جورج إسحاق في حديث إلى "مصر اليوم":

أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد

القاهرة ـ علي رجب

قال القيادي في حزب الدستور جورج إسحاق إنه سيكون هناك جمعية عمومية للحزب السبت المقبل من أجل انتخاب كوادر الحزب وأعضاء الهيئة العليا للحزب. وأضاف إسحاق لـ"مصر اليوم" أن الحزب يسعى إلى انتخاب أعضائه بصورة ديمقراطية تمثل منهج الحزب وفكرة السياسي الذي أسس عليه الحزب. وأوضح أنه كان منزعجا بسبب استقالة الدكتور محمد البرادعي من منصبه نائب رئيس الجمهورية للعلاقات الدولية، لافتا إلى أن استقالته لم تؤثر في كيان حزب الدستور لأن الحزب قائم على مفاهيم وأفكار وليس على شخص بذاته، ويجري الآن عملية إعادة هيكة للحزب لاختيار القيادات.  ورفض قيام لجنة الخمسين بتعديل الدستور، معتبرا أنه حتى عقب تعديل يكون دستور الاخوان، مطالبا من الرئيس المؤقت بإصدار إعلان دستوري مكمل يطالب لجنة الخمسين بصياغة دستور جديد، لافتا إلى أن ما تقوم به لجنة الخمسين حاليا هو"ترقيع" لدستور ثار عليه الشعب المصري ورفضه. وشدد إسحاق على أهمية أن يحمي الدستور الجديد المواطنة وحرية الاعتقاد وحق التظاهر والحريات والحقوق التي أكدت عليها المواثيق الدولية، فالمصريون لن يرضوا بأقل من دستور يعبر عن مطالب ثورتي 25 كانون الثاني/يناير و30 حزيران/يوينو من حرية وعدالة اجتماعية، وإعلاء مبدأ المواطنة والمساواة بين المصريين وعدم التكريس لمفهوم الدولة الدينية.  وعن حق "الإخوان" في المشاركة في الحياة السياسية، اعتبر اسحاق أن "عليهم إعادة النظر في أفكارهم وأن يمنحوا فرصة أكبر للشباب، على أن ينخرطوا بتواضع أكبر في الحياة السياسية، وهم يتحملون مسؤولية إقصائهم من الحياة السياسية". وفي تقديره، لن يعود "الإخوان" إلى الحياة السياسية قبل 10 أعوام، فالدرس كان قاسياً".   وعن الموقف الأميركي في بداية ثورة 30 حزيران/يونيو حتى اعتراف أوباما بها قال "هناك مؤامرة من أميركا وإسرائيل لتمكين الحكم الاسلامي في مصر"، معتبرا أداء السفيرة الأميركية السابق آن باترسون "خير دليل على ذلك، فهي كانت تتحرك خارج نطاق مهامها الدبلومسية وتقابل المرشد من دون أي حق، كما أن شعار الأميركيين بالنسبة لمصر كان ولم يزل "الاستقرار أفضل من الديمقراطية". وتابع إسحاق "إن كثرة المبادرات والائتلافات يسبب الآن فوضى مثلما حدث عقب ثورة 25 كانون الثاني/يناير، ولابد من توحد الشباب معا واتخاذ مبادرات لوقف العنف وانخراط شباب الإخوان في العمل السياسي''. وأشار القيادي في حزب الدستور إلى أن مصر الآن تحارب الإرهاب والعنف وليس جماعة الإخوان المسلمين، لافتا إلى ضرورة التعقل والهدوء في دعوات النزول لتظاهرات الجمعة الماضية ومعرفة أسباب المشاركة في هذه التظاهرات والأطراف التي ستشارك في المظاهرات.  وأوضح أنه يجب تطوير القطاع الأمني الأن  فالوضع الأمني يجب أن أكثر تحسنا من الوضع الحالي، فالمصريون بحاجة إلى أن يشعروا بأن حياتهم لم تعد مهددة وأنهم يعيشون حياة آمنة مستقرة.  وعن رؤيته للانتخابات البرلمانية الآتية ..أوضح إسحاق "حزب الدستور يفضل أن تجري الانتخابات البرلمانية بنظام المختلط50 % لنظام القائمة ،و50% بنظام الفردي لأنها تنهي كثيرا من الجدل الانتخابي وتعطي فرصة للاحزاب للانتشار بين صفوف الشعب المصري".  وردا على سؤال بشأن من يؤيد في الانتخابات الرئاسية الآتية، قال القيادي في جبهة الإنقاذ الوطني"سأرشح الأكفأ والأكثر قدرة على جمع شمل المصريين "، مضيفا "أن فرصة المرشحين في الانتخابات السابقة ضعيفة جدا وهناك مرشحون فرصتهم معدومة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد



GMT 12:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

هيام حلاوة تتقدم بطلب إحاطة ضد انتشار المخدرات

GMT 03:54 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المسعود يُجهز أول استجواب لسحب الثقة من وزير النقل

GMT 03:36 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أبوشقة يبرز تعامل البرلمان مع التطرف الفترة المقبلة

GMT 04:51 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو العلا يؤكد أن المنظومة الطبية لمصر تحتاج للتطوير

GMT 03:27 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الإسلامبولي يؤكد الدستور كفل للمرأة التعيين في القضاء

GMT 02:54 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

السعيد يوضح أن التصدي للشائعات يحتاج لتشريع متوازن

GMT 02:28 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو سعدة يشدّد على أنّ بيان القاهرة "أقل من المتوقّع"

GMT 02:40 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدالحميد ينفي تأثر استثمارات مصر بأحداث السعودية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد أطالب بإعلان دستوري مُكمّل لصياغة دستور جديد



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 07:56 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017
  مصر اليوم - أبرز التغيرات التي شهدته الموضة في عام 2017

GMT 08:42 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف
  مصر اليوم - مدينة لاباز تجمع عشاق الثقافة لزيارة أهم المتاحف

GMT 07:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليس تعلن عن أفكار مثيرة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon