رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن "أدب الطفل"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن أدب الطفل

الكويت - كونا

نظمت رابطة الادباء ندوة حول ادب الطفل تحت عنوان (ادب الطفل بين الواقع والتجربة) ناقشت فيها تحديات ذلك النوع من الادب وافاقه ومعوقات انتشاره والاهتمام به.  وقال رئيسة تحرير دار ناشري للنشر الالكتروني حياة الياقوت في كلمة قدمت بها الندوة التي عقدت الليلة الماضية ان الاطفال مادون ال15 عاما يشكلون 27 في المئة من المجتمع الكويتي اي اكثر من ربع السكان مما يعكس اهمية هذه الشريحة وضرورة التركيز على تثقيفها بشكل صحيح .  واضافت ان الندوة تناقش موضوعا مميزا يتعلق بتطور المجتمعات وصياغة مستقبل الامم مبينة ان ادب الطفل ليس مجرد نصوص جامدة بل تجليات ادبية فنية ثقافية اجتماعية واعلامية توغلت في مجالات عديدة .  واوضحت ان ادب الطفل شهد تطورا كبيرا حيث بدا بحكايات الامهات التي يطلق عليها (حزاوي) ووصل في وقتنا هذا الى الاطار الالكتروني .  من جهته اكد المتخصص في ادب الطفل الدكتور طارق البكري ان دولة الكويت سباقة في رعاية ودعم اعلام الطفل وادبه وفي النشر الاعلامي والادبي الخاص في ادب الطفل في العالم العربي كما ان لديها عددا كبيرا من مجلات الاطفال والصفحات اليومية للطفل صدرت في فترات سابقة وكثير منها ما زال محافظا على الصدور رغم ما يعانيه ادب الطفل واعلامه من صعوبات شتى. وقال ان الكويت تصدر حاليا الكثير من المطبوعات والمجلات الخاصة بالطفل ومنها مجلة (العربي الصغير) ومجلة (اجيالنا) و(براعم الايمان) و(سدرة) و(سعد) حيث تغطي مجلة العربي الصغير العالم العربي باجمعه واستطاعت ان تصل الى الاطفال العرب في كل مكان واصبحت منذ زمن طويل مجلة الطفل على امتداد الوطن العربي.  وذكر ان الادب البناء يفرض تركيزا على تطور وسائل الطفل وعلى كل تجربة جادة وفاعلة بحثا عن جديد يستمد من التجارب السابقة ما يساعد على الارتقاء والنهوض والتفرد.  وقال الدكتور البكري ان عملية بناء وتربية الطفل تسلك عددا من السبل والطرق وتنشئ الطفل وتدربه وترافقه الى الصبا والشباب حيث يصبح بمقدوره الاعتماد على قدراته وتطويرها بمعرفته.  من جانبها تحدثت الكاتبة في ادب الطفل امل الرندي الحاصلة على على جائزة الدولة التشجيعية في ادب الطفل عن الكتابة للطفل قائلة انها من الاشياء الجميلة التي ترى نفسها فيها.  واكدت حرصها على نقل قصصها الى واقع الطفل م خلال ما يعيشه من لحظات عدة في يومه وما يواججه من مواقف في مجتمعه.  واوضحت ان الوسائل الالكترونية صارت في عصرنا جزءا من يوميات الطفل لذلك اصدرت قصصا متنوعة منها (رسالة نورة الالكترونية) و(في بيتنا حاسوب) و(الحاسوب في كل مكان) و(راما تلعب مع الشمس).

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن أدب الطفل   مصر اليوم - رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن أدب الطفل



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن أدب الطفل   مصر اليوم - رابطة الأدباء الكويتية تنظم ندوة عن أدب الطفل



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon