صعود الإخوان وانهيارهم في رواية "عشى ليلي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي

بيروت ـ أ.ش.أ

صدرت عن دار نشر الساقي رواية "عشى ليلي" للشاعر والروائي المصري ماهر مهران ، وتحكي عن علاقة أهل قرية في صعيد مصر، تدعى "قاو" بصعود الإخوان للحكم وانهيارهم. الرواية تكشف عن عدم وضوح رؤية العالم والنخبة للصعيد وتكشف عدم صحة نظرتهم له، كما تكشف أكذوبة القول الذي روج له البعض عندما اتهموا الصعيد بأنه ذو ميول إخوانية. وتدور الرواية بين بطلها "رزق السقا"، المصاب بالعشى الليلى والذى يمثل عامة الناس، والوزيرالذى يمثل الحزب الوطنى بكل فساده، ومرسي الذى يستغل الثورة للصعود مثيرا الفزع والخوف والبلطجة فى القرية الكبيرة ومتبنيا فكرة استقلال "قاو" التى تتكون من مجموعة عزب كعزبة الخوف (عزبة هارمينا) وعزبة الصراخ وعزبة التفكك وعزبة أبو الشامات وإعلانها جمهورية مستقلة فتضطرالحكومة للمواجهة التي يضيع فيها "رزق السقا". وعن رواية "عشى ليلي"، قالت رانية المعلم، مديرة دار الساقي: "قرأتها شخصيا وتمتعت بأسلوبها المشهدي الدرامي، والتصوير الواقعي، واللغة البسيطة والرشيقة. وأضافت: "الرواية جميلة، تحاكي الواقع المصري الراهن، مكتوبة بحرفية عالية، وقد نجحت باستخدام لغة خاصة تتميز بالاختزال والتكثيف والمقدرة على تصوير الواقع من دون تكلف، ومن دون الخوض في الأحداث السياسية بشكل مباشر". وورد على ظهر الغلاف أن تسجيلا صوتيا لمكالمة هاتفية بين زوجة الوزير "فيفي" وعشيقها، يتسبب بعد انتشاره في "قاو" في زيادة الانقسام بين أبنائها حول شأن اجتماعى يعزز الخلاف السياسي القائم ويسهم فى تأجيج الصراع فى زمن الثورة التى اضطرمت نارها فى البلاد وبدأ لهيبها يصل القرية النائية، قرية وصلتها التكنولوجيا وهى لاتزال محرومة من أبسط مقومات الحياة لتعيش حالة من الفانتازيا الموجعة فى تفاصيلها.. يصل الإخوان المسلمون إلى الحكم وتستمر معاناة أهل القرية جراء وعود لم تتحقق ليجد التيار السلفي في الأوضاع المزرية لأبناء القرية بيئة خصبة لنشر فكره التكفيري ونشر ثقافة السلاح. "عشى ليلي" هي الرواية الثالثة لماهر مهران بعد "قاو أسطورة الدم"، و"بنات قبلي" وتسعة دواوين شعرية آخرها "ويقول عبدالصبور".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon