معرض تشكيلي في الأردن يحتفي بدرويش

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معرض تشكيلي في الأردن يحتفي بدرويش

عمان ـ وكالات

تكريما للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش وتزامنا مع يوم الأرض، أقامت النحاتة المعروفة منى السعودي بالمشاركة مع ابنتها ضياء البطل، معرضا تشكيليا بعنوان "تحية لمحمود درويش" في معرض "جكاراندا إمدجز" وسط العاصمة الأردنية عمّان، ويستمر حتى 14 أبريل/نيسان الحالي. ويضم المعرض 30 لوحة ومنحوتة مرسومة بمقاطع مختارة من قصائد درويش هي الأكثر تأثيرا في القلوب والعقول, والأكثر ارتباطا بالقضية الفلسطينية التي أفنى الشاعر الراحل حياته في خدمتها وسخّر قصائده للدفاع عنها وإبقائها قضية عادلة وحية تستفز الضمير العالمي. وقد أعادت القصائد المختارة التأكيد على مفاهيم الوطن والحرية والإنسان, وكأنها استشعرت ما يعيشه اليوم عدد من البلدان العربية رغم أن بعضها نظم قبل 37 عاما, كقوله "أرى عصرا من الرمل.. يغطينا ويرمينا من الأيام.. غيوم تشبه البلدان.. أثناء تجوالك".وتجمع اللوحات والمنحوتات التي تعتبر نصا موازيا للقصيدة بين مفهومي المرأة والطائر وورقة الزيتون التي ترمز إلى الوطن الفلسطيني، في تخطيط أقرب ما يكون إلى تخطيط "ماكيت" نحتي, بينما ترمز لوحات أخرى إلى الدفء والحب "العناق" ربما في إشارة غير مباشرة إلى الوحدة الوطنية التي يفتقدها الشعب الفلسطيني حاليا.  منى السعودي: الشعر مصدر إلهام (الجزيرة) وربما ترمز منى السعودي وابنتها من خلال الطائر الذي فرض نفسه كعنصر رئيسي في أغلب اللوحات، إلى انتظار شعب فلسطين لطائر البشارة الذي يبشر بالزمن الجميل القادم وهو تحرر الوطن. أما المفردات الأخرى فبدا أن لها علاقة بالكوفية الفلسطينية كرمز للفلسطينيين والإنسان القوي  والعنيد, وتلازم البندقية مع المقاتل الفلسطيني.والملاحظ أن منى وابنتها استعملتا نوعا حديثا من الخطوط يجمع بين الكوفي والديواني والريحاني، لكنه خط لا ينتمي إلى الخطوط الكلاسيكية العربية، فهو قريب في تشكيله إلى التكوين الفني بعيد عن قواعد الخط العربي. أما الشمس التي جاءت واضحة فتعني تطلع شعب فلسطين إلى الحرية، وهي أيضا دعوة للحياة "على هذه الأرض ما يستحق الحياة", "في شهر آذار قالت لنا الأرض أسرارها". أما الطائر الذي يتكرر فهو على الدوام شقيق الحرية وهي مبتغى الشعب الفلسطيني. وتقول النحاتة منى السعودي للجزيرة نت إن علاقتها بالشعر قديمة، فالفنون كلها تلتقي وتتوالد، ويظل الشعر بالنسبة لها مصدر إلهام وخاصة شعر درويش الذي يلهمها منذ السبعينيات بالعديد من الرسومات والمنحوتات. وتضيف أنه من خلال معرض "تحية إلى درويش" قدمت عبارات منتقاة من عدة قصائد تلخص شعره وموقفه من فلسطين والأرض والإنسان فلسفة وشعرا وانتماء وحنينا.من جهته يرى الناقد التشكيلي محمد العامري أن الشعر تاريخيا كان مدارا تشاركيا مع الرسم منذ المخطوطات العربية الأولى، حيث كان العرب يجاورون بين الرسم والكتابة, وانتقلت هذه المسألة إلى أوروبا، لكن الأمر كان معكوسا فكتبت قصائد عن أعمال فنية ومنحوتات.  اللواتي رسمن القصائد (الجزيرة) وقال العامري إنه في بداية الستينيات عمل الفنان العربي على إعادة إنتاج النص الشعري بصريا, ومنهم من تورط في النص الشعري كفعل أوتوغرافي محاولا تقليد القصيدة بالرسم ومستسلما لصورها. وأضاف أن هناك تيارا آخرا اعتبر الرسم نصا موازيا للقصيدة التي تستفزه، منهم العراقيان ضياء العزاوي ورافع الناصري, والمغربي محمد القاسمي وفي تجربة لوركا ودرويش للتشكيلي جهاد العامري, مشيرا إلى تجربته الشخصية في "أثر الفراشة" عام 2008.  واعتبر العامري في حديثه للجزيرة نت أن منى السعودي من الفنانات اللواتي اهتممن برسم الشعر، ولها تجارب سابقة مع الشاعر أدونيس وتجاربها الشخصية، إضافة إلى أنها تكتب وترسم.وأشار إلى أن منى السعودي تكتب النص مقروءا في رسوماتها، وتتميز تخطيطاتها بحسها النحتي "كما لو أننا أمام رسم أولي لمنحوتة من حجر أو برونز, وتعتمد في صياغة رسوماتها على تداخلات الأقواس والثقوب، وتعتبر من الرائدات اللواتي رسمن القصائد". تجدر الإشارة إلى أن اللوحات مستوحاة من ثلاث قصائد لدرويش هي "تلك صورتها وهذا انتحار العاشق" و"نشيد إلى الأخضر" و"الأرض" التي كتبها درويش ليوم الأرض.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض تشكيلي في الأردن يحتفي بدرويش معرض تشكيلي في الأردن يحتفي بدرويش



GMT 09:25 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

معرض الراحل حسن شريف في صحف عالمية

GMT 23:04 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

معرض "المؤقَّت الدائم" في "رواق الفن" 24 شباط المقبل

GMT 10:41 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح معرض أعمال الفنانة الخزفية "أماني فوزي"

GMT 12:25 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الثقافة المصرية تستضيف معرض الخزف الجوال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض تشكيلي في الأردن يحتفي بدرويش معرض تشكيلي في الأردن يحتفي بدرويش



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon