"جيل السبعينيات في الرواية المصرية" كتاب ليسري عبدالله

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبدالله

القاهرة - أ ش أ

يصدر خلال معرض القاهرة الدولي للكتاب عن دار"أوراق" للنشر والتوزيع كتاب نقدي جديد للناقد الأدبي الدكتور يسري عبدالله أستاذ الأدب الحديث والنقد بجامعة حلوان، بعنوان: "جيل السبعينيات في الرواية المصرية: إشكاليات الواقع وجماليات السرد". ومن أبرز الكتاب الذين تناولهم يسري عبدالله في هذه الدراسة إبراهيم عبدالمجيد وفتحي إمبابي ومحمود الورداني ومحمد المنسي قنديل وسلوى بكر ويوسف أبورية ونعمات البحيري ورضا البهات ومحمد عبد السلام العمري وهالة البدري. ويقول عبدلله في مقدمة الكتاب: "تمثل التجربة الروائية لجيل السبعينيات في الكتابة المصرية أحد المنعطفات المهمة في مسيرة السرد العربي، وقد تبدت هذه الانعطافة في طروح روائية بالغة الجسارة". وبحسب عبدالله فقد شهدت كتابة جيل السبعينيات تنوع أسئلة الرواية، وطرائق كتابتها، وبدأت الكتابة عند هذا الجيل تنتقل من حيز السؤال إلى حيز المساءلة للواقع، والذي ازداد بدوره تشابكا وتعقدا على مسارات مختلفة. وأوضح أن الظرف السياسي/الثقافي الذي صاحب نشأة جيل السبعينيات كان مغايرا في تشكلاته عما قبله، حيث اهتز البناء الأيديولوجي السائد في الستينيات نتيجة لهزيمة الصيف السابع والستين، ومن ثم تداعي الحلم الناصري، والذي كان يمثل منطلقا لمشروع قومي اشتراكي الملامح، وقد تفاقم الأمر بحدوث هزة قيمية ومجتمعية نجمت عن قرارات الانفتاح الإقتصادي عام 1974م، ثم انتفاضة الخبز في 18 و19 يناير 1977، وصولا إلى معاهدة السلام مع العدو الإسرائيلي 1979م. ويؤكد عبدالله في هذا الكتاب أن لكل نص أسئلته الخاصة التي تبدأ من تعرية الواقع وكشف زيفه، وترتفع إلى مستوى الإدانة لمفردات الراهن المعيش ومحاكمته، انطلاقا من محاولة جيل السبيعينيات خلخلة المستقر من التقاليد السائدة، ما جعل للمغامرة الجمالية والموضوعاتية دورا مهما في تشكيل الخطاب الروائي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبدالله   مصر اليوم - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبدالله



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبدالله   مصر اليوم - جيل السبعينيات في الرواية المصرية كتاب ليسري عبدالله



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon