"فسح سهوا" إصدار جديد للدكتور سعد الصويان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فسح سهوا إصدار جديد للدكتور سعد الصويان

عمان ـ وكالات

«فسح سهوا» مقالات في الشأن المحلي السعودي، إصدار جديد للدكتور سعد الصويان، أستاذ علم الاجتماع في جامعة الملك سعود سابقا وهو الباحث المعروف والمتخصص في التاريخ الشفهي والشعر النبطي في الجزيرة العربية. وذكر «الصويان» في مقدمة كتابه، أن الكتاب يحوي سلسلة مقالات تمكن من نشرها في صحيفة الاقتصادية، قبل أن يأتي منع بإيقافها ورأى أنه يعرضها الآن في هذا الكتاب «بقضها وقضيضها» لتكون أمام القارئ ليحكم بنفسه إن كان فيها ما يستحق المنع، ويرى أن كتابته مجرد محاولات وتأملات في قدمها بدون مواربة لتشخيص وضعنا الداخلي وتركيبة المجتمع وطبيعة معطياته، وأنه وجدها فرصة سانحة لتوثيق وجمع كتاباته الصحفية التي سبق أن نشرها في مجلات وجرائد محلية أخرى لمجرد الفائدة ورغبة في أن تميط اللثام عن جوانب من شخصيته قد تخفى على من ليس له صلة مباشرة به،مؤكدا على أنه حريص أن يعرف القراء مواقفه الفكرية منذ بداية الثمانينيات وبداية كتابته في مجلة اليمامة، وإن طال هذه المواقف بعض التطور والتحوير مؤكدا على أنها لم تتقلب أو تتشقلب. عرض «الصويان» إضافة إلى مقالاته في صحيفة الاقتصادية، مقالاته في مجلة اليمامة منذ عام 1985 -1993،كما أحتوى الكتاب على العديد من الحوارات التي أجريت معه في العديد من الصحف والمجلات ومنها لقاء جريدة الحياة عام 2008م. تنوعت مقالات «الصويان» في تناوله لقضايا عديدة تعني بكل ما يتعلق بالتراث الشفوي والأمثال الشعبية والشعر النبطي والأساطير الشعبية ومقالات خاصة عن المهتمين بهذا الشأن أمثال حمد الجاسر، واستعرض في بعض مقالاته الشعر النبطي الذي يؤرخ لمراحل تاريخية في الجزيرة العربية, وكذلك صفحات من رحلة «تشارلز داوتي» أشهر الرحالة الإنجليز إلى نجد ولقائه مع حزام بن حشر في بلاط محمد بن رشيد ومعركة دخنه نقلا عن ترجمته لكتابه «الترحال في الصحاري العربية» وزيارته لحائل وعنيزة، مشيرا إلى أهمية ما ذكره في كتابه عن مرافقته الرحالة لقافلة السمن وما تتعرض له من متاعب وأنه أهتم بهذه الجزئية لأنها تحوي معلومات مهمة ذات قيمة إثنوغرافية وتاريخية تتحد عن قبيلة قحطان وفيها توثيقا لحياة البادية وسفر القوافل. وتتنوع مقالات الصويان لتشمل حديثا عن القضية الفلسطينية، ونظريات تفسر نشوء الدولة السعودية وسلسلة مقالات عن منزلة العقل في الفكر الديني، وعن خادم الحرمين الشريفين ووقفاته التاريخية تجاه القضايا المجتمعية وعلى رأسها قضايا التصنيفات الفكرية والطائفية والمذهبية والتي توحي بأنه مواطن مسكون بهموم الوطن وقضاياه.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فسح سهوا إصدار جديد للدكتور سعد الصويان   مصر اليوم - فسح سهوا إصدار جديد للدكتور سعد الصويان



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فسح سهوا إصدار جديد للدكتور سعد الصويان   مصر اليوم - فسح سهوا إصدار جديد للدكتور سعد الصويان



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon