رئيس "مصر العربي" وحيد الأقصريّ لـ"مصر اليوم"

نؤيِّد السيسي للرئاسة لأنه اشتراكي وامتداد لعبد الناصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نؤيِّد السيسي للرئاسة لأنه اشتراكي وامتداد لعبد الناصر

القاهرة – محمد فتحي

أكَّدَ رئيس حزب "مصر العربي الاشتراكي" وحيد الأقصري أن موقف حزبه من الانتخابات الرئاسية معلن منذ يوم 3 تموز/ يوليو الماضي, إذ يرى أن المشير عبد الفتاح السيسي هو رجل المرحلة؛ لأنه قدَّم تضحيات جليلة، وحمل كفنه على يديه، وخاطر بنفسه من أجل بلاده، واستطاع أن يخلص المصريين من حكم جماعة "الإخوان". وأوضح في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أن المشير رجل اشتراكي في كل أفعاله، فهو من قال" إن ترشحي مشروط بأن يقتسم الغني لقمة مع الفقير"، وهذا قمة الاشتراكية فعلاً وقولاً، كما أنه طالب المصريين بالعمل والاجتهاد في أكثر من مناسبة, ولذلك نرى فيه الزعيم جمال عبد الناصر. وأعلن: "أعتقد أن برنامج المشير الانتخاب سيكون واقعيًا يلبي كل مطالب الشعب المصري الذي ضحي من أجله، فنحن على ثقة من أن برنامجه سيشمل مطالب النساء والأطفال ومحدودي الدخل والعمال وجميع الفئات المهمشة, ونثق ايضًا في أنه سيكتب برنامجه الانتخابي بنفسه، وهو ما كان يفعله الزعيم عبد الناصر". وبيَّن الأقصري: "عُرف عن المشير تدينه الشديد، وقوة شخصيته ما يدعونا لتأييده ودعمه بقوة ، حال موافقته علي الترشح والاستجابة لرغبة الملايين من ابناء الشعب المصري، فمصر تحتاج إلى رجل بمثل تلك المواصفات ليعيد الى المجتمع توازنه، ويخرج بالبلاد الى بر الامان بعيدًا عن رياح التقسيم الفكري الذي تعانيه الان. وعن إعلان حمدين صباحي ترشحه لانتخابات الرئاسة رسميًا وانضمام بعض من أعضاء " تمرد" لحملته , أوضح رئيس حزب "مصر الاشتراكي": "صباحي كان خيارنا الأول والأخير في الانتخابات الرئاسية السابقة، وكان يمثل الثورة الحقيقة أمام فلول مبارك والتيارات الإسلامية, ولذلك حصد أصوات التيار الناصري، أعلن: "أبطلت صوتي في جولة الإعادة ، لاني شعرت اننا بين خيارين غاية في الصعوبة، وهما عودة مبارك في صورة الفريق شفيق، أو وصول الارهابين إلى حكم مصر، ولكن الوضع الان يختلف، فالسيسي معايير اختياره تجعله يتفوق على صباحي, ولذلك أطالب المشير أن لا يخذل عشاقه من الشعب المصري لأنه يمثل الثورة الحقيقة الداعية لهدم الفساد وبناء المستقبل بعزة وكرامة، واعتقد أنه سيلبي نداء الوطن كما فعل في السابق عندما احتجنا إليه". في سياق مختلف، أكَّدَ الاقصري أن "جماعة الإخوان أضرَّت بالإسلام والمسلمين بقدر يفوق ما فعله اعداؤنا على مر التاريخ ، اذ لم يستطع التتار والمغول وأعداء الإسلام على مر العصور أن يفعلوا ما فعله هؤلاء الشياطين من تشويه لصورة الإسلام السمحة". وعن عدم ترشح أبو الفتوح قال :  أمر طبيعي لقد انتهي هؤلاء من المشهد السياسي نهائيا ، فعبد المنعم  وأمثاله ما هم إلا آلة أعداء مصر مثل أمريكا وإسرائيل وقطر ، وهو جزء لا يتجزأ من فكر الجماعة الارهابية ومبادئها  . وأعلن الاقصري عن ترشح الفريق سامي عنان ثم تراجعه: "للأسف الشديد عنان خرج عن التقاليد العسكرية، واتفق مع الإخوان على الترشح مقابل أن يدعموه، ولكن بعدما بدأ الإعلام بكشف خيوط المؤامرة تراجع, لأنه كان يعلم جيدًا أن شعب مصر لن يغفر له الوقوف ضد الوطن". واختتم رئيس حزب "مصر العربي الاشتراكي" حديثة إلى "مصر اليوم" عن أداء حكومة الببلاوي قائلاً: "هي حكومة الأيادي المرتعشة التي لا ترفع البناء، فنحن نحتاج إلى حكومة ثورة وان كنت أرى أن هناك وزراء يستحقون البقاء في المنصب، لأنهم أحدثوا طفرة قوية، ويعملون بجد ليل نهار مثل المهندس إبراهيم محلب ووزير السياحة هشام زعزوع ووزيري الأوقاف والداخلية ووزير الشباب خالد عبد العزيز ووزير القوى العاملة كمال أبوعيطة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نؤيِّد السيسي للرئاسة لأنه اشتراكي وامتداد لعبد الناصر نؤيِّد السيسي للرئاسة لأنه اشتراكي وامتداد لعبد الناصر



GMT 04:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دسوقي يعترض على قانون إنشاء جهاز تنظيم النقل

GMT 12:28 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر يؤكد أن مصر تستحق أن يموت شباب من أجلها

GMT 06:15 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أنيسة عصام تُؤكّد "الكاميرات" مهمّة لمواجهة التطرّف

GMT 06:36 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عبد التواب يكشف عن قانون حول "الطائرات اللاسلكية"

GMT 04:17 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

نصر يبيّن تفاصيل مهرجان إحياء ذكرى عرفات في غزة

GMT 02:55 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

المسعود يُحذِّر مِن خطورة مترو الأنفاق داخل الزمالك

GMT 02:20 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جيورج يؤكد أن منظمات ألمانية تدرس العمل في مصر

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الريدي يؤكد حرص واشنطن على تقوية علاقتها مع القاهرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نؤيِّد السيسي للرئاسة لأنه اشتراكي وامتداد لعبد الناصر نؤيِّد السيسي للرئاسة لأنه اشتراكي وامتداد لعبد الناصر



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon