رئيس حزب "الأحرار" حلمي سالم لـ"مصر اليوم"

حكومات ما بعد ثورة "يناير" فشلت في إدارة الملف الأمني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حكومات ما بعد ثورة يناير فشلت في إدارة الملف الأمني

القاهرة – محمد فتحي

اعتبر رئيس حزب "الأحرار" حلمي سالم استقالة الدكتور حازم الببلاوي من رئاسة الحكومة أمرًا طبيعيًا، في ضوء الانتقادات الحادة التي طالت أداء حكومته، خلال فترة عملها. وأضاف، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أنّه "منذ ثورة 25 كانون الثاني/ يناير 2011، لم تنجح أيّة حكومة في إعادة الأمن إلى الشارع المصري، ولا نزال نعيش في فوضى غير مسبوقة، وانفلات أخلاقي غير مشهود، ما أدي إلى تراجع الاقتصاد بشكل كبير، ولم تستطع النخب السياسية والأحزاب مساعدة الحكومات المتعاقبة في إعادة الهدوء إلى الشارع". وأكّد رئيس حزب "الأحرار" أنّ "الحكومة المقبلة ستواجه الكثير من العقبات"، مشدّدًا على "أهمية أن يتوفر في رئيس الوزراء الجديد سمات عدة، أهمها أن تكون لدية رؤية مستقبلة وخطط طويلة، لا ترتبط مع مدى بقائه في الحكومة، وأن يضع ملف الأمن في مقدمة أولوياته، إذ أنه هو اللبنة الأولى في بناء الدولة، ولا يوجد اقتصاد دون أمن"، حسب تعبيره. وبشأن تكليف وزير الإسكان في حكومة الببلاوي، المهندس إبراهيم محلب، بتشكيل الحكومة الجديدة، أضاف "أراه  اختيارًا موفقًا، لأن هذا الرجل يعمل في صمت، ومتابع جيد، ومخطط على أعلى مستوى، فهو رجل اقتصادي مخضرم، أنشأ نهضة كبيرة في شركة المقاولون العرب، أثناء توليه رئاستها، وله بصمات في وزارة الإسكان رغم قصر فترة عمله فيها، ومصر تحتاج إلى مثل هذا الرجل في هذا التوقيت، واعتقد أن نجاحه سيكون مرهون بالاختيار الصحيح للوزراء". وتابع "أعتقد أن هناك بعض الوزراء في حكومة الببلاوي، يستحقون البقاء في مناصبهم، مثل وزراء السياحة، والأوقاف، والتربية والتعليم، والداخلية، والتخطيط". وعن انتخابات رئاسة الجمهورية، بيّن سالم أنّ "حزبه سينتخب برنامج واضح، ينهض بمصر، دون النظر إلى الشخص المرشح"، لافتًا إلى أنّ "الحزب يرى أن البرنامج الواقعي من شخص له قبول سيكون أفضل، بصرف النظر عن المؤسسة التي ينتمي إليها قبل الترشح، نحن لا نستبق الأحداث، وإن كنت أرى أنه في حال ترشح حمدين صباحي والمشير عبد الفتاح السيسي ستكون الأفضلية للأخير، لأنه رجل يتمتع بقبول وتأييد الغالبية العظمى من الشعب المصري، ويمكنه أن يقدم فريق رئاسي يخطط لمصر أعوامًا عديدة، ولذلك سوف ننتظر ونرى وندقق ونقارب، ثم نختار الأفضل لقيادة المرحلة المقبلة". وبشأن استعدادات "الأحرار" لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، أكّد أنَّ "الحزب سيستعد جيدًا للمنافسة على غالبية المقاعد، في كل المحافظات، نحن حزب له تاريخ، ومنذ بداياته عام 1977 ونحن ننافس في كل الاستحقاقات التي مرت على تاريخ مصر". واستطرد "كان من الطبيعي أن تكون الاستحقاقات مرتبة كالأتي الدستور ثم البرلمان ثم الرئاسة، ولكنه نظر للظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، من حرب مع الإرهاب، ومخططات لإفشال الدولة وإسقاطها، كان تقديم الاستحقاق الرئاسي على البرلماني أمرًا مقبولاً، حتى نستطيع أن ننفذ خارطة الطريق في وقت قصير دون تعثر". واختتم رئيس حزب "الأحرار" حديثه إلى "مصر اليوم" قائلاً "مصر تواجه حروب على جبهات خارجية وداخلية عدة، تحتاج منا المساندة والوقوف صفًا واحدًا خلف الرئيس المقبل، بغية تحقيق المطلوب، والخروج بمصر من النفق المظلم، فهناك إرهاب داخلي يهدد الشعب والجيش والشرطة، وهناك ملفات خارجية وتحديات كبيرة أبرزها ملف سد النهضة، والأزمة مع أثيوبيا، والبدائل المتاحة، مثل وصلة نهر الكونغو، وعودة العلاقات مع أفريقيا، والتدخلات الخارجية في سياستنا الداخلية، عبر دعم الإرهاب ماليًا وإعلاميًا، ما يجعلنا نتكاتف لمواجهة التحديات، وسننتصر بإذن الله، وتنال مصر ما تستحقه من مكانة، تتناسب مع تاريخها وحضارتها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حكومات ما بعد ثورة يناير فشلت في إدارة الملف الأمني   مصر اليوم - حكومات ما بعد ثورة يناير فشلت في إدارة الملف الأمني



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حكومات ما بعد ثورة يناير فشلت في إدارة الملف الأمني   مصر اليوم - حكومات ما بعد ثورة يناير فشلت في إدارة الملف الأمني



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon