوم الاثنين (22-4) كتاباً جديداً يسلّط الضوء على الجيش الصهيوني في الفترة 2012-2000، ويعرض الكتاب الواقع في 86 صفحة من القطع المتوسط لنشأة الجيش الصهيوني وهيكليته وأنواع الأسلحة. ويشير الكتاب إلى أن البناء الاستراتيجي العسكري الصهيوني يعتمد على أساس المحافظة على قوة عسكرية هائلة تُمكّن "إسرائيل" من هزيمة الدول العربية مجتمعة، مدعومة بتحالفها الاستراتيجي مع الولايات المتحدة التي تضْمَن لها هذا التفوق. ويبين الكتاب أن الخدمة العسكرية تعد إلزامية لكل "يهودي"، من سن 18-55 عاماً، وكل أنثى من 18-38 عاماً، ويعرج على دور المرأة في الجيش الصهيوني وتشير إحصائيات لسنة 2010، أن المرأة شكلت 34% من مجمل عدد الجنود. ويعرض للمناورات الصهيونية الداخلية والخارجية، ويذكر أن الجيش الصهيوني أجرى العديد من المناورات العسكرية الداخلية وأطلق عليها أسماء رمزية، مثل نقطة تحول، وحجارة النار، ودمج الأذرع العسكرية، واللهب البرتقالي وغيرها، وأن الجيش الصهيوني يجري كذلك مناورات عسكرية بمشاركة بعض الدول بين الحين والآخر؛ وللولايات المتحدة النصيب الأكبر من هذه المناورات، حيث إن سلاح الجو الصهيوني يجري سنوياً عشرة تدريبات مشتركة مع سلاح الجو الأمريكي، نصفها في الولايات المتحدة. ويشير إلى أن الصناعات الحربية الصهيونية تعدّ إحدى دعائم الجيش والاقتصاد الصهيوني، ويتحدث الكتاب عن مؤسسات تصنيع الصواريخ في الكيان، ومن أهمها مؤسسة رافائيل، وأهم أنظمة الدفاع المضادة للصواريخ في الجيش الصهيوني ومنها القبة الحديدية، وباتريوت، وحيتس...وحول الميزانية العسكرية الصهيونية. وينقل الكتاب عن دائرة الإحصاء المركزية الصهيونية في تقرير لها في 14/2/2013، أن حصة "الأمن" من الموازنة العامة بلغت في السنوات الأخيرة نحو 16,5% من الميزانية السنوية، ما يعني قرابة 17,5 مليار دولار، وهو ما يشكل 6,7% من الناتج السنوي العام للكيان. وفي الحديث عن العلاقات الصهيونية العسكرية الخارجية، يذكر الكتاب أن صادرات الكيان تشكل إحدى ركائز العلاقات العسكرية الخارجية، وتدرّ عليه مليارات الدولارات. ويناقش التقرير المشاكل والتحديات التي يواجهها الجيش الصهيوني ، ومنها ضعف العمق الاستراتيجي، وتراجع قوة الردع، واختلال استراتيجية نقل المعركة إلى أرض العدو، والفساد المالي والأخلاقي والسياسي، والتهرب من الخدمة العسكرية والانتحار، والتغيرات في البيئة المحيطة سياسيّاً وعسكريّاً.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إصدار جديد لمركز الزيتونة عن الجيش الصهيوني   مصر اليوم - إصدار جديد لمركز الزيتونة عن الجيش الصهيوني



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إصدار جديد لمركز الزيتونة عن الجيش الصهيوني   مصر اليوم - إصدار جديد لمركز الزيتونة عن الجيش الصهيوني



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon