الانطباعيون والمناظر الطبيعية في متحف تايسن في مدريد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الانطباعيون والمناظر الطبيعية في متحف تايسن في مدريد

مدريد ـ أ ف ب

يقدم متحف تايسن في مدريد اعتبارا من الثلاثاء معرضا مكرسا للمناظر الطبيعية للفنانين الانطباعيين مع حوالى مئة لوحة موقعة من كبار الرسامين في هذه المدرسة ومن فنانين سبقوهم. والمعرض وهو بعنوان "الانطباعية في الخارج من كورو الى فان غوخ" يغوص في كيفية ارتقاء الانطباعيين بفن رسم المناظر الطبيعية "الى اعلى قممه" على ما اوضح منظمو المعرض. واكد مفوض المعرض خوان انخيل لوبيث-مانثانيرس "الهدف هو في الاساس وضع الانطباعية في اطارها. احدى مميزات الانطباعية انها طورت الرسم في الخارج. لكنهم ليسوا هم من اخترعها".ويضم المعرض 113 عملا انجزها اسلاف الرسامين الانطباعيين مثل جون كوسنتبال وكاميي كورو وصولا الى ما بعد الانطباعية التي جسدها فينست فان غوخ مرورا بكلود مونيه وبول سيزان وبيار-اوغست رينوار.والاعمال موزعة بحسب المواضيع: "الشلالات والبحيرات والانهر" و"الجبال" و"الصخور" و"الاشجار والنبتات" و"السماء والغيوم" و"البحر". وقاعة مناظر "البحر" تضم لوحات معروفة عالميا لكلود مونيه مثل "حركة الجزر امام فارينغفيل" العائدة الى العام 1882 و "اتريتات البحر الهائج" العائدة الى العام 1883.في القاعة المخصصة ل"الاشجار والنبتات" تتجاور لوحة "الحرج" لغوستاف كوربيه (1856) مع "البستان النورماندي" لسيزان (1885-1886) و"شجر الحور على ضفاف نهر ايبت" لمونيه (1891).واوضح المفوض "الانطباعيون رسموا وهم في الخارج لانهم كانوا يعتبرون ان رسم منظر خارجي مع البقاء في الاستوديو هو غش".واضاف ان المدرسة الانطباعية شكلت قطيعة مع تقليد الرسامين الكلاسيكيين الذين كان المنظر الطبيعي بالنسبة لهم "مجرد اطار تدور فيه الحركة".واضاف المفوض "لا اشخاص في هذه الاعمال انها اعمال صامتة لكن يمكننا ان نضع انفسنا بعض الشيء مكان الرسامين لنتصور ضربات الريشة التي قاموا بها والمشاكل التي واجهوها والتي تتكرر جيلا بعد جيل".وقد اعارت اعرق المتاحف اللوحات للمعرض الذي يستمر حتى 12 ايار/مايو من بينها اللوفر في باريس ومتروبوليتان ميوزيوم اوف آرت في نيويورك.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانطباعيون والمناظر الطبيعية في متحف تايسن في مدريد الانطباعيون والمناظر الطبيعية في متحف تايسن في مدريد



GMT 21:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح معرض الفن التشكيلي الأول لجماعة "لون وفرشاة" في بغداد

GMT 12:25 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

معرض "خطوات" للثنائي نجاة فاروق وخالد الحلبي في غرانت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانطباعيون والمناظر الطبيعية في متحف تايسن في مدريد الانطباعيون والمناظر الطبيعية في متحف تايسن في مدريد



خلال خضوعها لجلسة تصوير لمجلة Billboard

سيلينا غوميز تبدو مثيرة في سترة سوداء مكشوفة الصدر

واشنطن ـ رولا عيسى
يعتبر عام 2017 للنجمة الشهيرة سيلينا غوميز، عاما حافلا بالكثير من الأحداث، بداية من طرح فيديو أغنيتها الجديدة wolves التي تخطت أكثر من 58 مليون مشاهدة على موقع اليوتيوب، وتصنيفها واحدة من أكثر المشاهير متابعة من الجماهير على إينستاغرام، إلى انفصالها عن حبيبها مغني الراب "ويكند"، وانتشار الشائعات حول رجوعها إلى حبيبها السابق جاستن بيبر، وقد انهت عامها بحصولها على لقب "إمرأة العام 2017" من قبل مجلة "Billboard" العالمية. وبعد حصولها اللقب الشهر الماضي، خضعت المغنية البالغة من العمر 25 عاما لجلسة تصوير خاصة بمجلة Billboard، حيث ظهرت مرتدية بدلة سوداء مثيرة، مع سترة مكشوفة الصدر، ولمسات من احمر الشفاة الداكن ومكياج العيون الدخاني، إضافة إلى شعرها الأسود الذي تركته منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. وستنضم سيلينا إلى النجمات "مادونا"، "ليدي غاغا"، "تايلور سويفت" و"بيونسيه"، الاتي حصلوا على اللقب من قبل. وقال جون أماتو، رئيس مجلة "Billboard" :

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 08:59 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة
  مصر اليوم - متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon