ندوة عن كتاب الطرائد "جرائم القذافي الجنسية" في بنغازي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ندوة عن كتاب الطرائد جرائم القذافي الجنسية في بنغازي

بنغازي - ابتسام اغفير

  تعتزم مجلة "المرأة" الصادرة عن هيئة دعم وتشجيع الصحافة في بنغازي الليبية إقامة ندوة عن كتاب الطرائد (جرائم القذافي الجنسية) للصحافية الفرنسية أنيك كوجان، خلال الفترة المقبلة. وفي حديث خاص لـ "مصر اليوم" مع رئيس اللجنة التحضيرية للندوة الصحافية زينب شاهين قالت: إن الندوة سيتم إقامتها بناءً على فكرة طرحها رئيس الهيئة إدريس المسماري، وستتضمن الندوة عرض ورقات عمل ملخصة تناقش المحاور "حكم الدين الإسلامي على الموبقات والجرائم البشعة التي ارتكبها الطاغية وزبانيته "، و"التحليل النفساني للممارسات الإجرامية للطاغية"، كذلك تتطرق إلى "التأثير الاجتماعي لسلوك الطاغية على المجتمع الليبي"، كما توضح "التراكم الجرائمي عبر التاريخ للممارسات غير الأخلاقية للطاغية"، و"المعالجة النفسانية والاجتماعية لضحايا جرائم الطاغية"، إضافة إلى "الوسائل التي مكنت الطاغية من إخفاء ممارساته القميئة طوال أكثر من أربعين عامًا"، كما نود عرض "كيفية توثيق الجرائم البشعة من دون المساس بضحاياها وبأسرهم"، و"السعي إلى كيف يكون الدستور حاميًا وصائنًا للمرأة الليبية في المستقبل". وفي سؤال لها عن مدى أهمية إقامة هذه الندوة على الرغم من أن هناك مواضيع مهمة تمس المرأة الليبية في واقعها تجيب "نحن نعرف ذلك، ولكن هناك جوانب في الكتاب يجب توضيحها للكاتبة، من ضمنها الضحايا اللائي استندت عليهن الصحافية في عرض الكتاب، وكيف ستتم حمايتهن ممن يحاول المساس بهن حاليًا، أيضًا هناك بعض الأمور تطرقت إليها بشأن المرأة الليبية تجعلها ممثلة في الحجاب والنقاب والخوف من الرجال، وهذا غير واقعي، أيضًا هناك أمور كثيرة يجب توضيحها". ومما يذكر أن الكاتبة تطرقت إلى طرح الحياة الجنسية للقذافي من خلال محاورة ضحاياه، بحسب ما أشارت، وعرضت تلك الحياة بكل بشاعتها وبذاءتها للقارئ، فمثلما قالت الصحافية كاتبته "هو عبارة عن صفحات من حياة متجبر مهووس بالجنس نعرضها من دون مواربة رغم ارتعاد فرائض الحروف، لنقدم للعالم كشفًا بجرائم الطغاة، وليعرفوا إن التاريخ يترصدهم، وأن كل من يحاول أن يتمادى سيكون له التاريخ بالمرصاد، وحتى لا يتكرر ذلك أبدًا".      

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة عن كتاب الطرائد جرائم القذافي الجنسية في بنغازي   مصر اليوم - ندوة عن كتاب الطرائد جرائم القذافي الجنسية في بنغازي



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة عن كتاب الطرائد جرائم القذافي الجنسية في بنغازي   مصر اليوم - ندوة عن كتاب الطرائد جرائم القذافي الجنسية في بنغازي



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon