صعود الإخوان وانهيارهم في رواية "عشى ليلي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي

بيروت ـ أ.ش.أ

صدرت عن دار نشر الساقي رواية "عشى ليلي" للشاعر والروائي المصري ماهر مهران ، وتحكي عن علاقة أهل قرية في صعيد مصر، تدعى "قاو" بصعود الإخوان للحكم وانهيارهم. الرواية تكشف عن عدم وضوح رؤية العالم والنخبة للصعيد وتكشف عدم صحة نظرتهم له، كما تكشف أكذوبة القول الذي روج له البعض عندما اتهموا الصعيد بأنه ذو ميول إخوانية. وتدور الرواية بين بطلها "رزق السقا"، المصاب بالعشى الليلى والذى يمثل عامة الناس، والوزيرالذى يمثل الحزب الوطنى بكل فساده، ومرسي الذى يستغل الثورة للصعود مثيرا الفزع والخوف والبلطجة فى القرية الكبيرة ومتبنيا فكرة استقلال "قاو" التى تتكون من مجموعة عزب كعزبة الخوف (عزبة هارمينا) وعزبة الصراخ وعزبة التفكك وعزبة أبو الشامات وإعلانها جمهورية مستقلة فتضطرالحكومة للمواجهة التي يضيع فيها "رزق السقا". وعن رواية "عشى ليلي"، قالت رانية المعلم، مديرة دار الساقي: "قرأتها شخصيا وتمتعت بأسلوبها المشهدي الدرامي، والتصوير الواقعي، واللغة البسيطة والرشيقة. وأضافت: "الرواية جميلة، تحاكي الواقع المصري الراهن، مكتوبة بحرفية عالية، وقد نجحت باستخدام لغة خاصة تتميز بالاختزال والتكثيف والمقدرة على تصوير الواقع من دون تكلف، ومن دون الخوض في الأحداث السياسية بشكل مباشر". وورد على ظهر الغلاف أن تسجيلا صوتيا لمكالمة هاتفية بين زوجة الوزير "فيفي" وعشيقها، يتسبب بعد انتشاره في "قاو" في زيادة الانقسام بين أبنائها حول شأن اجتماعى يعزز الخلاف السياسي القائم ويسهم فى تأجيج الصراع فى زمن الثورة التى اضطرمت نارها فى البلاد وبدأ لهيبها يصل القرية النائية، قرية وصلتها التكنولوجيا وهى لاتزال محرومة من أبسط مقومات الحياة لتعيش حالة من الفانتازيا الموجعة فى تفاصيلها.. يصل الإخوان المسلمون إلى الحكم وتستمر معاناة أهل القرية جراء وعود لم تتحقق ليجد التيار السلفي في الأوضاع المزرية لأبناء القرية بيئة خصبة لنشر فكره التكفيري ونشر ثقافة السلاح. "عشى ليلي" هي الرواية الثالثة لماهر مهران بعد "قاو أسطورة الدم"، و"بنات قبلي" وتسعة دواوين شعرية آخرها "ويقول عبدالصبور".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي   مصر اليوم - صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي   مصر اليوم - صعود الإخوان وانهيارهم في رواية عشى ليلي



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon