صدور المجموعة القصصية "إبليس لا يدخل الجنة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور المجموعة القصصية إبليس لا يدخل الجنة

القاهرة - وكالات

صدرت حديثاً عن دار اكتب المجموعة القصصية "إبليس لا يدخل الجنة" للكاتبة سمية غباشي، وجاء في أجواء الكتاب، "كنا نحب الأيام التى تأتينا فيها جدتى ونتدلل عليها ونرتمى على حجرها ونستحلفها أن تقص علينا الحكايات.. وكانت السعادة تظهر على وجهها ونحن نقوم بذلك، لأنها تشعر منا بكل الحب الذى نحمله لها فى قلوبنا ولم تبخل علينا يومًا بحكاياتها الجميلة التى كانت تنقلنا من عالم لعالم ومن واقع إلى خيال جميل نتمنى لو لم نتركه وتطول بنا الحكايات.. أثناء المذاكرة كنت أخبئ أجندة أكتب فيها أشياءً خاصة.. مشاهدات.. حكايات بنات.. بعض المشاعر التى نحسها فى سن المراهقة نحو أشخاص مروا مرورًا عابرًا فى حياتنا.. ولم نرهم مرة أخرى.. وكانت تلك الملاحظات يمكن أن تمتد لتصبح ملحوظة طويلة أو قصة قصيرة فيها الكثير من الوهم المخلوط بالخيال.. وأحيانًا كثيرة كنت أنام وأنا أكتب.. وعندما أصحو أجد مكتبى مرتبًا وكأن ملاكًا قد زارنى فى ليلتى وأعرف أنه أبى الحبيب عندما أجده وقد دون ملحوظة على ما كتبت.. وأحيانًا كنت أخجل من كتاباتى.. فقد دخل أبى على ما بنفسى.. ولكن ملاحظاته أبدًا لم تشعرنى بالخجل بل كانت تشجعنى على كتابة المزيد.. فكان يغير كلمة غير مناسبة مثلاً أو يكتب (حلوة قوى والتعبير ده جميل...انطلقى) وكنت حينما أغضب من ممارسات إخوتى على فأنا الصغرى بين اثنا عشر أختا وأخا وأحيانًا أغضب ولكنى أبدا لم أكن أثور احترامًا لهم جميعًا وحبًا فيهم وتقربًا لوالدى الحبيب وأمى الغالية.. وإعزازًا لمن تربينى حبيبتى وأختى الجميلة.. الحاجة فاطمة..كنت أجد أبى يضع ملحوظة فى صفحة بيضاء من الأجندة وكتب فيها أفضل طريق للتخلص من الغضب.. الكتابة..اخرجى ما يغضبك واكتبى أى شيء يخرج هذا الغضب.. وأحببت الكتابة والقراءة.. وكان لأخى سامى رحمه الله فضلاً فى حبى للقراءة فكان دائمًا يأتينا بالقصص الروائية للكتاب الرائعين الكبار.. وكانت الحاجة فاطمة تحثنى وتهيئ لى كل السبل لقراءة هذه الروايات والقصص.. وأخذتنى الأيام والظروف حتى وجدتنى أقلب فى أشيائى القديمة وأحاول أن أعيرها اهتمامًا ووجدت كتاباتى ووجدتنى واستعنت بملاحظات الحبيب أبى.. وكانت هذه مجموعتى الأولى.. التى أرجو أن تكون فى مستوى لائق يستحق الاهتمام والقراءة واقتناص الوقت لها.. أشياء ممكن أن تكون حدثت للكثيرين أو رسائل نرسلها للآخرين حتى يجعلوا الحياة أفضل وأشياء صغيرة.. يمكن بها أن تتحول الحياة.. وأحلام ممكن أن تتحقق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور المجموعة القصصية إبليس لا يدخل الجنة   مصر اليوم - صدور المجموعة القصصية إبليس لا يدخل الجنة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور المجموعة القصصية إبليس لا يدخل الجنة   مصر اليوم - صدور المجموعة القصصية إبليس لا يدخل الجنة



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon