الأمين العام لحزب "النُّور" في حديث لـ "مصر اليوم":

الأحزاب عجزت عن تقديم بديل قانوني لتحصين قرارات لجنة انتخابات الرِّئاسة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأحزاب عجزت عن تقديم بديل قانوني لتحصين قرارات لجنة انتخابات الرِّئاسة

القاهرة – محمدد الدوي

أكَّد الأمين العام لحزب "النُّور" المهندس جلال مرَّة أن "الأحزاب السياسيَّة في مصر عجزت عن تقديم حل دستوري وقانوني، بديلا عن تحصين قرارات لجنة انتخابات الرِّئاسة وعدم الطعن عليها". وأضاف مرة، في حديث خاص لـ "المغرب اليوم" أن "فتح باب الطعن على قرارات اللجنة العليا لانتخابات الرِّئاسة، لن يحقِّق الاستقرار، لأن الانتخابات ستتأخر شهور طويلة". وأوضح مرة أن "الرئيس عدلي منصور شرح لنا، خلال لقاءه بعدد من قيادات الأحزاب، المبررات التي كانت غائبة عنا لتحصين أعمال لجنة انتخابات الرئاسة والحزب كان يرفض هذه المادة، كما قام بتفسير بعض مواد دستور 2014 المتعلقة بتحصين قرارات اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة". كما أوضح الرئيس عدلي منصور أنه "لو تم تقديم 100 طعن فقط على قرارات لجنة انتخابات الرئاسة، فإنها ستستغرق 900 يوم لنظرها، وهذا أمر خطير جدا". كما كشف المهندس جلال مرة أن "الحزب قدم عدة ملفات مهمة لرئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ومنها على سبيل المثال ملف الضبعة النووي، كما قدمنا له رؤية الحزب خلال الفترة المقبلة"، وأشار إلى أن "الحزب احترم رغبة رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب في أن تكون حكومته بعيدة عن اختيار الشخصيات الحزبية وهو على العكس تماما من رئيس الوزراء السابق الدكتور حازم الببلاوي، والذي تجاهل حزب "النور" وشعرنا بنوع من الإقصاء، ولكن وجدنا من محلب استجابة فورية لطلبنا لقاءه كما طلب المهندس ابراهيم محلب طلب مساعدة الحزب له وإبلاغه بأية ملفات فساد للتحقيق فيها". وأكد أن "الفساد متجذر في جميع المؤسسات، وهذا تحدي كبير للحكومة كما نفتقد القدوة ونريد أن نعيدها إلى المجتمع". واختتم مرة حديثه، قائلا: طارق الزمر اتهمنا بالخيانة والعمالة، رغم أنه كان علاقة طيبة بنا فكيف كان يتعامل معنا لو نحن هكذا؟.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأحزاب عجزت عن تقديم بديل قانوني لتحصين قرارات لجنة انتخابات الرِّئاسة   مصر اليوم - الأحزاب عجزت عن تقديم بديل قانوني لتحصين قرارات لجنة انتخابات الرِّئاسة



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا تظهر بإطلالة أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأحزاب عجزت عن تقديم بديل قانوني لتحصين قرارات لجنة انتخابات الرِّئاسة   مصر اليوم - الأحزاب عجزت عن تقديم بديل قانوني لتحصين قرارات لجنة انتخابات الرِّئاسة



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon