رئيس حزب "الشعب الديمقراطي" أحمد جبيلي لـ"مصر اليوم":

"الانتخابات" يعطّل خارطة الطريق والرئاسة تتجاهل "التيار المدني"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الانتخابات يعطّل خارطة الطريق والرئاسة تتجاهل التيار المدني

القاهرة – محمد فتحي

اعتبر رئيس حزب "الشعب الديمقراطي"، والمنسق العام المساعد لتحالف "أحزاب التيار المدني"، المستشار أحمد جبيلي أنّ قانون الانتخابات أعدَّ بغية تمديد  المرحلة الانتقالية، وتعطيل خارطة الطريق، وإغراق مصر في مشاكل لا حدود لها. وأضاف، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أنّ "الطابور الخامس، الذي يسيطر على مقاليد الأمور في مؤسسة رئاسة الجمهورية، يسعى إلى تعطيل الانتخابات، لأنّ القانون، بوضعه الراهن، غير دستوري، وقابل للطعن، وانتخابات رئاسة الجمهورية ستكون معرّضة للبطلان، وفقًا للدستور الجديد". وتابع "مع كامل احترامي لمقام رئيس الجمهورية، كونه رجل قانون، إلا أنَّ الأمور تدار داخل مؤسسة الرئاسة بمعرفة الطابور الخامس، وإن كنا تخلصنا من بعضهم، عند إقالة حكومة الببلاوي، إلا أنّ ما زرعه محمد البرادعي، داخل أهم مؤسسة سيادية، لا يزال يؤدي دوره بكفاءة، في تعطيل خارطة الطريق، وإغراق مصر في المشاكل والأزمات، فضلأً عن تأليب الرأي العام العالمي، وتشكيكه في أنّ هناك ديمقراطية حقيقة في مصر". وأوضح جبيلي أنَّ "مسؤولي الرئاسة لا يجيدون التعامل مع الأحزاب الوطنية، مثل أحزاب التيار المدني، التي تضمُّ 17 حزب سياسي، يعملون لمصر، ومع ذلك يتم  تهميش دورهم، في حين تفتح الأبواب، وترسل مسودات القوانين، إلى أحزاب صديقة جماعة الإخوان الإرهابية"، مشيرًا إلى أنّ "تحالف أحزاب التيار المدني قدّم احتجاجًا رسميًا للرئاسة، بمعرفة رئيس حزب (الجيل) ناجي الشهابي، بغية توضيح وجهة نظرنا، واعتراضنا على استمرار سياسة الإقصاء، والاستبعاد، والأسلوب الانتقائي، الذي تنتهجة مؤسسة الرئاسة، في تنسيق ودعوة رؤساء وممثلي الأحزاب والقوى الوطنية إلى جلسات الحوار الوطني معها، أو مع مستشاري الرئيس". وأشار إلى أنّه "على الرغم من أنّنا وجّهنا من قبل احتجاجًا لمؤسسة الرئاسة، ولمستشاري الرئيس، وحذّرنا من تكرار سياسة الإقصاء والانتقاء، التي كان يمارسها النظام المعزول، إلا أنّه يبدو أنّ هناك تعمّد واضح تجاه تحالف التيار المدني الاجتماعي، وللأحزاب والشخصيات المنطوية تحت لوائه". وبيّن رئيس حزب "الشعب الديمقراطي" أنّ "الشروط التي وضعت في قانون الانتخابات للمرشح الرئاسي غير قانونية ودستورية، وتفتح الباب على مصراعيه للنيل من الديمقراطية في مصر"، مشيرًا إلى أنّ "وضع شرط (من يحاكم ويحقق معه في قضايا هامة مثل التجسس يمنع من الترشح) تصب في صالح جماعة الإخوان، لأنّه يعدُّ بناءً قويًا لما يريدونه، من الترويج لغياب القانون والدستور في مصر، وقتل للديمقراطية، إذ يتضمن الدستور مادة تشير إلى أنّ من حكم عليه نهائيًا في جريمة مخلة بالشرف هو من يستبعد من ممارسة حقوقه السياسية فقط". وعن تراجع عنان، وصفه بأنّه "قرار صائب، وجاء في توقيته، لأن عنان ينتمي للمؤسسة العسكرية، ويعرف جيدًا رغبة غالبية الشعب في ترشيح المشير السيسي، صاحب الشعبية الكبيرة". وبشأن تراجع خالد علي، اعتبر جبيلي أنّ "تراجعه جاء قصد الاستعراض الإعلامي فقط، ومحاربة خارطة الطريق، هو يريد أن يعطي انطباعًا دوليًا بأنّ المنافسة غير شريفة، والوضع في مصر غير ديمقراطي، فهو ينتمي للطابور الخامس، ولذلك أطالب بالكشف عن الذمة مالية لكل هؤلاء، ومعرفة مصادر دخلهم وأموالهم، التي يمتلكونها، قبل وبعد ثورة يناير"، فيما بيّن بشأن حمدين صباحي أنّه "زميل فاضل، وأظن أنّ ترشحه سوف يصب في صالح الديمقراطية". واختتم جبيلي حديثه إلى "مصر اليوم"، بالتأكيد على أنَّ موقف حزب "الشعب الديقراطي" واضح، ومعلن، يتمثل في تأيّيد المشير السيسي، في حال إعلانه الترشح.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتخابات يعطّل خارطة الطريق والرئاسة تتجاهل التيار المدني الانتخابات يعطّل خارطة الطريق والرئاسة تتجاهل التيار المدني



GMT 03:09 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

لؤي الترجمان يطالب الليبيين بالتوحد

GMT 04:02 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سيلاسي يكشف مواضيع لقاء السيسي وديسالين

GMT 02:40 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

راضي يكشف أسباب الاحتجاجات في إيران

GMT 03:14 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

عقيل يكشف عن تحالف لمتابعة الانتخابات الرئاسية

GMT 02:41 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

عبد الحميد يطالب بإدراج صحيفة أحكام إلى المرشحين

GMT 03:17 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

محافظ دمياط يكشف عن المشروعات التنموية لعام 2018

GMT 02:36 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

غنيم يؤكّد اختفاء مراكب الهجرة غير شرعية منذ 2016

GMT 08:06 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

مجدي ملك يؤكّد إتاحة الخيارات في التعامل مع إثيوبيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانتخابات يعطّل خارطة الطريق والرئاسة تتجاهل التيار المدني الانتخابات يعطّل خارطة الطريق والرئاسة تتجاهل التيار المدني



ظهرت بفستان مِن اللون الوردي مع أكمام مغطّاة بالريش

إطلالة مذهلة لـ"كايا جيرير" خلال عرض أزياء لاغرفيلد

باريس - مارينا منصف
قدمت أول عرض لها في مهرجان شانيل من خلال افتتاح أسبوع الموضة في باريس ربيع وصيف 2018 في أكتوبر الماضي، لتعود عارضة الازياء كايا جيرير، مرة أخرى بإطلالة مذهلة خلال  عرض لمصمم الأزياء العالمى كارل لاغرفيلد، الذي يعد من أهم المصممين العالميين في مجال الموضة والأزياء. وظهر جيرير ابنة السوبر موديل سيندي كراوفورد بإطلالة مميزة، وامتاز حياكة الفستان بـ"هوت كوتور" أي "الخياطة الراقية"، فهى تعد آخر صيحات الموضة العالمية. بعد أيام فقط من إعلانها عن مشاركتها مع المصمم الألماني، أثبتت ابنة عارضة الازياء سيندي كروفورد أنها استطاعت ان تعتلي بقوة أعلى قائمتهالافضل عارضات الازياء الشهيرة. ظهرت كايا بفستانًا من اللون الوردى مع أكمام مغطى بالريش، ذات التنورة الواسعة، بالإضافة إلى الأزهار التي تعلو حجاب الدانتيل الأسود، التي برز ملامحها الجميلة، وقد تزين فستانها مع تصميم الأزهار المعقدة التي تطابق تماما حذائها. كما تم إكتشاف مظهر كايا المستوحى من

GMT 10:28 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أميرة عزت تكشف أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء
  مصر اليوم - أميرة عزت تكشف أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء

GMT 08:11 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

السياحة في قرطاج تخفي روعة التراث الروماني
  مصر اليوم - السياحة في قرطاج تخفي روعة التراث الروماني

GMT 10:16 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة مميّزة من ديكورات حفلة الأسبوع
  مصر اليوم - حسين تصمّم مجموعة مميّزة من ديكورات حفلة الأسبوع
  مصر اليوم - رئيسة الوزراء البريطانية ترفض طلب جونسون زيادة الخدمة الصحية

GMT 06:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مخترع يقتل صحافية ويمثل بجسدها بواسطة أدوات تعذيب
  مصر اليوم - مخترع يقتل صحافية ويمثل بجسدها بواسطة أدوات تعذيب

GMT 08:43 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مجموعة "شانيل Metiers d’Art" تلبي جميع الأذواق في 2018
  مصر اليوم - مجموعة شانيل Metiers d’Art تلبي جميع الأذواق في 2018

GMT 07:04 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا
  مصر اليوم - ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا

GMT 08:31 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل
  مصر اليوم - مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon