أخبار عاجلة

محمود الزهار في حديث إلى "مصر اليوم":

علاقتنا مع مصر "استراتيجية" وقطاع غزة "صامد"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علاقتنا مع مصر استراتيجية وقطاع غزة صامد

غزة ـ محمد حبيب

وصف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور محمود الزهار علاقة حركته مع مصر بـ"الاستراتيجية"، موضحًا أن الإشكالات العالقة بن الطرفين قابلة للإصلاح، مجددًا التأكيد على استعداد حماس لتشكيل لجنة أمنية مشتركة مع مصر لمعالجة النواحي الأمنية. وأعاد الزهار تأكيدات حركته، في لقاء خاص مع "مصر اليوم"، على أن "حماس لا تتدخل في الشأن المصري الداخلي"، مطالبًا السلطات المصرية بالقول "ناقشونا وواجهونا بكل الاتهامات، ونحن جاهزون للرد عليها بكل دقة"، معلنًا عن "جاهزية حركته لإغلاق جميع الأنفاق عبر الحدود مع مصر، فور فتح المعابر الشرعية مع مصر بصورة منتظمة للأفراد والبضائع"، مشيرًا  إلى أنه "لا يوجد شخص في حماس يريد علاقات سيئة مع مصر، أو أن تكون غزة سبباً في زعزعة أمن مصر في سيناء، أو غيرها، وأن قيادات حماس ليست من الغفلة، بحيث تقبل أي ضغوط أو إملاءات من أية جهة كانت، عربية أو غير عربية، تدفعها إلى العبث في أمن مصر، أو الإساءة إليها". وعن المخططات التي تتداولها مصادر عديدة، بشأن توسيع رقعة قطاع غزة، على حساب الأرض المصرية، أكد الزهار أن "هذه المخططات معروفة منذ وقت بعيد، لكنها لم تعرض علينا، من أي طرف كان، لأن موقفنا معروف، وهو الرفض القاطع لها، فمن المستحيل أن تكون حماس جزء من مخططات كتلك". وفي الشأن الداخلي، أوضح الزهار أن "قطاع غزة صامد وصابر، وعصي على الانكسار، في ضوء الحصار المتجدد عليه"، مشدداً على "ضرورة تحصين الجبهة الداخلية، بغية مواجهة كل المتربصين بالقطاع"، مشيرًا إلى أن "سياسة التجويع والحصار المتجدد على غزة لن تحرف حماس وبندقيتها عن الضرب في قلب الاحتلال الإسرائيلي، وأن بندقية المقاومة لن توجه سوى إلى الاحتلال، في أي حال من الأحوال"، مجددًا تأكيده على "ضرورة التنسيق بين حركته والفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في الأراضي الفلسطينية، لاسيما قطاع غزة". وفي الشأن السياسي، بيَّن الزهار أن "حركته شكلت تحالفاً وطنياً ضد المفاوضات مع الاحتلال، وضد التفريط بالثوابت والحقوق الفلسطينية"، مؤكدًا أن "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، استعدتا لمشاركة حماس في التحضير لجبهة وطنية ضد المفاوضات"، وأضاف "عقدنا لقاءً مع الإخوة في حركة الجهاد، بغية تعزيز التنسيق والتعاون في المجالات السياسية والأمنية والجماهيرية كافة"، لافتًا إلى أن "كلا الحركتين اتفقتا على ترشيح مسؤول سياسي، وآخر أمني، وآخر عسكري، وآخر عن شؤون المرأة والنقابات، بغية العمل بصورة مُنسقة ومُوحدة"، معتبرًا أن "المفاوضات التي عمادها المال السياسي، والتي تجري تحت تهديد أميركا، لا تمثل الشعب الفلسطيني، ولا تمثل اللاجئين المشردين في كل مكان"، مطالبًا المفاوضين الفلسطينيين بـ"وقف مهزلة المفاوضات"، محذرًا من "التوقيع على أي اتفاق يمس حقوق الشعب الفلسطيني".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاقتنا مع مصر استراتيجية وقطاع غزة صامد علاقتنا مع مصر استراتيجية وقطاع غزة صامد



GMT 03:49 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

داوود يؤكّد أن التطورات بشأن الفريق شفيق "مُعقدة"

GMT 06:27 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهاب يؤكد مساندة الأزهر في تجديد الخطاب الديني

GMT 13:37 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

السادات يُعلن ترشّحه للرئاسة في مؤتمر عالمي

GMT 12:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

هيام حلاوة تتقدم بطلب إحاطة ضد انتشار المخدرات

GMT 03:54 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المسعود يُجهز أول استجواب لسحب الثقة من وزير النقل

GMT 03:36 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أبوشقة يبرز تعامل البرلمان مع التطرف الفترة المقبلة

GMT 04:51 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو العلا يؤكد أن المنظومة الطبية لمصر تحتاج للتطوير

GMT 03:27 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الإسلامبولي يؤكد الدستور كفل للمرأة التعيين في القضاء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاقتنا مع مصر استراتيجية وقطاع غزة صامد علاقتنا مع مصر استراتيجية وقطاع غزة صامد



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب الشتاء الجاري

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon