"هيئة الكتاب" تصدر "قضايا معاصرة – رؤية شرعية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هيئة الكتاب تصدر قضايا معاصرة – رؤية شرعية

القاهرة ـ علي رجب

ءصدر حديثًا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب كتابٌ بعنوان "قضايا معاصرة – رؤية شرعية" تأليف أستاذ الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر د. أحمد محمود كريمة. يشتمل الكتاب على 13 مبحثًا يتحدث فيها المؤلف بداية عن أسباب الخلافات الفقهية، ومن هذه الأسباب تعدد طرق دلالة الألفاظ على المعاني، والاختلاف في العمل بالسنة النبوية، ومن المسائل الفقهية المشهورة بين الصحابة الخلاف على عِدَّة الحامل المتوفى عنها زوجها، هل لظاهر الآية من سورة البقرة أم بوضع الحمل لظاهر الآية في سورة الطلاق؟، ويتحدث المؤلف أيضًا عن الإفتاء في الإسلام، والمصلحة المرسلة، والبدعة وأحكامها. ويعرف د. كريمة البدعة بأنها "طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية، يقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله"، ومن أمثلتها البدعة المحرمة والبدعة المندوبة والمكروهة والمباحة.  ويعرض المؤلف نفائس وجواهر إسلامية، مثل المواطنة في الإسلام، وتكريم العمل والعمال، وفقه الرفق بالحيوان، وموقف الإسلام من الإرهاب وغيرها، وبتناول المؤلف في مباحث الكتاب الشورى والديمقراطية، والتي تهدف إلى تفاعل الآراء ووجهات النظر، وإشراك الأمة في أمانة الحكم ومسؤولياته. ويتحدث أيضًا عن المرأة عند اليونانيين والرومانيين، حيث كانت المرأة تُباع وتُشترى، وكانت معدومة الأهلية تمامًا، والمرأة في الشرائع السماوية القديمة، وفي العصور الوسطى، حيث كانت النساء في أوروبا جاهلات غير متعلمات، وكانت المرأة في الجاهلية تعد جزءًا من ثروة أبيها وزوجها، وكان ابن الرجل يرث أرملة أبيه بعد وفاتها. ويتحدث المؤلف في كتابه أيضًا عن الغناء والشعر والتصوير والتشخيص وألعاب التسلية، وأخيرًا تجنس المسلم بجنسية غير موطنه، وقد اختلف الباحثون المعاصرون في حكم تجنس المسلم بجنسية غير إسلامية هل يجوز أم يحرم أم يكره؟.   

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هيئة الكتاب تصدر قضايا معاصرة – رؤية شرعية   مصر اليوم - هيئة الكتاب تصدر قضايا معاصرة – رؤية شرعية



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هيئة الكتاب تصدر قضايا معاصرة – رؤية شرعية   مصر اليوم - هيئة الكتاب تصدر قضايا معاصرة – رؤية شرعية



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon