معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار

الدوحة ـ وكالات

افتتح داخل ساحة اعتصام الأنبار مؤخرا معرض فني دائم تعرض فيه اللوحات الفوتوغرافية والتشكيلية والرسوم الكاريكاتيرية، في خطوة لدعم ساحة الاعتصام بالبرامج الثقافية والفنية. ويحظى المعرض باهتمام بالغ من المعتصمين الذين يحرصون على تدوين ملاحظاتهم في سجل المعرض مبدين رغبتهم في إقامة فعاليات ثقافية مختلفة، وآخرون يطرحون أفكارا تساهم في تطوير ثقافة المعتصمين.والمعرض الذي أقيم داخل خيمة واسعة، ساهم فيه أحد المعتصمين بالتعاون مع اللجنة الإعلامية للاعتصام، واحتوى المعرض على 250 صورة فوتوغرافية شملت عددا من المحاور بالإضافة إلى رسوم كاريكاتيرية.وأبدى رياض عبد اللطيف، الذي ساهم في إقامة المعرض، سروره للاهتمام البالغ الذي لقيه المعرض من المعتصمين، وقال للجزيرة نت 'جميع من يحضر إلى ساحة الاعتصام يزور المعرض ويدون ملاحظاته في السجل الخاص مسجلا إشادات ومقترحات لتطويره'.وذكر أن المعرض مفتوح ودائم حتى انتهاء الاعتصام، وهناك أهداف عديدة سيتم تحقيقها داخل المعرض وجميعها تعنى بالشأن الثقافي والفني منها إقامة معرض تشكيلي ومعرض خاص للرسوم الكاريكاتيرية، أما المعرض الحالي فقد خصص للوحات الفوتوغرافية وبعض الرسوم الكاريكاتيرية.وقال عضو اللجنة الإعلامية للاعتصام والمشرف على المعرض محمد نور للجزيرة نت 'انطلاقا من أهمية الصورة في محاكاة عقول وعواطف الناس أقمنا هذا المعرض وعرضنا فيه صورا تحكي الظلم والانتهاكات والتجاوزات التي صبت على المواطن العراقي من قبل الحكومة'.وشارك في المعرض مصورون محترفون وهواة قدموا إنتاجهم الفوتوغرافي.وأوضح نور أن المعرض شمل محاور عدة، فإضافة لمحور عن اعتصامات ومظاهرات الأنبار وبغداد والفلوجة، هناك محاور عن الفقر وسوء الخدمات والطفولة المعذبة التي نتجت عن سوء إدارة الدولة بإهمالها الشعب.واستطرد 'عرضنا صورا للمعتقلين وأثار التعذيب على أجسامهم وكذلك الشهداء الذين تم قتلهم وتعذيبهم والتمثيل بهم بطرق بشعة، وصورا لذوي الشهداء وهم يحتضنون أولادهم المغدورين. فمثل هذه الصور تؤكد مشروعية نداء المعتصمين لنيل حقوقهم في عيش كريم إنساني'.وأوضح 'إحدى الرسائل المهمة للمعرض هي تبيان الانتهاكات التي تشمل الخدمات المعدومة وهدر الثروات وانتهاك حقوق الإنسان، كذلك هناك رسالة استهدفنا بها الإنسان، فإن كان يهتم بنيل حقوقه وحقوق شعبه والعيش بكرامة فعليه أن يتحرك ويرفع الظلم، كما أنها رسالة إلى كل من تسبب بهذا الدمار والخراب الذي طال شعبنا ووطننا أن يرى ما فُعل من شر على الأرض ومن عليها، وأيضا هي رسالة إلى جميع شعوب العالم نوصلها من خلال وسائل الإعلام'.بعض زوار المعرض لم يستطيعوا حبس دموعهم وهم يرون بعض الصور كما هو حال المعتصم غالب الجنابي الذي قال للجزيرة نت وهو يشير إلى صورة أم تحتضن ولدها المغدور 'هكذا احتضنت ولدي حين تسلمته جثة هامدة وعليه آثار التعذيب بعد اختطافه من قبل مليشيات حكومية'.وأضاف 'كيف يريدوننا أن نسكت أو ننهي اعتصامنا، فوالله لن نستكين حتى نخلص شعبنا من المجرمين الذين عاثوا ببلدنا فسادا'. المعتصم علاء شاهين قال للجزيرة نت 'نحن بحاجة إلى مثل هذه المعارض لأنها تبقي فينا روح الحماس متوقدة كما أنها تساهم في تثقيف المعتصمين'.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon