الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء

لندن ـ وكالات

تواجه الحكومة البريطانية دعوى قضائية أمام المحكمة العليا على خلفية اخفاقها في الوفاء بالحد من تلوث الهواء بمقتضى المستويات التي حددها القانون. تكون مستويات التلوث في الحدود المسموح بها قانونا.وتشكل مستويات التلوث في المناطق المتضررة خطرا صحيا يواجه المواطنين في العديد من الشوارع البريطانية المزدحمة، لاسيما للذين يعانون من اعتلالات في القلب او الرئة.وتقول الحكومة البريطانية ان القوانين صارمة على نحو يتنافى مع الواقع.وتعتقد بي بي سي أن المفوضية الأوروبية تتحمل جزءا من المسؤولية لكونها لم تضع في المقام الاول حدودا مناسبة بشأن التلوث الناجم عن عوادم الديزل.وكانت كل من المحكمة العليا ومحكمة الاستئناف رفضت البت في القضية، وتركت الأمر للمفوضية الاوروبية.يذكر ان حوالى 29 ألف شخص يموتون سنويا في بريطانيا جراء تلوث الهواء، وهو رقم أكبر من عدد الوفيات الناجمة عن السمنة والكحول، مع العلم أن تلوث الهواء يقلص مدة حياة الانسان. ويعد التلوث الناجم عن الحركة المرورية، لاسيما عوادم الديزل، اكثر الاسباب المفضية الى تلوث جودة الهواء في اغلب المدن، حيث ان اكثر الملوثات في الهواء هي تلك الجسيمات الصغيرة التي يحملها الهواء ويطلق عليها "بي ام 10 " وثاني اكسيد النيتروجين.وقال الان اندرو من مؤسسة "كلاينتايرث" الخيرية، لبي بي سي: "من الخزي ألا نفي بالالتزام بحلول عام 2020 أو 2025، وما يزيد الامر سوءا ان الحكومة البريطانية تضغط من اجل الحد من القيود المفروضة لانها تزعم انها غير واقعية.وتعتقد بي بي سي ان المفوضية الاوروبية تشجع قضية المحكمة العليا لانها تفضل تفادي الدخول في مواجهة مباشرة مع بريطانيا التي ترفض القواعد البيئية للاتحاد الاوروبي.ولا يعتبر هذا التوقيت مناسبا للحكومة البريطانية، لانها ستضطر الاسبوع الجاري الى اصدار تحذير شديد بشأن تلوث جودة الهواء في لندن، حيث سجلت بعض قراءات التلوث 10/10.وتقول الحكومة انها تسعى للحد من انبعاثات ثاني اكسيد النيتروجين من خلال الاعفاءات الضريبية ودعم المركبات منخفضة الانبعاثات.كما تستثمر الحكومة 75 مليون جنيه استرليني لدعم تكنولوجيا الحافلات صديقة البيئة و560 مليون جنيه استرليني للنقل المحلي المستدام فضلا عن منح 3 ملايين جنيه استرليني للسلطات المحلية سنويا منذ عام 2010 للمساعدة في التصدي لمشكلة التلوث على المستوى المحلي.غير ان اتجاه الحكومة البريطانية للحد من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون يعال عليه ما حدث من تغير في المناخ واسهامه جزئيا في حدوث المشكلة من خلال تشجيع السائقين على الاتجاه لاستخدام المركبات التي تعمل بوقود الديزل

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء الحكومة البريطانية تواجه دعوى قضائية بسبب تلوث الهواء



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon