مواد مشعة في ميناء الأدبية تهدد السويس بكارثة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مواد مشعة في ميناء الأدبية تهدد السويس بكارثة

السويس ـ وكالات

تزايدت خطورة إصابة المواطنين بمحافظة السويس بالإشعاع النووي، وخاصة بعد تحلل وتآكل 10 حاويات مشعة مخزنة بمخازن شركة الصوامع المصرية بميناء الأدبية منذ عام 1999 لحين التخلص منها، والتى مازالت مخزنة حتى الان ما تسبب فى تاكل جسم الحاويات لطول المدة وشدة خطورة المواد الكيماوية المشعة والتى تسببت فى تأكل جسم الحاويات " المصنع من الحديد والفولاذ " وتحللها ما يزيد خطر إصابة المواطنين وانتشار الإشعاع النووي بشكل أوسع وأسرع وسط صمت وتجاهل المسئولين بعد عجزهم تماماً عن التخلص من هذه الحاويات. فى  أغسطس 1999 عندما قام أحد المستوردين باستيراد 15 حاوية تحتوى على شكاير مبيدات حشرية من فرنسا، والتي بدأت رحلتها من فرنسا الى ميناء اغادير المغربى ومنة الى ميناء بورسعيد ثم تم نقلها إلى ميناء بورتوفيق بالسويس. وعند معاينتها من قبل المسئولين تبين أنها غير مسموح بدخولها البلاد، فتم نقلها إلى ميناء الأدبية بالسويس ومخاطبة المستورد لإعادة الحاويات إلى بلد المنشأ فرنسا. إلا ان المستورد قام فى ذلك الوقت بإعادة تصدير خمس فقط من الحاويات إلى دولة السنغال وبعد ثبوت خطورة تلك المبيدات؛ لأنها تحتوى على مواد مشعة ونووية تؤدى إلى مرض السرطان تم محاكمة صاحب المخازن، إلا إنه حصل على البراءة ثم اختفى بعد ذلك،  ومنذ هذا التاريخ ظلت الحاويات المسرطنة بميناء الأدبية بالسويس حديث الجميع بعد رفض جميع الشركات الواقعة بطريق العين السخنة إعدام الشحنة؛ خوفا من إصابة عمالها وأفرانها وماكينتها بضرر من المواد الناتجة عن إعدام تلك الشحنة، ومنذ هذا الوقت ومنع الحديث عن هذه الحاويات لقرب المستورد من النظام الحاكم فى ذلك الوقت.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مواد مشعة في ميناء الأدبية تهدد السويس بكارثة   مصر اليوم - مواد مشعة في ميناء الأدبية تهدد السويس بكارثة



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مواد مشعة في ميناء الأدبية تهدد السويس بكارثة   مصر اليوم - مواد مشعة في ميناء الأدبية تهدد السويس بكارثة



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon