انخفاض الحرارة يساعد رجال الإطفاء في إخماد الحرائق في استراليا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انخفاض الحرارة يساعد رجال الإطفاء في إخماد الحرائق في استراليا

كانبيرا ـ وكالات

ساعد انخفاض درجات الحرارة الاربعاء رجال الاطفاء في اخماد الحرائق التي اندلعت في انحاء استراليا واتت على عشرات المنازل وقضت على الاف من رؤوس الماشية رغم بقاء ثلاثين حريقا خارج السيطرة. وبعد ان واجهت واحدا من اصعب ايام الحرائق الثلاثاء، ساهم تغير مسار الرياح في مقاطعة نيو ساوث ويلز في انخفاض درجات الحرارة بشكل كبير. وفيما سجلت الحرارة في سيدني 42 درجة مئوية الثلاثاء، لم تتجاوز الاربعاء 25 درجة. وانخفضت الحرارة في ملبورن عاصمة ولاية فكتوريا الى 20 درجة رغم توقعات الارصاد بارتفاعها مجددا في عطلة نهاية الاسبوع. وتم تخفيض مستوى الكثير من حرائق الاحراج ولم يعد اي منها عند مستوى "الكارثي" الذي يعني ان الحرائق ستكون خارج السيطرة ولا يمكن التنبؤ بمسارها وسريعة الامتداد وان اجلاء الاهالي هو الخيار الامن الوحيد. غير ان شين فيتزسيمنز مسؤول فرق الاطفاء في المناطق الريفية في نيو ساوث ويلز حذر من التهاون حيث تندلع حرائق جديدة رغم انخفاض درجات الحرارة واستمرار الحظر التام على اشعال نيران. وقال للصحافيين في بوكام، القرية الصغيرة في ياس شير غرب كانبرا حيث اتى حريق لغاية الان على 16 الف هكتار من الاراضي "الخطر لم ينته عندما يتعلق بتهديد نيو ساوث ويلز". وشارك اكثر من الفي رجل اطفاء خلال اليوم في السيطرة على نحو 140 حريقا في انحاء نيو ساوث ويلز، اكبر المقاطعات من حيث عدد السكان ولا يزال 30 حريقا خارج السيطرة. لكن تمت السيطرة على عدد من تلك الحرائق ومنها حريق في دينز غاب قرب ناورا جنوب سيدني، حيث تم رش المياه من مروحيات قبل ان تقوم فرق الاطفاء بتنظيف الارض. وكانت تقارير ذكرت ان النيران اتت على منزل في جوغيونغ في المقاطعة لكن فيتزسيمنز قال ان البناء يبدو حظيرة او ملحقا. وقال "بفضل رجال الاطفاء في كافة المقاطعة لم نخسر اي منزل". واضاف "لكننا شاهدنا خسائر زراعية هائلة، الاف الهكتارات من المراعي والمحاصيل والماشية التي نفقت بالالاف". وقال رئيس وزراء نيو ساوث ويلز باري اوفاريل ان ما يقدر ب10 الاف رأس من الاغنام نفقت في منطقة ياس وحدها. وتنشب حرائق الغابات عادة في استراليا التي تنتشر فيها مناطق جفاف واسعة جدا. وقضى 173 شخصا فيما عرف بيوم السبت الاسود في 2009، اسوأ كارثة طبيعية شهدتها استراليا في التاريخ الحديث. وغالبية الحرائق تنشب لاسباب طبيعية لكن في غرب سيدني تم توجيه الاتهام لثلاثة مراهقين باضرام النار عمدا في منطقة احراج يوم الثلاثاء. وتشهد مقاطعة فكتوريا ظروفا جوية قاسية حيث دمرت اربعة منازل وعولج ستة اشخاص من حروق طفيفة او تنشق الغاز بعد حريق في منطقة كارنغام الزراعية التي تم اخلاؤها. وقالت السلطات انه تمت السيطرة على الحريق لكنه تسبب بخسائر كبيرة لبعض الاسر مثل راي ستون وزوجته غيل. وقال ستون للصحافيين "اننا محطمون لم يبق لنا شيء، لا شيء" مضيفا انه عندما غادر منزله الثلاثاء متوجها الى بالارت المجاورة لم يكن يعلم اي شيء عن حرائق. واضاف "لم نعرف ان علينا ان نحمل ما قد نحتاجه. لم نعرف بقدوم حريق". وقالت رئيسة الوزراء جوليا غيلارد ان حكومة الدولة والمقاطعات تعمل عن كثب وستقدم المساعدة للضحايا معلنة حالة الكارثة الطبيعية في 37 منطقة واطلاق مساعدات الطوارئ. واضافت "اولا التركيز على مكافحة النيران والتعامل مع الطوارئ ثم الانتقال الى مرحلة اعادة البناء". ولم ترد تقارير لغاية الان عن سقوط قتلى. وفيما ذكرت تقارير اولية ان نحو 100 شخص ربما فقدوا في جزيرة تسمانيا الجنوبية بعد ان اتت النيران على اكثر من 150 منزلا في عطلة نهاية الاسبوع، خففت الشرطة الاربعاء من تلك المخاوف. وقال المفوض بالانابة في شرطة تسمانيا "نعرف انه لم تسجل اصابات بالغة وهذا مدهش، نتشجع لعدم العثور على اي رفات بشرية في هذه المرحلة". وتم انقاذ نحو 30 من هواة السير في الغابات، جوا من غابة جبلية في المقاطعة الاربعاء فيما اجبرت الحرائق على اغلاق ممرات السير في منطقة "تسمانيا ويلدرنس" (برية تسمانيا) المصنفة على لائحة التراث العالمي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انخفاض الحرارة يساعد رجال الإطفاء في إخماد الحرائق في استراليا   مصر اليوم - انخفاض الحرارة يساعد رجال الإطفاء في إخماد الحرائق في استراليا



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انخفاض الحرارة يساعد رجال الإطفاء في إخماد الحرائق في استراليا   مصر اليوم - انخفاض الحرارة يساعد رجال الإطفاء في إخماد الحرائق في استراليا



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon