بان كي مون: الأمم المتحدة تواجه فائضًا من الصراعات والكوارث

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بان كي مون: الأمم المتحدة تواجه فائضًا من الصراعات والكوارث

الأمم المتحدة - شينخوا

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون الجمعة إن الأمم المتحدة تواجه "فائضا من الصراعات والكوارث التي تزداد شدة وتواترا وتعقيدا" في عام 2014. وأضاف بان في أول مؤتمر صحفي له خلال العام الجديد أن "عام 2014 سوف يكون حاسما للأهداف الإنمائية للألفية حيث يقترب الموعد النهائي في عام 2015"، داعيا إلى إحراز "تقدم ملحوظ" في وضع جدول أعمال التنمية لما بعد 2015 من خلال وضع أهداف مستدامة وتوفير الوسائل المالية لتحقيقها. وأعرب عن تطلعه لاعتماد اتفاق عالمي جديد بشأن تغير المناخ في قمة سبتمبر المقبل في بيرو. وأعرب الأمين العام عن قلقه إزاء الدول التي انحرفت عن مساراتها الانتقالية وتزايد هشاشة وفشل المؤسسات وتداعي أنظمة الحكم الديمقراطي، مشيرا إلى النزاع السياسي في تايلاند. كما أعرب بان عن تطلعه لإحراز تقدم في المحادثات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، مبديا قلقه إزاء الإعلان الأخير عن بناء مستوطنات جديدة. وعلى الصعيد الإيجابي، أشار بان إلى الاستعدادات لإكمال أخر بعثة للأمم المتحدة في سيراليون حيث أكدت المنظمة العالمية على " قيمة الاستمرار في المسار من خلال عملية صلبة لصون وتدعيم وبناء السلام" في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا. وتطرق الأمين العام إلى الوضع في سوريا وجنوب السودان وجمهورية إفريقيا الوسطي حيث "تدهورت الأوضاع من سيئ لأسوأ" بحسب قوله. وأضاف " أنها مآس كان من الممكن تجنب وقوعها ولكن الملايين من المدنيين دفعوا ثمنا باهظا لها. إنني أشعر بالقلق بشكل خاص إزاء انتشار العداء الطائفي وامتداد الآثار الخطيرة لذلك على المستويين الإقليمي والدولي. إن سنوات من التنمية على المحك فيما يتعرض للخطر جيل من الصغار". وقال بان إن النزاع في سوريا أعاد التنمية في سوريا عقودا إلى الوراء. وقتل أكثر من 100 ألف شخص منذ اندلاع النزاع منذ 3 أعوام تقريبا فيما نزح أكثر من 6 ملايين من ديارهم منهم مليونان إلى دول مجاورة. بيد أن بان أعرب عن ثقته في القضاء على ترسانة سوريا الكيماوية بحلول الموعد النهائي في يونيو. وبسؤاله حول مؤتمر جنيف 2 في 22 يناير الجاري وكيفية مشاركة دمشق في المؤتمر، قال بان إن "الهدف الرئيسي من مؤتمر جنيف القادم هو التوصل إلى اتفاق بشأن هيئة حكم انتقالي تملك كافة الصلاحيات بقبول متبادل"، مؤكدا أن هذا ما نص عليه إعلان جنيف في 30 يونيو 2012. وأضاف بان "هناك توقعات وتأويلات مختلفة، لكن هذا ما اتفقت عليه الأطراف"، لافتا إلى أن "الهدف الأساسي سوف يكون كيفية تنفيذ هذا الإعلان المشترك". وأعرب بان عن قلقه إزاء امتداد آثار النزاع السوري إلى الدول المجاورة، قائلا انه يشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد العنف في لبنان في الأشهر الأخيرة، لافتا إلى انه سيلتقي الرئيس ميشال سليمان ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في هذا الشهر " ربما في الكويت" لبحث مسألة "الفراغ السياسي". وكان ميقاني قد أعلن استقالته في مارس 2013. وعن العراق والتطورات الأخيرة وتصاعد نفوذ القاعدة في الأنبار، قال بان انه حث "قادة الحكومة بما فيهم رئيس الوزراء نوري المالكي أن تكون سياسات حكومتهم شاملة وتدعم المصالحة بين جميع المجموعات الإثنية المختلفة وتحتضن جميع أبناء الدولة". وبخصوص الوضع في جنوب السودان، أحدث عضو بالمنظمة العالمية، في ضوء التصعيد الأخير في النزاع، قال بان إن الوضع " قاتم جدا ومتدهور وسيئ مع استمرار العنف بينما تجرى محادثات سلام في أديس أبابا" في إثيوبيا. وقال "هناك أزمة إنسانية كبيرة وانتهاكات لحقوق الإنسان أيضا" في جنوب السودان، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة حاليا تأوي 75 ألف نازح في عدد من المعسكرات التابعة لها. وحث بان الرئيس سالفا كير على "ممارسة المرونة السياسية لتسهيل الحوار الجاري. ليس هناك حل عسكري"، وشكر الأمين العام الاتحاد الإفريقي وهيئة التنمية الحكومية (إيغاد) وغيرهما من الأطراف الإقليمية التي تعمل على تسهيل المفاوضات بهدف التوصل إلى حل سلمي للأزمة . وقال بان انه "نظرا للانتهاكات الخطيرة جدا لحقوق الإنسان، سوف أرسل مساعد الأمين العام ايفان سيمونيفتش من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان" لزيارة جنوب السودان في نهاية هذا الأسبوع لمراقبة انتهاكات حقوق الإنسان. وحول جمهورية إفريقيا الوسطي، قال بان إن "الوضع متدهور هناك" وحث الاتحاد الإفريقي على تعزيز بعثة حفظ السلام بمزيد من الجنود، لافتا إلى أن تفويض الـ6 آلاف جندي لم ينجز حتى الآن. في نفس الوقت، قال الأمين العام "هناك انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والأوضاع الإنسانية هناك"، مشيرا إلى أن نصف عدد السكان الإجمالي البالغ عددهم 4 ملايين تضرروا من الأزمة. وبخصوص استقالة الحكومة الانتقالية، قال الأمين العام "لا توجد حكومة الآن تعمل لسوء الحظ. هناك قيود على المجتمع الدولي والأمم المتحدة حيث لا توجد حكومة عاملة أو مؤسسات عاملة". وتعهد الأمين العام بمواصلة تقديم المساعدات الإنسانية رغم الوضع الصعب والقاتم جدا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بان كي مون الأمم المتحدة تواجه فائضًا من الصراعات والكوارث بان كي مون الأمم المتحدة تواجه فائضًا من الصراعات والكوارث



GMT 23:08 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

دورة تدريبية حول التمور لمهندسى زراعة واحة سيوة

GMT 14:07 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

قرد يصاب بنوبة هلع بعد سماعه إمكانية تحوله إلى بشر

GMT 23:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصطفى الفقي يرفض اعتبار تحلية المياه بديلة للنيل

GMT 22:37 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الزراعة المصرية تستهدف استخراج رقم قومي لكل ماشية

GMT 19:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة البيئة و"بيرسجا" ينظمان ورشة عمل بشأن "تعويضات التلوث"

GMT 07:54 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سقوط أمطار غزيرة على الإسكندرية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بان كي مون الأمم المتحدة تواجه فائضًا من الصراعات والكوارث بان كي مون الأمم المتحدة تواجه فائضًا من الصراعات والكوارث



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 03:20 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي
  مصر اليوم - ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها
  مصر اليوم - هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon