قوات من الحزام الأمني تهاجم احتجاجاً لأمهات المعتقلين في سجن بير أحمد، وأمام مقر قيادة التحالف العربي في مديرية البريقة، بمدينة ‎عدن جنوب اليمن السعودية تودع ملياري دولار في البنك المركزي اليمني لحماية العملة المحلية الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعلن القدس عاصمتنا الأبدية ننتمي إليها وتنتمي إلينا العاهل السعودي يوجه بإيداع ملياري دولار في حساب البنك المركزي اليمني لدعم العملة الوطنية لليمن كتلة تحالف القوى في العراق تقدم رسميًا طلبًا بتأجيل الانتخابات شيخ الأزهر أحمد الطيب يعلن أن قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يجب أن يُقابل بتفكير إسلامي وعربي جديد مصدر غربي يتهم اليونيسيف بالتواطؤ مع المليشيا في بيع المساعدات تعرف على سعر الدولار الاميركى مقابل دينار اردني الاربعاء 3 غارات لطيران التحابف العربي تستهدفت تعزيزات لمليشيا الحوثي الانقلابية على الخط_العام في مديرية حيس بمحافظة الحديدة غرب اليمن أكثر من 30 قتيل من مليشيات الحوثي الانقلابية وأسر 6 أخرين في معارك مع قوات الجيش اليمني
أخبار عاجلة

محافظ أربيل نوزاد هادي لـ"مصر اليوم":

المالكي بدأ يُمهد لديكتاتوريَّة جديدة في العراق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المالكي بدأ يُمهد لديكتاتوريَّة جديدة في العراق

اربيل ـ مصر اليوم

أكّد محافظ أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق نوزاد هادي، أنّ رئيس الحكومة الاتحاديَّة بدأ يمهد لديكتاتوريَّة جديدة في العراق، بعد فشلة طيلة 8 أعوام في إدارة دفة الحكومة الاتحادية. موضحًا "نأمل أنّ يتم التغيير في الانتخابات القادمة، لكننا وإيمانا منّا بالديمقراطية سوف نحترم خيارات الشعب العراقي فيما إذا جدد انتخاب ائتلاف دولة القانون، لأنه حينها سيعبر عن مرضاته عن ما يحصل له من سوء في كل شيء، سواء على مستوى الخدمات أو الأمن أو التناحر الطائفي أو السياسي. وأشار هادي، لـ"مصر اليوم"، إلى أنّ العراق خلال 8 أعوام تحت هيمنة نوري المالكي على مفاصل الحكومة الاتحاديّة، أضاع المليارات من الدولارات من الناحية الاقتصادية، ولم يشهد أي تقدم في مجال الإعمار، كما أنّ العراق يعيش اليوم التقسيم الطائفي وفلتانًا أمنيًا كبيرًا، وليس للحكومة الاتحادية أية سيطرة وعاجزة عن احتواء ما سماه "الإرهاب الذي يضرب في كل البلاد". ولفت إلى أنّ سوء إدارة "ائتلاف دولة القانون بدا جليًا خلال الفترة الأخيرة، ولهذا نتمنى أنّ يكون العراقيين قد أدركوا مدى فشل المالكي وحزبه، وأن يعمدوا إلى التغيير عبر صناديق الاقتراع، ولكننا ككرد سوف نحترم خيارات الناخبين في حالة تجديد انتخاب المالكي وحصوله على الأغلبية، وذلك لا يقلقنا كإقليم كردستان، وإنما نحن نؤمن بالديمقراطية وسوف نتعامل مع الوضع بحسب مستجداته وتحت مظلة الدستور". وبيّن أنّ هناك قلق من نتائج الانتخابات المزمع إجراؤها في 30 من الشهر الجاري، لأنها "ستتمخض عن نتائج تزيد من الأزمة السياسيّة في العراق، لأن عدم اتفاق الشركاء السياسيين سوف يؤجل حتمًا تشكيل الحكومة القادمة لأننا نرى اليوم أنّ المالكي بسعيه إلى إنشاء دكتاتوريَّة في الحكم خسر معظم الكتل السياسية، فاليوم نرى أنّ الشيعة أنفسهم غير راضين على تعامله وتفرده في القرارات، ناهيك عن الكرد والسنة، ولهذا نرى أنّ المالكي من الصعب أنّ يحصل على أغلبية سياسيّة في البرلمان القادم، ومن هنا ينشأ القلق لأنه لن يقف مكتوف الأيدي وسوف يعمد إلى تحريك ملف الميليشيات التي يدعهما إلى إثارة الفوضى والبلبلة في العراق". وبخصوص المشكلة القائمة بين الإقليم والحكومة الاتحاديَّة، أشاد هادي بالدور الذي تلعبه لجنة المفاوضات بين الطرفين، وأنّ مشكلة الموازنة في طريقها إلى الحل رغم أنّ الإقليم تأثر سلبًا في تعمد حكومة المالكي حرمان الإقليم من حصته التي ضمنها له الدستور. مشيرًا إلى أنّ المالكي أثار مشكلةً من لاشيء حتى يوقف عجلة التقدم في إقليم كردستان، لأن كردستان أولاً وأخيرًا هي عراقية، وأنّ نفطها هو ثروة عراقية واستخراجه وتصديره يتم عبر عدادات النوافذ التصديريّة وهذا يجعل منه معروفًا من قبل الحكومة الاتحاديّة وتعرف كمياته بالكامل وكل من يتحدث عن تصدير النفط بصورة غير رسمية هو واهم ويحاول تزييف الحقائق. وتطرق إلى الملف الإقليمي والعربي، مؤكّدًا "أنّ علاقات إقليم كردستان بجواره الإقليمي مثل تركيا وإيران جيدة جدًا، وهذه الدول تدرك مدى أهمية أنّ يستتب الأمن كما هو الأمر عليه الآن في إقليم كردستان، لأن هذا الأمان سينعكس عليها لأنها محاذية لنا. أما بقية الدول العربية والخليجية، فالإقليم لديه علاقات جيدة معها والدلائل كثيرة، منها التبادل التجاري وافتتاح السفارات في أربيل لهذه الدول، ونحن كإقليم كردستان حريصون جدًا على ديمومة هذه العلاقات الطيبة ونسعى إلى الحفاظ عليها. وبخصوص ملف الأكراد السوريين، عبّر هادي عن أمله في "أن يحظى الكرد بحقوقهم المشروعة في الحياة الكريمة لكن إقليم كردستان يرى الحصول على هذه الحقوق يجب أن تكون تحت ظل حكومة سوريّة ديمقراطيّة وفي مناخ ديمقراطي فيها، وأن الإقليم لن يدعم انفصال الكرد في سورية، لأنهم أولاً وأخيرًا سوريين ويجب أن يتمسكوا بهويتهم الوطنية، كما نحن الآن في إقليم كردستان". وعن الخندق الحدودي، بيّن أنّ "هناك ضرورات أمنية للإقليم لابد معها اتخاذ إجراءات احترازيّة كي نحافظ على الأمن، وأنّ الخندق الذي يمتد لأكثر من 6 كيلومترات في الحدود مع سوريّة جاء لأن الإقليم بدأ يشعر أنّ هذه المسافة يتم استخدامها لتهريب الأسلحة وبقية الأشياء وهذا يحتم على الإقليم أن لا يقف مكتوف الأيدي إزائها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي بدأ يُمهد لديكتاتوريَّة جديدة في العراق المالكي بدأ يُمهد لديكتاتوريَّة جديدة في العراق



GMT 02:41 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

عبد الحميد يطالب بإدراج صحيفة أحكام إلى المرشحين

GMT 03:17 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

محافظ دمياط يكشف عن المشروعات التنموية لعام 2018

GMT 02:36 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

غنيم يؤكّد اختفاء مراكب الهجرة غير شرعية منذ 2016

GMT 08:06 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

مجدي ملك يؤكّد إتاحة الخيارات في التعامل مع إثيوبيا

GMT 06:18 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

عامر يؤكّد أنّه لا يوجد مصري يجرؤ على توطين سيناء

GMT 02:42 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

عمرو أبوالعطا يُؤكّد أنّ مصر شاركت في اتخاذ١٣٧ قرارًا

GMT 06:46 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

حمروش يؤكّد أنّ الشباب والتطرّف يرتبطان بـ"الإلحاد"

GMT 02:28 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

أنور السادات يؤجل اتخاذ موقفه بشأن الترشح للرئاسة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي بدأ يُمهد لديكتاتوريَّة جديدة في العراق المالكي بدأ يُمهد لديكتاتوريَّة جديدة في العراق



بفستان من الدانتيل الأسود كشف جسدها

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

واشنطن - عادل سلامة
ظهرت النجمة هالي بيري، الحائزة على جائزة "الأوسكار"، بإطلالة مثيرة وجريئة أثارت  ضجة كبيرة فى حفل "NAACP Image Awards"، في دورته الـ49، في باسادينا بولاية كاليفورنيا يوم الاثنين، وهو حفل سنوي تقدمه الجمعية الوطنية الأميركية، لتكريم الأشخاص من أعراق وأصول مختلفة لإنجازاتهم في السينما والتلفزيون والموسيقى والأدب وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. ارتدت نجمة هوليوود البالغة من العمر 51 عاماً، فستاناً من الدانتيل الأسود والأحمر الشفاف والذي كشف عن أجزاء من جسدها لتتباهي بيري بخصرها النحيل وساقيها الممشوقتان.  وأضفى على جمالها خمرى اللون، تسريحة شعرها المرفوع على شكل كعكة، مما يبزر من حيويتها المشرقة، واختارت زوجا من الأقراط السوادء، كما انتعلت زوجا من الأحذية بنفس اللون ذات الكعب العالي، حيث أنها جذبت الأنظار والأضواء، من خلال ابتسامتها الساحرة، وفستانها المثير. وأضافت لمسة من ظلال العيون السوداء والماسكارا وبعضا من أحمر الشفاة الوردي اللامع لإكمال اطلالتها.

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي
  مصر اليوم - بريطانيا أمامها فرصة للعودة للاتحاد الأوروبي

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon