توقيت القاهرة المحلي 01:23:40 آخر تحديث

أوضح لـ"مصر اليوم" حقيقة تقرير "بي بي سي"

جبر يؤكّد أنّ تعقّب مروّجي الشائعات "يحمي الوطن"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جبر يؤكّد أنّ تعقّب مروّجي الشائعات يحمي الوطن

الكاتب الصحافي كرم جبر
القاهرة - مينا جرجس

أشاد رئيس الهيئة الوطنية للصحافة في مصر، كرم جبر، ببيان النائب العام بشأن متابعة وضبط وسائل الإعلام التي تبث الأكاذيب والأخبار غير الحقيقية، معتبرًا إياه إجراءً مشروعًا في ظل ما تتعرض له الدولة من محاولات لإسقاطها على يد جماعة الإخوان الإرهابية ووسائل الإعلام وجمعيات حقوق الإنسان المتعاونة معها من الخارج.

وقال جبر في مقابلة خاصة مع "مصر اليوم"، إن بيان النائب العام يمثل تكريسًا للقانون لحماية الوطن من الشائعات المغرضة ومحاولات استهدافه إعلاميًا، مشددًا على أنه لا توجد دولة في العالم تسمح باختراقها بأي شكل من الأشكال، وأضاف أن البيان سيضع حدًا لترويج الشائعات وإثارة البلبلة، خاصة جمعيات حقوق الإنسان مثل "هيومان رايتس ووتش" وغيرها، التي تذكر تقارير كاذبة معتمدة في معلوماتها على الإخوان، وهي في النهاية "لعبة قذرة" وتبادل أدوار بهدف إضعاف الدولة المصرية، خاصة مع حلول موسم انتخابات الرئاسة.

وأكد جبر، أن بعض الجهات تخشى بشدة من نجاح التجربة المصرية الديمقراطية، في ظل فشل المحاولات الغربية لفرض الفوضى الخلاقة، والتي لم تأت إلا بالفوضى والخراب، لكن مصر استطاعت أن تُنجح تجربتها لتعود عليها باستقرار ويهنأ المواطنون بعودة الأمن والأمان مجددًا، وهو ما يتنافى مع المشروع الغربي الهادف لإسقاط مصر مثل بعض دول المنطقة.

وتابع "إذا راجعنا بعض مواقع التواصل الاجتماعي نجد فيها سبًا وقذفًا وعبارات ينأى عنها الجميع، فالمواقع ووسائل الإعلام التي تبث الأكاذيب ليس لها مصادر موثوق فيها، ومعظم أخبارها مضللة، والجماعات المعادية لمصر تستخدم هذه المواقع أسوأ استخدام"، مؤكدا أن بيان النائب العام يصحح الأمور ويعلي من شأن الصحافة الجادة، ويضع حدًا لمواقع "بير السلم"، وإصدار هذا البيان في هذا التوقيت يتسق مع القوانين والمعايير والمواثيق الدولية التي تتيح للدول اتخاذ الإجراءات التي تحفظ الأمن والاستقرار دون المساس بحرية الرأي والتعبير، مشيرًا إلى أن بيان النائب العام يدعم ويعلي شأن حرية الرأي والتعبير.

وعن أزمة الفيلم التسجيلي لـ"بي بي سي" الذي أثار أزمة كبرى في مصر، قال جبر، إن بريطانيا هي الأب الشرعي لكل متطرفي وإرهابيي العالم، موضحًا أنها تحركهم ضد الدول لتهديدها، كما أضاف "قطر وتركيا تقفان وراء تقارير المنظمات الحقوقية التي تشوه صورة مصر، أما مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية التي تُدعى سارة، فهي امرأة شريرة وبنت حواري، وُلدت في القدس، وعاثت في مصر فسادًا بعد ثورة يناير، وامتدحت القذافي بعدما زارته في ليبيا، ثم انقلبت عليه بعد مقتله".

وأردف جبر "سافرت إلى السعودية لجمع تبرعات للقضية الفلسطينية، ثم ذهبت إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي لجمع تبرعات للإسرائيليين"، مستطردًا: "هي امرأة شريرة تلعب على كل الحبال"، واختتم قائلًا "نحن في النهاية ندعو للحفاظ على الدولة المصرية ..ومفهوم الدولة المصرية هنا هو مفهومها الشامل بشعبها ومؤسساتها وجيشها وشرطتها".
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبر يؤكّد أنّ تعقّب مروّجي الشائعات يحمي الوطن جبر يؤكّد أنّ تعقّب مروّجي الشائعات يحمي الوطن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبر يؤكّد أنّ تعقّب مروّجي الشائعات يحمي الوطن جبر يؤكّد أنّ تعقّب مروّجي الشائعات يحمي الوطن



خلال مشاركتها في حفلة " Serpentine Gallery"

أليكسا تشونغ تتألق بفستان أسود مميز من الدانتيل

لندن ـ ماريا طبراني
أثبتت عارضة الأزياء ومقدمة البرامج البريطانية الشهيرة أليكسا تشونغ، أن المشاهير يعانون نفس المأساة بسبب الكعب العالي مثل أي شخص آخر، وظهرت بقدمين حافيتين بعد انتهاء حفل "Serpentine Gallery Summer" في العاصمة البريطانية لندن، ليلة الثلاثاء، والذي ضم عددا من نجوم الموضة، الموسيقى، والفن. وظهرت الفتاة البريطانية البالغة من العمر 34 عاما، مفعمة بالحيوية والنشاط، حيث اعتلت وجهها ابتسامة ساحرة، خلال الحفل، الذي أقيم في حدائق كنسينغتون في لندن .     وبعد خروج عارضة الأزياء المعروفة بإحساسها الأنيق، كنموذج ومصممة أزياء شهيرة، من الحفل ، انتزعت حذائها الأسود ذو الكعب العالي من توقيع كريستيان لوبوتان، ومشت بدونه لتحظى بالقليل من الراحة. وارتدت فستانًا أنيقًا من الدانتيل والشيفون الأسود بدون حمالة، يتميز بفتحة أمامية أبرزت مفاتنها، بالإضافة إلى ربطة عنق بنفس اللون حول رقبتها، وصففت شعرها في شكل ذيل حصان فضفاض، ولفتت الانتباه إلى ملامحها المدهشة من خلال
  مصر اليوم - وايت هافن من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - إيمان محروس تطلق مجموعة متميزة من فساتين الزفاف
  مصر اليوم - التجديف في نهر فلتافا من أجمل الأماكن لمحبي المغامرة

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - مات هانكوك يؤكد بأنسكاي نيوز في حاجة إلى تمويل مادي

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon