متحف فني للقصص المصورة والرسوم المتحركة وألعاب الفيديو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - متحف فني للقصص المصورة والرسوم المتحركة وألعاب الفيديو

باريس - أ.ف.ب

يسعى متحف "آر لوديك" الذي يفتح أبوابه السبت في باريس مع معرض مخصص لاستوديوهات "بيكسار" إلى الارتقاء بالقصص المصورة وقصص المانغا وأفلام الرسوم المتحركة السينمائية وألعاب الفيديو إلى مصاف الفنون المعاصرة. وكشف جان جاك لونييه مؤسس هذا المتحف "نحاول منذ 10 سنوات أن نفتح متحفا خاصا بالفنون الترفيهية في باريس. وأنا أحقق بفضل هذا المتحف أحد أحلام طفولتي"، مؤكدا أن "آر لوديك" هو "أول متحف من هذا النوع في العالم". ويقع هذا المتحف في مجمع "دوكس" في باريس الذي يطل على نهر السين والمحاط بتصاميم معدنية. وهو يمتد على 1200 متر مربع ويفتح أبوابه للجمهور السبت. ويدشن المتحف الذي لا يتمتع بعد بمعارض دائمة، بمعرض "بيكسار، 25 عاما من الرسوم المتحركة" المخصص لاستوديوهات "بيكسار" الأميركية الشهيرة التي باتت ملك مجموعة "ديزني" وهي تضم في جملة أعمالها "توي ستوري" و"راتاتوي" و"منسترز إنك". وتستمر فعاليات هذا المعرض حتى الثاني من آذار/مارس. وكان هذا المعرض قد نظم في نهاية العام 2005 في متحف الفنون الحديثة في نيويورك وشهد إقبالا كثيفا، قبل أن ينظم في متاحف أخرى في مختلف أنحاء العالم. وفي بداية العام 2013، باتت ألعاب الفيديو من المجموعات الدائمة التي تخصص لها معارض في متحف الفنون الحديثة في نيويورك وانضمت بالتالي إلى كبار المجموعات المعروضة في المتحف، من قبيل اعمال بيكاسو وفان غوخ ودالي.ويقدم معرض "بيكسار، 25 عاما من الرسوم المتحركة" 500 قطعة أصلية، من رسومات بالرصاص وقلم اللباد او الغواش وتصاميم لشخصيات ومنحوتات تعكس "الأجواء السائدة في استوديوهات بيكسار عند إنتاج الأفلام"، على حد قول جان جاك لونييه. وصرح جان جاك لونييه الذي يملك صالة عرض "آرلوديك" في باريس المخصصة للمجالات عينها أن "الاستوديوهات مثل بيكسار توازي في نظري محترفات عصر النهضة". ولفت القيم على المعرض المخصص للرسامين ميازاكي ومويبيوس الذي نظم في نهاية العام 2004 في متحف "لا مونيه" في باريس إلى أن "الرسوم المتحركة تبقى في المقام الأول رسومات ثم تدمج فيها التكنولوجيا التي لا تنزع عنها بتاتا طابعها الفني". ومن القطع الرئيسية المعروضة في المعرض المخصص لاستوديوهات "بيكسار"، الرسم الأولي للمصباح الذي بات رمز المجموعة الذي اعده جون ليستر. وهذا المصباح المستوحى من تصاميم القرن التاسع عشر يوحي بأن الشخصيات تتحرك. وجان جاك لونييه هو على يقين بأن متحفه سيستقطب الجمهور بمختلف فئاته ويشكل مصدر إلهام بالنسبة إليه. وهو يعتزم في مرحلة لاحقة تشكيل مجموعة تعرض دوما في المتحف. وهو صرح "عندما كنت مراهقا، كنت أحلم بزيارة مواقع من هذا القبيل وكنت جد مستاء لأن أعمال الفنانين التي كنت معجبا بهم لم تكن معروضة في المتاحف". وختم قائلا إن الطابع الفني لهذه الأعمال بات مؤكدا، حتى لو لم تكن الحال دوما كذلك.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - متحف فني للقصص المصورة والرسوم المتحركة وألعاب الفيديو   مصر اليوم - متحف فني للقصص المصورة والرسوم المتحركة وألعاب الفيديو



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - متحف فني للقصص المصورة والرسوم المتحركة وألعاب الفيديو   مصر اليوم - متحف فني للقصص المصورة والرسوم المتحركة وألعاب الفيديو



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon