"حدّوتة بحر" في مختبرِ السرديّات بمكتبةِ الإسكندريَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حدّوتة بحر في مختبرِ السرديّات بمكتبةِ الإسكندريَّة

الإسكندرية - أحمد خالد

ينظم "مختبر السرديات" بمكتبة الإسكندرية، يوم الثلاثاء 8 أكتوبر، ندوة لمناقشة أعمال ورشة القصة القصيرة "حدوتة بحر". وقال الأديب منير عتيبة، المشرف على مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية، أن ورش الكتابة الأدبية أصبحت معامل تفريخ أساسية في السنوات الأخيرة لالتقاط المواهب وتدريبها ومساعدتها في اكتشاف ما تمتلكه، مشيرا إلى أن "ورشة حدوتة بحر من الورش المتميزة التي أقامها في الإسكندرية الأديب الشاب وسيم المغربي، مؤسس منتدى إطلالة الأدبي وصاحب المجموعة القصصية (محاولات للإبصار)". ويشارك في الندوة بقراءات عن بعض نصوص كتاب الورشة أو التجربة ككل؛ الأدباء علاء خالد والطاهر شرقاوي والشيماء حامد ومحمد عمر جنيدي، كما يقوم بعض كتاب الورشة بقراءة نصوصهم القصصية منهم: محمود يوسف (تمنيت لو كنت حيًا وقتها، فقط لأموت)، محمود النوبي (مقطوعة وحيدة لإسكندر)، معتز عناني (حين تصير وحيداً)، ياسر شعبان (بين.. بين)، سلوى الشاعر (مؤامرة)، ميار منصور (ومضات)، ريهام حلمي (صورته التي لا يعرفها). وعن فكرة ومنهجية الورشة يقول وسيم المغربي؛ "تحتل ورش العمل الجماعية وورش الكتابة مكانة متميزة داخل الوسط الثقافي في دول العالم المتقدم وتتركز عليها بؤر الاهتمام والدعم والمتابعة لأنها تعد مفرخة لبلورة الكتابات الجديدة وتصدير كتاب شباب إلى ساحة الإبداع وضخ دماء جديدة أكثر خبرة ودراية وقدرات إبداعية". الورشة تفاعلية في جانبها الأكبر وإرشادية في منطقة محدودة تعتمد منهجيتها على الانتخاب والترقي وتشكل الوعي بالكتابة أثناء فعله.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حدّوتة بحر في مختبرِ السرديّات بمكتبةِ الإسكندريَّة   مصر اليوم - حدّوتة بحر في مختبرِ السرديّات بمكتبةِ الإسكندريَّة



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حدّوتة بحر في مختبرِ السرديّات بمكتبةِ الإسكندريَّة   مصر اليوم - حدّوتة بحر في مختبرِ السرديّات بمكتبةِ الإسكندريَّة



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon