"سياسة بالمكسرات"في ذكرى الثورة المصرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سياسة بالمكسراتفي ذكرى الثورة المصرية

القاهرة ـ أ ش أ

"بين يدي حضرة مولانا القارئ شهادتي المتواضعة على السنوات القليلة الساخنة التي ارتبطت بالثورة (قبل وبعد)، ولأن السياسة بشكل عام مهلكة – على رأي عمنا صلاح جاهين – رأيت أن أرش عليها هنا بعض المكسرات وأسكب عليها قليلاً من العسل لعلها تصبح شهية المذاق وخفيفة على المعدة، كما زينتها بحبات الكريز لعلها تسر الناظرين، رغم علمي بقلة حيلة (الماشطة) في مواجهة (الوش العكر)".في كتابها الجديد "سياسة بالمكسرات" الصادر عن دار "بيت الياسمين" بالقاهرة، تسجل الكاتبة هبة عبدالعزيز شهادتها الساخرة على العديد من الأحداث والمواقف التي باتت تشكل الملامح الأساسية لثورة 25 يناير كما ترسم العديد من البورتريهات الكاريكاتورية لنجوم المشهد السياسي في مصر حاليا.الكتاب ينقسم إلى جزأين الأول بعنوان "سياسة بالمكسرات" ويضم 31 مقالا منها حرب الملابس النسائية، نقاب ولا بكيني، عزيزة والمخلوع، ستات حول الرئيس، أم أيمن كمان وكمان، التراس إخوان، مرشحتكم للرئاسة.الجزء الثاني من الكتاب يحمل عنوان "كيد النسا" ويضم 38 مقالا منها بلطجة غنائية في الحي الهادئ، لا مؤاخذة يا حج، مبارك يا زعيم، بولوتيكا ومقالب انتيكا، ست بميت راجل عربي، حلاوتك يا كينج، عانس وافتخر.وبينما يختص الجزء الأول بالشكل السياسي، يغوص الجزء الثاني في أعماق قضايا اجتماعية ونسائية وفنية متنوعة كما في مقال "كرشك لوحده مش كفاية" حيث تتوجه المؤلفة بالنصيحة إلى كل صاحب كرش قائلة:الأجدى بك يا "مكروش أفندي" أن تلقي نظرة واحدة على هذا الكيان الذي تربى في عزك واتنفخ على الغالي ليحوي بين طياته كل ما لذ وطاب من اطعمة اعدتها لك المدام، داعيا المولى عز وجل أن يلهمها الصبر والسلوان.تتسم لغة المؤلفة بالمزج الفريد بين الفصحى والعامية، والقدرة على الوصول الى لب المفارقة وسط احداث مرتبكة وشخصيات تفيض بالمتناقضات، كما تلجا أحيانا الى تطعيم مقالاتها بلغة تراثية تضفي مزيدا من التشويق والكوميديا، واللافت هو قدرة الكاتبة على نحت العديد من المصطلحات المبتكرة شديدة الخصوصية والتي تبدو وكأنها تحمل بصمة خاصة لصاحبتها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سياسة بالمكسراتفي ذكرى الثورة المصرية   مصر اليوم - سياسة بالمكسراتفي ذكرى الثورة المصرية



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سياسة بالمكسراتفي ذكرى الثورة المصرية   مصر اليوم - سياسة بالمكسراتفي ذكرى الثورة المصرية



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon