ملف الصحراء ليس عائقًا ولم نناقش فتح سفارة للائتلاف السوري

وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني لـ"مصر اليوم":

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني لـمصر اليوم:

تونس ـ أزهار الجربوعي

أكد وزير الخارجية المغربي، سعد الدين العثماني، في حديث خاص لـ"مصر اليوم"، أن المملكة المغربية لم تناقش بعد مسألة فتح تمثيلية دبلوماسية في مستوى سفارة للائتلاف الوطني السوري "المعارض"، على غرار دولة قطر، التي تعد أول دولة في العالم ترفع تمثيل المعارضة السورية إلى رتبة السفارة، وأن بلاده مستعدة لأي مبادرة تطرحها تونس، في ما يتعلق بتفعيل مبادرة المغرب العربي"، مشدّدًا على أن ملف الصحراء لا يجب أن يشكل عائقًا أمام تركيز وحدة مغاربية قوية وفعالة، وكشف أن العاهل المغربي سيؤدي زيارة رسمية قريبا إلى تونس. وقال وزير الخارجية المغربي، "لم نناقش بعد مسألة فتح سفارة لتمثيل الائتلاف السوري المعارض في المملكة، وأن دعم بلاده للائتلاف، كان قويًا ومتواصلاُ منذ المؤتمر الرابع لـ(أصدقاء سورية)، الذي احتضنته مراكش في 12 كانون الأول/ ديسمبر 2012، الذي قرر في اختتام أعماله، الاعتراف الكامل بالائتلاف كممثل وحيد وشرعي للشعب السوري"، مضيفًا أن "المغرب يتفاعل إيجابًا مع جميع المبادرات السياسية الرامية إلى إيجاد حل للأزمة السورية، وأنه بذل الجهود بصفته عضوًا في مجلس الأمن، في تقريب وجهات النظر، والسعي إلى التوصل إلى الحلول الكفيلة بإنهاء معاناة الشعب السوري". وأوضح العثماني، أن بلاده تبذل أقصى طاقاتها وقدراتها للتخفيف من آلام الشعب السوري ودعم صموده، من خلال قوافل الإغاثة والمعونات الغذائية والطبية، لافتًا إلى تركيز مستشفى مغربي ميداني في مخيم الزعتري، لدعم جهود إغاثة الجرحى السوريين. وبشأن تفعيل مبادرة المغرب العربي، التي تم التطرق لها في الدوحة، خلال لقاء جمعه مع الرئيس التونسي الدكتور محمد المنصف المرزوقي، أفاد رئيس الدبلوماسية المغربية، "نحن مستعدون لأي مبادرة تطرحها تونس في إطار تفعيل اتحاد المغربي، والمملكة المغربية تؤكد حرصها على تدعيم وحدة وتعاون الأقطار المغاربية، لما فيه صالح الشعوب الشقيقة، ونحن موقفنا المبدئي واضح من هذه المسألة، وسنقبل على الفور أي دعوة تونسية في هذا الاتجاه". وعن تأثير قضية الصحراء الغربية، على تفعيل اتحاد المغرب العربي، قال سعد الدين "لا يجب أن يؤثر ملف الصحراء على مبادرة اتحاد المغرب العربي وتفعيلها، وأن المناخ السياسي بات ملائمًا بجدية، وأكثر من أي وقت مضى للوحدة المغاربية، وبخاصة بعد إقرار التعديل الحكومي في تونس، ونيل حكومتها الجديدة ثقة البرلمان، فضلاً عن استكمال الانتخابات الليبية". والتقى وزير الخارجية المغربي، الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي، ووزير الخارجية عثمان الجرندي، على هامش فعاليات الدورة الرابعة والعشرين للقمة العربية المنعقدة في العاصمة القطرية، والتي اختتمت أعمالها، الأربعاء، حيث أكد الوزير المغربي خلال مباحثاته مع الرئيس التونسي على وجود إمكانات واسعة للاستثمار المشترك في أفريقيا، التي تعد من الأسواق الواعدة، ويجب على البلدين التفكير في إستراتيجية لدخولها, مبينًا أن بإمكان البنوك المغربية التي تتركز في 26 بلدًا أفريقيًا أن تقوم بدور مهم في دفع شراكة تونسية مغربية في هذا المجال، وكذلك تناول اللقاء سبل دفع مشروع المغرب العربي الكبير، وتخطي العقليات التي تعطل قيام هذا التكتل، الذي يبقى الحل الوحيد لمواجهة التحديات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، التي تواجه بلدان المغرب العربي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني لـمصر اليوم   مصر اليوم - وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني لـمصر اليوم



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني لـمصر اليوم   مصر اليوم - وزير الخارجية المغربي سعد الدين العثماني لـمصر اليوم



F

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon