البيئة تناقش في اجتماع موسع استخدام تدوير المخلفات الإنشائية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البيئة تناقش في اجتماع موسع استخدام تدوير المخلفات الإنشائية

الدوحه - قنا

عقد فريق البحث العلمي بوزارة البيئة ومركز بحوث النقل البريطاني (TRL)  اجتماعا اليوم مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، تم خلاله مناقشة " استخدام تدوير المخلفات الإنشائية في المباني والطرق والصناعات الإنشائية في قطر" . وذلك في يوم الأربعاء الموافق 20 نوفمبر 2013 بفندق ويندام ريجنسي، وناقش الاجتماع الذي عقد تحت رعاية سعادة السيد أحمد بن عامر محمد الحميدي، وزير البيئة ، جملة من القضايا تمثلت في تنفيذ رؤية قطر الوطنية والتي تنص ضمن ركائزها الأربع على تحويل قطر بحلول عام 2030 الى دولة متقدمة قادرة على تحقيق التنمية المستدامة ، وعلى تأمين استمرار العيش الكريم لشعبها جيلا بعد جيل، وكذا تنفيذ استراتيجية التنمية الوطنية 2011-2016 التي تنص على الحد من المخلفات وزيادة إعادة التدوير وكفاءة الاستخدام . كما ناقش الاجتماع الذى رأسه الدكتور محمد بن سيف الكواري ، وكيل وزارة البيئة المساعد لشؤون المختبرات والتقييس والدكتور خالد حسن ، المدير التنفيذي لمركز أبحاث النقل البريطاني، مسألة استخدام الركام البديل في مشاريع المباني والطرق والبنية التحتية والصناعات الإنشائية بما يوفر الجهد والمال ، ويقلل الاعتماد على الأحجار المستوردة ، اضافة إلى مناقشة دعم الأبحاث العلمية الرامية للاستفادة من المخلفات الأخرى، كالإطارات ورماد المصانع، وخبث الحديد وغيرها ، والتخلص الآمن منها بإعادة تدويرها واستخدامها في مشاريع الإنشاءات بعد ثبوت ضررها على البيئة. كما ناقش الاجتماع وضع لوائح فنية ومواصفات قياسية قطرية لاستخدام الركام البديل في مشاريع المباني والطرق والأبنية التحتية والصناعات الإنشائية ، بالإضافة إلى دراسة وضع مواصفات قياسية لخلطات اسفلتية وخرسانية مختلفة باستخدام مطحون الإطارات القديمة المستعملة، أو خبث الحديد أو رماد المصانع أوغيرها من المخلفات . واستعرض فريق البحث العلمي كذلك الأبحاث العلمية الخاصة باستخدام الركام البديل في المشاريع الإنشائية والتي سبق منحها الإجازة العلمية بالنشر في المؤتمر الثاني عشر العالمي حول هندسة الرصف والبنية التحتية الذي عقد بمدينة ليفربول البريطانية يومي 27 - 28 السابع والعشرين والثامن والعشرين من شهر فبراير الماضى. يذكر أن بحثا قطريا عنوانه / تطوير إمدادات مستدامة من الركام -الأحجار- لتلبية احتياجات التوسع السريع في المباني والطرق والبنية التحتية بقطر/ قد فاز بالمرتبة الأولى في المؤتمر المذكور، حيث منحت اللجنة الاستشارية العالمية التابعة لجامعة ليفربول الإجازة العلمية بنشر هذا البحث العلمي القطري في المؤتمر،باعتباره أفضل بحث علمي مبتكر لعام 2013 بدولة قطر. وقد رعى البحث مركز أبحاث ومختبرات النقل والطرق البريطاني ووزارة البيئة، وأعده الدكتور محمد بن سيف الكواري والدكتور خالد حسن. كما فاز هذا البحث بجائزة أحسن بحث علمي مبتكر لعام 2013 بدولة قطربمنتدى إنشاءات قطر 2013  مما يجعله من الأبحاث العلمية التي تحقق معايير الاستدامة والمباني الخضراء في وقت تسعى فيه شؤون المختبرات والتقييس إلى إصدار واعتماد مواصفات قياسية قطرية للمباني الخضراء في مواصفات قطر للإنشاءات الجديدة والمزمع تدشينها، والإعلان عنها في الربع الأول من عام 2014 .  يذكر يذكر أن كميات المخلفات الإنشائية بروضة راشد وحدها تقدر ب 80 مليون طن ، كما أن كميات الإطارات المستعملة تقدر ب 11.5 مليون إطار، وهى كميات كبيرة وضخمة ولها تأثيرات سلبية على البيئة، وبالتالي تتطلب إيجاد حلول نموذجية وعملية للتخلص الآمن منها واستغلالها الاستغلال الأمثل. وقد شارك في الاجتماع العديد من الجهات الحكومية والاستشارية في الدولة منها هيئة الأشغال العامة ووزارة البلدية والتخطيط العمراني، ووزارة التخطيط التنموي والإحصاء وجامعة قطر واللجنة العليا المنظمة لكأس العالم فى قطر 2022 ،وشركة سكك الحديد القطرية (الريل) ومستشار العلم والابتكار بالسفارة البريطانية بالدوحة، وبنك قطر للتنمية ،والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي ، وشركة قطر للمواد الأولية وشركة المحاجر القطرية وبعض الخبراء والاستشاريين لمناقشة الموضوعات المشار إليها أعلاه  بهدف الخروج بتوصيات عملية قابلة للقياس والتطبيق في المرحلة المقبلة. جدير بالذكر أن الاجتماع جاء مكملاً للخطط التنفيذية الرامية للمحافظة على البيئة القطرية من التلوث والتي تسعى شؤون المختبرات والتقييس بوزارة البيئة إلى تطبيقها بالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص ، تماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030 ، واستراتيجية المواصفات والتقييس 2010  2020 والتي تهدف إلى الحفاظ على الوطن والبيئة واستغلال موارد البلاد الاستغلال الأمثل .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البيئة تناقش في اجتماع موسع استخدام تدوير المخلفات الإنشائية البيئة تناقش في اجتماع موسع استخدام تدوير المخلفات الإنشائية



GMT 23:08 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

دورة تدريبية حول التمور لمهندسى زراعة واحة سيوة

GMT 14:07 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

قرد يصاب بنوبة هلع بعد سماعه إمكانية تحوله إلى بشر

GMT 23:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصطفى الفقي يرفض اعتبار تحلية المياه بديلة للنيل

GMT 22:37 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الزراعة المصرية تستهدف استخراج رقم قومي لكل ماشية

GMT 19:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة البيئة و"بيرسجا" ينظمان ورشة عمل بشأن "تعويضات التلوث"

GMT 07:54 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سقوط أمطار غزيرة على الإسكندرية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البيئة تناقش في اجتماع موسع استخدام تدوير المخلفات الإنشائية البيئة تناقش في اجتماع موسع استخدام تدوير المخلفات الإنشائية



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon