صدور مجموعة قصصية "اغنية لوجه امي الغائب" للساعي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور مجموعة قصصية اغنية لوجه امي الغائب للساعي

الكويت ـ وكالات

صدر عن وزارة الثقافة اخيرا المجموعة القصصية الرابعة للقاص علي عبيد الساعي تحت عنوان " اغنية لوجه امي الغائب ".واستطاع الساعي في مجموعته القصصية التي تجاوزت 12 قصة ان يغير في اتجاهات بوصلته في سكب التراث الاردني ليكون مرآة الالفية الثالثة بثوبها الالكتروني ويقف على ارض صلبة من الاصالة يتقدم فيها على جميع ابناء هذه الالفية في بناء اللوحة الاحداثية بأحرف الاصالة التي تعطيه الارض الصلبة للولوج الى ادوات العصر الجديد . ويحاكي الساعي في تقنيات السرد القصصي جيلا بدأ ينسلخ عن جذوره الثقافية التي تمده بالقوة والحياة كما فجرت في هذه المجموعة القصصية ينابيع الابداع الروحي والوجداني الذي يستيقظ فيها وحي الالهام ، والضمير المستتر الذي بدأ يعلم الحاضر وتفجرت فيها طاقات العصف الذهني واستمطار الافكار في قصة بشائر الفجر. وانسابت في قصة حسناء الحي الجنوبي جداول الابداع ، بأسلوب السرد القصصي وتحط رحالها وتفرغ حمولتها بين عباراته وعلى مقدمة رماح الكلمات مستحضرا الماضي بلوحاتها المتعددة ، مستنهضا حاضره ، يشق طريق المستقبل بقوة استشرافية تكشف عن ملامح زرقاء اليمامة.وفي قصة من يقتل الذئاب نجده يوقد شعلة الامل منطلقا من فضاء ابداعه بعد ان سبر الماضي مستلا منه صورا ووقائع واحداث حفرت في روحه وايقظت فيه مسؤولية عظيمة محملا بثمار يانعة يلقيها في حاضره يطرحها خلال اسلوبه السردي الابداعي ضمن صيرورة قصصية ملتزما بخطه الادبي المحافظ . وفي قصة حمدان الذي خذلته البندقية نجد الساعي قد اعطى الامل للجيل القادم بعد ان اوقد من جمر الماضي نور الامل ضمن ايقاع زمني يحمل الفكرة التراثية التي يسبر فيها خطوط الحاضر بعد ان وضعها امانه في يد الجيل حتى توقظ في وجدانه لتكون مشاعل نور في مستقبل الابداع الفكري والثقافي الاردني . ورغم ان الساعي حاول جاهدا ان يخلع ثوب الشاعر الا ان روحه الشعرية حاضره في وجدانه القصصي وضميره الانساني تسيطر على النص وتسيره موسيقى خطوات الاردنيين من الراحلين لتطرب الوجدان والضمير ، لتحيي الذي مات فيه وتوقظ منه النائم الذي غفا في حضن الايام باثر مخدرات الوعي واستلاب الحاضر بسبب فقدان بوصلة الاصالة في الوعي والفكر والابداع .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور مجموعة قصصية اغنية لوجه امي الغائب للساعي   مصر اليوم - صدور مجموعة قصصية اغنية لوجه امي الغائب للساعي



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور مجموعة قصصية اغنية لوجه امي الغائب للساعي   مصر اليوم - صدور مجموعة قصصية اغنية لوجه امي الغائب للساعي



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon