حركة "الشعب" تُندد بحظر إقامة أُمسيتها في نابل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حركة الشعب تُندد بحظر إقامة أُمسيتها في نابل

نابل ـ مصر اليوم

ندّدت حركة "الشعب" في نابل بقرار حظر أمسيّة أعلنت تنظيمها، السبت، أوضحت الحركة أنه "في إطار العمل على التعريف بحركة الشعب وإيصال صوتها للرأي العام ومزيد الاقتراب من شواغل شعبنا برامج المكتب الجهوي للحركة بنابل أمسية فنية وخطابية بمدينة قليبية تحت إشراف الأخ زهير المغزاوي الأمين العام لحركة الشعب. وكنا قد راسلنا من أجل تلك السلطة المحليّة والجهوية سياسية كانت أو أمنية. وكان هدفنا الترتيب معها حول مكان انتظام الأمسية وتقدمنا من أجل ذلك بمقترح الانجاز قبالة السوق المركزية بقليبية يوم السبت 19 أبريل 2014 بداية من الساعة 15 إلى الساعة 18". تابعت "ولكن فاجأتنا السلطة المحلية بقليبية (المعتمدية) بعدم السماح لنا تنظيم التظاهرة في ساحة السوق أو أي ساحة أخرى أو شارع بحجة وجود منشور (21 / 3 / 2014 ) ينظم التجمعات السياسية، وطلبوا أن ننقل الحفل لنزل أو قاعة أفراح". واعتبرت أنّ "هذا الرفض هو حلقة من حلقات الحصار المضروب على حركة الشعب والتيار القومي التقدمي وكل القوى الوطنية، لغاية منعنا من الاتصال المباشر بجماهير شعبنا، وكأنه لم يكفنا اغتيال الشهيد محمد البراهمي أو التهديد باغتيال للأخ زهير المغزاوي الأمين العام للحركة". وأوضحت أنّ "حرمان حركة الشعب وجميع القوى الوطنية من فرصة استغلال الساحات العامة وحصر الاجتماعات داخل النزل وقاعات الأفراح أو الملاعب هو وسيلة لضرب هذه القوى وتأبيد تفقيرها لأن هذه الفضاءات تتطلب تكاليف مالية عالية تثقل كاهل هذه الأحزاب على حداثة تنظمها". وأشارت إلى أنّ "هذا الرفض لا يساعد إلا الأحزاب التي استحوذت على مال مشبوه أغرق الحياة السياسية دون أن يعلم أحد مصدره، وكأن النظام القانوني الرسمي لتونس الثورة يرسم مسبقا خريطة المشهد السياسي المقبل ويحدد فاعليه الأساسيين، وإذا تواصل بهذا الشكل فالأكيد أن القوى الوطنية لن تكون من ضمن مكونات هذا المشهد إمعانا في الإقصاء والحصار للقوى المعادية للصهيونية والاستعمار والاستغلال والمنادية صدقا بتحقيق أهداف الثورة". وتابعت أنه "بهذه المناسبة يندد المكتب الجهوي لحركة الشعب بنابل بهذا المنشور وكل أدوات التضييق القانوني والمؤسساتي على حرية الاجتماع والتجمع، ونهيب بكل القوى الوطنية لكي تضع في صدارة اهتمامها إسقاط هذا المخطط الرامي لفرض الحصار عليها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حركة الشعب تُندد بحظر إقامة أُمسيتها في نابل   مصر اليوم - حركة الشعب تُندد بحظر إقامة أُمسيتها في نابل



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حركة الشعب تُندد بحظر إقامة أُمسيتها في نابل   مصر اليوم - حركة الشعب تُندد بحظر إقامة أُمسيتها في نابل



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon