مصدر حكومي يؤكد أن الجيش اللبناني سيتولى إخراج داعش من جرود القاع دون التنسيق مع أحد قرار سياسي بخوض الجيش اللبناني معركة القاع ضد داعش فصائل العمل الوطني والإسلامي في فلسطين تدعو للصلاة بالميادين العامة يوم الجمعة وتصعيد ضد الاحتلال نصرةً للقدس المحتلة مصدر عسكري لبناني يعلن أن لا صحة عن تسلل مسلحين متطرفين إلى بلدة القاع الحدودية القوات الشرعية اليمنية تقوم بعمليات تمشيط والتعامل مع جيوب المتمردين في المنطقةالقوات الشرعية اليمنية تقوم بعمليات تمشيط والتعامل مع جيوب المتمردين في المنطقة قوات المقاومة اليمنية والجيش الوطني تقتحم معسكر خالد من الجهة الشمالية الغربية بإسناد جوي من القوات الإماراتية ضمن التحالف العربي حكاية الطالب بيتر الذي حصل على 70 % ووافق الرئيس السيسي على إدخاله الهندسة وزير الدولة الإماراتي يعلن أن قطر تدعو لقيم لا تمارسها والعلاقات الخليجية ستستمر بدونها قرقاش يصرح أن من الضروري بناء علاقات خليجية جديدة تستبدل القديمة مع استمرار الأزمة مع قطر وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش يؤكد أن الدول الأربع ستخرج من هذه الأزمة متبنية سياسات مكافحة الإرهاب والتطرف
أخبار عاجلة

محمد صابر يندِّد بتدمير دار الكتب خلال معرض ثقافة البناء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محمد صابر يندِّد بتدمير دار الكتب خلال معرض ثقافة البناء

القاهرة - رضوى عاشور

قال وزير الثقافة الدُّكتور محمد صابر، باكيًا، خلال مؤتمر معرض ثقافة البناء وثقافة التَّدمير، الذي أقيم في دار الأوبرا: أصعب مشهد رأيته في حياتي عندما شاهدت حجم التَّدمير في دار الكتب، التي ﻻ تعد دارًا تقليديَّة بل ثقافة وطن ووعي أمَّة، وهي علامة على ما يفعله الإرهاب في ثقافتنا ووعينا، حيث تعرَّضت روحنا السَّمحة إلى اﻻنفجار وليس تفجير بناية وإنما تفجير تراكم حضارة. وأضاف الوزير "في العالم كله لم تحدث جرائم من هذا النوع، لكنني للأسف أرى أنه تم اختزال المشهد في أزمة سياسية ولم يعالج الموضوع على أننا أمام جريمة، فهذا التراث ليس ملكا للمصريين وإنما للإنسانية وكل إنسان له ذوق حضاري سواء كان مصريا أو عربيا أو أجنبيا"، مشيرا إلى أن "حجم الخسائر من المقتنيات بلغ تدمير بعض المخطوطات الفارسية والعربية من أقدم تراث نمتلكه كعرب، بالإضافة إلى برديات من القرن الأول الهجري والمنمنات والزخارف، فضلا عن جميع التجهيزات التي تم إنشاؤها". وتابع صابر: أصعب مشهد شفته في حياتي كان الجمعة الماضي، فأنا أفهم أن تحدث جريمة أو انفجار في الشارع، بحيث استهدف مبنى تاريخي سواء المتحف الذي يشغل الطابق الأول منه أو دار الكتب خانة التي توجد فوق المتحف دون التفكير في تاريخه، مشيرا إلى أنه "تم ترميم المبنى كي يكون بيتا للتراث عام 2007 ليضم نوادر المخطوطات، والمصاحف أصبحت أهم مصاحف في العالم وبرديات يرجع تاريخها للقرن الأول الهجري ومجموعة من التحف والخط العربي التي جمعت من تبرعات العائلات، عندما تم إنشاء الدار لتشمل لوحات وزخارف إسلامية واسطوانات نحاسية يصل تاريخها إلى القرن الـ 19، والتي ﻻ نستطيع سماعها". وقال: إنه ﻻ يمكن نقل تلك المتاحف القديمة لأن للمباني قيمتها المعمارية والتراثية. وأعلن عن أن "الحكومة أسندت إكمال متحف محمود خليل إلى المقاولون العرب وسيتم اﻻنتهاء منه خلال 6 أشهر، لأننا في بلد ﻻبد أن تتغير فيه كل شيء للأفضل، ولن يتم إﻻ بالناس الذين دفعوا تبرعات وصلت إلى 50% من قيمة التبرع لترميم المبنى عام 2007". وقالت المشرفة العامة على دار الكتب في باب الخلق الدكتورة إيمان عز الدين: نحن أمام هجمة تتارية حادة ضد التراث الإنساني، لكننا لن ننحني أمامها، ودار الكتب بباب الخلق ستنار أضواؤها مرة أخرى بدعمك، مصريين وعربا وأجانب، فنحن في انتظار دعمكم كي نقوم مرة أخرى، لافتة إلى أن مقتنيات الدار دخلت تراث العالم وذاكرة تراث العالم في اليونسكو من 2005، بحيث دخلت مجموعة مخطوطات فارسية، وفي يونيو 2013 دخل 140 مصحفا مملوكيا ذاكرة العالم، الأمر الذي يجعلنا لسنا أمام تراث مصري أو عربي أو إسلامي ولكن عالميا نفخر بأننا نملكه ونحتفظ به رغم تدمير العرض المتحفي والذي ضم البرديات والعملات ونتمنى دعمكم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محمد صابر يندِّد بتدمير دار الكتب خلال معرض ثقافة البناء   مصر اليوم - محمد صابر يندِّد بتدمير دار الكتب خلال معرض ثقافة البناء



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محمد صابر يندِّد بتدمير دار الكتب خلال معرض ثقافة البناء   مصر اليوم - محمد صابر يندِّد بتدمير دار الكتب خلال معرض ثقافة البناء



F

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon