تواصل معرض "سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تواصل معرض سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر

عمان - وكالات

يستمر معرض «سبعون عاما من الفن الأردني المعاصر» في تقديم نماذج منوعة من إبداعات ما يقارب (200) تشكيلي أردني في المتحف الوطني للفنون الجميلة بجبل اللويبدة حتى نهاية الشهر الحالي، حيث حظي، منذ افتتحته الملكة رانيا العبدالله في أيار الماضي، باقبال جماهيري لافت وزيارات منظمة لمدارس وجامعات ومعاهد وطلاب فنون وتصميم من مختلف المحافظات الأردنية. ويأتي المعرض ضمن خيارات الجمعية الملكية للفنون الجميلة -والتي ترأسها منذ العام 1979 الأميرة وجدان الهاشمي الاميرة وجدان- لتوثيق المنتج الابداعي الأردني والترويج له، حيث قالت الأميرة وجدان الهاشمي ان معرض «سبعون عاما من الفن الاردني المعاصر» يشكل فرصة لتوثيق الحركة التشكيلية المحلية منذ بداياتها والمنجز الابداعي للتشكيليين الأردنيين»، مشيرة الى أن المتحف الوطني للفنون الجميلة مؤسسة رائدة في دعم الفن التشكيلي ليس على مستوى الاردن فحسب وانما العالم العربي والاسلامي ودول العالم الثالث. ان أهمية معرض «سبعون عاما من الفن الأردني المعاصر» متعددة الجوانب، فهو من ناحية يقدم أعمالا لفنانين أردنيين رواد يعود الفضل لهم في التأسيس للحراك التشكيلي الفعال الذي تشهده الساحة الأردنية حاليا، وأبرز هؤلاء: مهنا الدرة، رفيق اللحام،الأميرة فخر النساء زيد، الأميرة وجدان الهاشمي، اضافة الى تعريف الجمهور بفنانين أجانب وعرب أقاموا في الأردن في بدايات تأسيس الدولة وكان لهم دور بارز في بث روح الفن والابداع في المجتمع الأردني ومنهم اللبناني عمر أنسي، السوري احسان ادلبي، الروسي جورج اليف، وغيرهم ممن يحتفظ المتحف ضمن مجموعته الخاصة بأعمال نادرة لهم توثق جماليا المكان الأردني والمعالم التاريخية والحضارية المنتشرة في ربوع بلادنا، كما يشكل المعرض وثيقة تؤرخ لتطور الحركة التشكيلية الأردنية وتأثرها بالمدارس الفنية المختلفة كالواقعية والتعبيرية والانطباعية والسوريالية وصولا الى التجريدية والمفاهيمية وغيرها من المدارس الحديثة، و يهتم المعرض بالمنجز التشكيلي للفنانين الشباب ممن انطلقت تجاربهم خلال العقد الفائت ومعظمهم خريجو المعاهد والجامعات الأردنية حيث جاءت أعمالهم معبرة عن رؤى فنية وجمالية تتكأ على التجريب والصياغات الابداعية الحداثية. ويقول الناقد والفنان التشكيلي د. مازن عصفور ان المعرض شكل إضافة نوعية في مجال المعارض المحلية وبصورة خاصة عرض أعمال الفنانين الأردنيين منذ عقود، وتابع « ورغم إقرارنا في الوقت ذاته الدور الهام الذي اتخذته على عاتقها الصالات الأخرى الشقيقة المحلية في إبراز عطاء الفنان الأردني والتعريف بمنجزاته، إلا أن المعرض الحالي المقام في المتحف الوطني قد ابرز خصوصيته في المرحلة الراهنة من مسيرة الفن الأردني المعاصر لأسباب عدة لعل أبرزها شمولية المعرض في تغطيته لنماذج منتقاة من الأعمال الفنية تمثل الأجيال المختلفة للحركة الفنية الأردنية التي سطرت تجاربها وتجريباتها عبر سبعين عاما من مسيرة الفن الأردني فجاءت بمجملها كما نشهدها في المعرض تمثيلا موفقا درس بعناية لبانوراما الاشتغالات الفنية التي حفلت بها حركتنا الفنية خلال العقود السبعة الماضية». تجدر الاشارة الى أن المعرض نظم بدعم من :أمانة عمان الكبرى، البنك الاستثماري، مجموعة بياجو، مجموعة قعوار، راديو مزاج، راديو هوا عمان، الملكية الأردنية، مطعم كانفاس، مجموعة بيكاسو، الصحف المحلية التي اهتمت بالاعلان عن المعرض، مبادرات فردية لكل من: هدى جردانة، محمد الأسد، ميسا بطاينة، محمود ملحس.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تواصل معرض سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر   مصر اليوم - تواصل معرض سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تواصل معرض سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر   مصر اليوم - تواصل معرض سبعون عامًا من الفن الأردني المعاصر



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon