كبير أحبار يهود تونس حاييم بيتان لـ"مصر اليوم":

نتمنى تمثيلنا في البرلمان التونسي ولاعلاقة لنا بالصهيونية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نتمنى تمثيلنا في البرلمان التونسي ولاعلاقة لنا بالصهيونية

تونس - أزهار الجربوعي

قال كبير أحبار اليهود في تونس حاييم بيتان في مقابلة مع "مصر اليوم"، إن الطائفة اليهودية تأمل في الحصول على مقاعد تمثلها في البرلمان التونسي، أو تكليف أحد النواب للاستماع إلى مشاغلهم وقضاياهم ونقلها للبرلمان التونسي، في حال تعذر إقرار ذلك في القانون التونسي، وشدد حاييم بيتان أن علاقة اليهود في تونس بالتيار السلفي جيدة وأنهم لم يتعرضوا لأي مضايقات أو اعتداءات، مشدداً على أن"الصهيونية العالمية" لا تمثلهم وأنهم متمسكون بالبقاء في تونس، رافضاً التعليق على بيان وزارة الخارجية الإسرائيلية الذي حثت فيه المجتمع الدولي على توفير الحماية ليهود تونس. وبشأن موسم حج اليهود إلى كنيس الغريبة في تونس، وهو كنيس يهودي ومزار سياحي وديني يقع في جزيرة جربة جنوب شرق تونس ويتوافد عليها الآلاف كل عام، أوضح كبير أحبار اليهود في تونس حاييم بيتان  لـ"العرب اليوم"، أنهم لا يستطيعون حصر عدد الزوار لهذا العام، لأن قدومهم وأعدادهم مرتبطة بالوضع العام للبلاد وبخاصة الأوضاع الأمنية، فقد يضطر أغلبهم إلى إلغاء حجوزاتهم في اللحظة الأخير إذا كانت الأوضاع غير مستقرة، على حد قوله، لافتا إلى أنه طمأن الكثير منهم بشأن هدوء واستقرار الوضع الأمني في البلاد. وأشار بيتان، إلى أنه تم استكمال الاستعداد لموسم الحج اليهودي إلى كنيس الغريبة في مدينة جربة الساحلية، جنوب تونس، والانتهاء من الإجراءات كلها المتعلقة بالنزل والإقامة والاستعدادات الأمنية، لافتاً إلى أن كنيس الغريبة يعتبر مزاراً مُقَدَّسَاً وقَبْلة لآلاف اليهود من أنحاء العالم كافة ومنذ أكثر من ألفي عام لتأدية الصلاة المقدسة وحضور الحفل السنوي الكبير الذي يقام لهذه المناسبة، إلى جانب تأدية الطقوس الدينية والتضرع والدعاء إلى الله. ورداً على سؤال بشأن علاقتهم بالتيار السلفي في تونس الذي يتهمه البعض بالتشدد الديني، أكد كبير أحبار اليهود في تونس حاييم بيتان أن علاقتهم بالتيار السلفي ممتازة وأنهم لم يتعرضوا لاعتداءات أو مضايقات من أي نوع كانت، مشددا على أنهم يتعايشون معهم ويسكنون بجوارهم ويتعاملون معهم في علاقة شبه يومية ، دون أن يتعرضوا لأي ممارسة عنيفة أو يشعروا بتهديد على حياتهم أو ممتلكاتهم. وأضاف زعيم الطائفة اليهودية في تونس، أنهم لا يطالبون بغير الأمن وأن الأوضاع في البلاد باتت مستقرة  وتجنح تجاه الأفضل مما كانت عليه عقب ثورة 14 كانون الثاني /يناير2011، مُعتَبِراً أن الأوضاع في تونس هادئة ولا فرق بين حكم الإسلاميين والعلمانيين فيها. ولئن رفض كبير أحبار اليهود التعليق على بيان وزارة الخارجية الإسرائيلية التي دعت سفاراتها في العالم للضغط على الاتحاد الأروبي والمجتمع الدولي للمطالبة بتأمين الجالية اليهودية في تونس، إلا أنه شدد على أن يهود تونس يعتبرون أنفسهم تونسيين أباً عن جد، وتابع" عشنا مع المسلمين لقرون طوال، بطاقة هويتنا تونسية ولن نغادر تونس إلى أي وجهة كانت وتحت أي ظرف أو ضغط، والحركة الصهيونية وإسرائيل لا تُمثلنا ولا علاقة لنا بها". وأردف حاييم بيتان، أن الطائفة اليهودية تأمل في تمثيلها في البرلمانات التونسية القادمة، لكن إن تعذر تحقيق ذلك قانونياً لأننا لا نملك قاعدة شعبية كبيرة داخل البلاد، فنحن نطالب بتكليف أحد النواب أو عدد منهم لإبلاغ أصواتنا ومطالبنا إلى البرلمان التونسي". يذكر أنه في في 11 أبريل/نيسان 2002 تعرض كنيس الغريبة اليهودي في مدينة جربة التونسية، إلى هجوم بشاحنة محملة بالمتفجرات انفجرت أمام بوابته، وهو ما أسفر عن مقتل 21 معظمهم تونسيون وألمان، وقد نسبت العملية إلى تنظيم القاعدة. ويعود تاريخ إنشاء المعبد إلى عام 566 قبل الميلاد، وهو أقدم كنيس يهودي في أفريقيا، كما تعتبر جربة من المناطق السياحية المهمة في تونس، وهي موطن لأكثر من 1600يهودي تونسي من أصل ثلاثة آلاف يعيشون في البلاد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتمنى تمثيلنا في البرلمان التونسي ولاعلاقة لنا بالصهيونية نتمنى تمثيلنا في البرلمان التونسي ولاعلاقة لنا بالصهيونية



GMT 06:36 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

عبد التواب يكشف عن قانون حول "الطائرات اللاسلكية"

GMT 04:17 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

نصر يبيّن تفاصيل مهرجان إحياء ذكرى عرفات في غزة

GMT 02:55 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

المسعود يُحذِّر مِن خطورة مترو الأنفاق داخل الزمالك

GMT 02:20 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جيورج يؤكد أن منظمات ألمانية تدرس العمل في مصر

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الريدي يؤكد حرص واشنطن على تقوية علاقتها مع القاهرة

GMT 03:01 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

سحر طلعت مصطفى تُعلن ترويج البرلمان للسياحة

GMT 02:20 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو شرخ يؤكّد أنّ فتح معبر رفح يتطلّب اتّفاق 3 أطراف

GMT 02:43 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الطاهر يكشف أولويات مجلس نقابة أطباء مصر الجديد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتمنى تمثيلنا في البرلمان التونسي ولاعلاقة لنا بالصهيونية نتمنى تمثيلنا في البرلمان التونسي ولاعلاقة لنا بالصهيونية



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

هيلتون تكشف عن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD.  وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 04:13 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
  مصر اليوم - ترامب يثني على جهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 07:50 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم
  مصر اليوم - مزاد علني في جنيف لعرض أكبر ماسة وردية في العالم

GMT 08:17 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية
  مصر اليوم - تمتع بقضاء عطلة شتوية مميزة في كالغاري الكندية

GMT 06:47 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة
  مصر اليوم - أفكار ديكورية مبتكرة تمنحك الدفء خلال أيام الشتاء الباردة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 15:12 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

استقرار أسعار اللحوم في الأسواق المصرية الأربعاء

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها

GMT 17:12 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة التموين تطرح الرز بأسعار مخفضة للمواطن المصري

GMT 15:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع أسعار الأسماك والكابوريا في الأسواق المصرية

GMT 15:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

استقرار أسعار الحديد في مصر الأربعاء والعتال يسجل 12000 جنيها

GMT 09:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ممدوح حمزة يرد على أنباء هروبه خارج مصر
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon