معرض في فرنسا بشأن "اصوات" الحرب العالمية الاولى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معرض في فرنسا بشأن اصوات الحرب العالمية الاولى

بيرون - أ.ف.ب

) -  بسبب غياب اي تسجيلات صوتية، ستبقى الحرب العالمية الاولى بلا صوت بالنسبة للاجيال المقبلة، شأنها في ذلك شأن كل الحروب التي سبقتها في القرون الغابرة، لكن المتحف التاريخي في مدينة بيرون شمال فرنسا يطمح الى اسماع "صوت اخر" لهذه الحرب من خلال معرض ينطلق الجمعة وقال فريديريك هادلي احد المشرفين على معرض "سماع الحرب، اصوات، موسيقى وصمت في 14-18" في بيرون "اننا لن نسمع يوما ما سمعه الجنود من ضجيج مرعب لالفي مدفع" يطلقون ملايين القذائف خلال الاسبوع التحضيري للهجوم البريطاني الكبير في 1916 على منطقة سوم. السبب؟ ببساطة لأنه في ذلك الزمن، كانت السينما غير ناطقة بسبب عدم القدرة حينها على المزامنة بين الصور والصوت. وبالتالي فإن التسجيلات المصورة للمتحاربين على الجبهة كانت تفتقر لاحد الابعاد الاساسية، الصوت. كما ان احد التسجيلات الصوتية لخطاب القيصر غيوم الثاني في الرابع من آب/اغسطس 1914، لم يصمد طويلا بسبب اعادة التسجيل عليه في الاستوديو اثر انقلاب عسكري. من هنا لم يبق اي اثر صوتي لاصوات الرشاشات الالمانية او المدافع الفرنسية وفوضى دوي القنابل على تخوم الخنادق او الدوي الهائل لتبادل القصف المدفعي في حروب 1914-1918. وحده تسجيل صوتي للجيش البريطاني تم تقديمه على انه قصف بقذائف الغاز امام مدينة ليل شمال فرنسا، تم وضعه على اسطوانة فونوغراف كبيرة. الا ان صحة هذا التسجيل تثير لغطا، لان الامكانات التقنية المطلوبة لتسجيله لم تكن موجودة آنذاك. ولم تتم مقاربة الحقيقة الصوتية للمعارك سوى في مرحلة بعد الحرب، خصوصا من خلال الوثائقي +فردان، نظرة للتاريخ+ الذي تم تصويره سنة 1929 من جانب الفرنسي ليون بوارييه. ووصف هادلي هذا الوثائقي بـ"عمل شديد الدقة لاعادة التركيب مع الصوت". وفي تجربة فنية اخرى، عرض في صالات السينما عام 1930 فيلم للمخرج الاميركي لويس مايلستون مستوحى من رواية للكاتب ايريخ ماريا ريماركي. واشرف على المضمون الصوتي لهذا الفيلم مقاتلون سابقون من الحرب العالمية الاولى. ويشير هادلي الى ان المعرض يضيء ايضا على حالات لجنود آتين غالبا من الارياف الهادئة للمشاركة في حرب صناعية عالية الضجيج اودت بأسماع الكثيرين منهم. من هنا يغوص زائر هذا المعرض في "عالم صوتي مليء بالاحاسيس"، وهو الهدف من وراء الموسيقى التصويرية التي اعدها المؤلف لوك مارتينيز والتي يقول انها تمزج كل ما يعرف عن اصوات الحرب. كما يضم المعرض شهادات لمقاتلين سابقين ومقتطفات لسجلات يوميات جنود وملصقات عن الموسيقى العسكرية على وقع اصوات طائرات وخطابات سياسية وقطع موسيقية لمؤلفين موسيقيين كبار، مع وجود فاعل للاناشيد الوطنية للمتحاربين جميعا. من دون اغفال نشيد "لا مارسياز" (النشيد الوطني الفرنسي) الذي يتم اداؤه في فرنسا في نهاية كل الاحتفالات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معرض في فرنسا بشأن اصوات الحرب العالمية الاولى   مصر اليوم - معرض في فرنسا بشأن اصوات الحرب العالمية الاولى



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معرض في فرنسا بشأن اصوات الحرب العالمية الاولى   مصر اليوم - معرض في فرنسا بشأن اصوات الحرب العالمية الاولى



F
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon