"غرفة أبي" رواية تجريبية لـ"عبده وزان"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غرفة أبي رواية تجريبية لـعبده وزان

بيروت - أ.ش.أ

"غرفة أبي" عنوان رواية "تجريبية للشاعر والكاتب الصحافي اللبناني عبده وازن صدرت مؤخرا عن داري منشورات الضفاف في بيروت ومنشورات الاختلاف في الجزائر، وهي رواية سيرذاتية. يسرد الراوي في هذه الرواية التجريبية سيرة مزدوجة.. سيرته الذاتية متقاطعة مع سيرة أبيه الذي يكاد يجهله، والذي يسعى إلى التعرف إليه ورسم صورة له، من خلال ذكريات الآخرين عنه ومروياتهم، ثم عبر الأثار الصغيرة التي تحكي عنه ومنها الصور بالأسود والأبيض. وسيرة الأب هنا لابد لها أيضا من أن تتقاطع مع سيرة المكان الذي هو بيروت وضاحيتها الشرقية منذ الستينات حتى الحرب الأهلية وما تلاها من مآس، والراوي إذ يستعيد هذا الماضي فإنما يمعن في رثائه ومديحه بصفته زمن الأب الغائب، إلا أن المفارقة تتبدى هنا في كون الإبن أصبح أكبر من أبيه الذي رحل في ريعان شبابه.. إنه الآن الإبن الذي يبحث عن أب بات أصغر منه عمرا. وترسيخا لهذا النوع من السرد السير- ذاتي، يعتمد الكاتب تقنيات عدة مثل: مخاطبة الأب عبر رسالة يكتبها إليه، المونولوغ، التقطيع المشهدي، السرد داخل السرد، وسواها. وخلال هذه السيرة الذاتية المتعددة المرجعيات، يبحث الراوي عن صورة الأب كما تجلت في نصوص روائية وسردية عربية وعالمية، طالما شغلت الراوي، بما تحمل من ملامح مستعارة للأب المفقود والمفتقد. وعبده وازن، شاعر ومترجم وناقد، بدأ مشواره مع الكتابة الإبداعية بكتاب "الغابة المقفلة"، وصدر في عام 2982، ومن أبرز أعماله "حديقة الحواس"، و"حياة معطلة"، و"قلب مفتوح"، و"سراج الفتنة"، و"نار العودة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غرفة أبي رواية تجريبية لـعبده وزان   مصر اليوم - غرفة أبي رواية تجريبية لـعبده وزان



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غرفة أبي رواية تجريبية لـعبده وزان   مصر اليوم - غرفة أبي رواية تجريبية لـعبده وزان



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon