أكد لـ "مصر اليوم" أن الوضع في طرابلس يتحسن

معيتيق يعوِّل على مصر ليكون لها دور في بناء المؤسسات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معيتيق يعوِّل على مصر ليكون لها دور في بناء المؤسسات

أحمد معيتيق نائب حكومة الوفاق الوطني الليبية
القاهرة – أكرم علي

كشف نائب رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية أحمد معيتيق، عن استعداد بلاده لتصدير النفط إلى مصر في حال طلبت ذلك، خاصة أن حكومة الوفاق رفعت إنتاج النفط الليبي من 125 ألف برميل إلى حوالي 750 ألف خلال الفترة الماضية، معتبرًا أنه إذا كانت هناك أي اتفاقية لمد مصر بالنفط، "فنحن على استعداد لتفعيلها".

وقال معيتيق في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، إنه لا توجد أي تعليمات بترحيل العمالة المصرية في ليبيا، وإن العمالة المصرية مرحب بها دائما في بلادنا، والشركات الأجنبية العاملة في ليبيا تعتمد على اليد العاملة المصرية والفنية خاصة، ولهم دور مهم جدا وإيجابي، والحديث عن تعرض العمالة المصرية لضغوط داخل ليبيا غير صحيح، ولا نعلم من أين يأتي هذا الحديث، والجميع يتعاملوا مع المصريين معاملة متميزة جدا والعلاقات بين المصريين والليبيين ذات طابع خاص، ولا تجد أي نوع من التفرقة بين الليبيين والمصريين.

وعن اللقاءات التي أجراها في القاهرة، كشف معيتيق أنه التقى رئيس أركان القوات المسلحة الفريق محمد حجازي، وقال "تحدثنا فيها عن محاولة حل الملف الليبي، والدور المصري المميز مع دول الجوار، كما عرضنا كافة التطورات على وزير الخارجية سامح شكري، وكان لقاءً مثمرًا للغاية وداعم لـ"الاتفاق السياسي" والأفكار التي تساهم في إنهاء الانقسام السياسي الجاري، وأرى أن الدور المصري إيجابي أكثر كل يوم، ومصر لها باع طويل في هذا المجال".

وبشأن إمكانية طرح دول الجوار لمبادرات جديدة عن ليبيا، أكد نائب رئيس حكومة الوفاق أن الجزائر مشكورة لها دور فاعل، وهي دولة جارة وتعمل بدبلوماسية مهنية للغاية، وكان لها دور في "الاتفاق السياسي"، واللقاءات التي لا تكون ضمن أجندة ومبادرات واضحة لا تستطيع البناء عليها، وسمعنا عن مبادرات من دول الجوار لحل الأزمة الليبية، ولم تحال إلينا إلى الآن أي مبادرة من دول الجوار، وكله حديث عن لقاءات مرتقبة تفرز مجموعة من الحلول المقترحة، والأجدر بنا أن نجد أجندة واضحة بها رؤية وخطة زمنية وأهداف واضحة.

وفي ما يخص الدور المصري في الأزمة الليبية، قال معيتيق، إنه التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي ولديه وجهة نظر تتحدث عن توحيد المؤسسات الليبية، وكل المؤسسات المصرية تتحدث بنفس المنطق والأسلوب عن بناء مؤسسات موحدة في ليبيا، وهو ما يحتاج إلى وقت، ونعول على مصر ليكون لها دور في بناء هذه المؤسسات، ولا يمكن إبعاد مصر عن بناء مؤسسة عسكرية موحدة في ليبيا، والدبلوماسية لها طرقها، والجيش له طرقه والمؤسسات الأمنية لها طرقها أيضا، ووزير الداخلية الليبي موجود في مصر للتنسيق مع الأجهزة الأمنية، لأن أمن ليبيا هو من أمن مصر والعكس صحيح.

وبخصوص ما أثير من وجود مخططات لتقسيم ليبيا، قال نائب رئيس حكومة الوفاق "لا يهمنا كثيرا من يضع الخطط، ولكننا نؤكد أن الشعب الليبي والحكومة الليبية ترفض أي طرف يتحدث عن نظرية التقسيم، وحكومة الوفاق أرسلت رسائل الطمأنة للجميع والأطراف الدولية الفاعلة وقدرات الشعب الليبي ستجعل هذا الأمر مستحيل".

وبيّن معيتيق أن الوضع في "طرابلس" يتحسن باستمرار، ووجود اشتباكات من وقت لآخر بسبب إعادة الهيكلة الكاملة للدولة، وبصفة عامة كثير من السفارات عادت إلى العاصمة "طرابلس"، وبدأت سفارة إيطاليا في إعادة التأشيرات، وكثير من الدبلوماسيين عادوا إلى "طرابلس"، وهذه مؤسسات دولية لا يمكن الرجوع لمكان بعد تلقي تقارير مفصلة عن تحسن الوضع الأمني. والحالة الأمنية في "طرابلس" أفضل بكثير من مناطق أخرى، وكل المقرات الحكومية تحت سيطرة "حكومة الوفاق"، والوضع الأمني أفضل بكثير من الفترة الماضية، وهناك بعض المشكلات التي تحدث وخرجنا من الصراع العسكري الذي استمر لمدة طويلة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معيتيق يعوِّل على مصر ليكون لها دور في بناء المؤسسات معيتيق يعوِّل على مصر ليكون لها دور في بناء المؤسسات



GMT 02:55 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

المسعود يُحذِّر مِن خطورة مترو الأنفاق داخل الزمالك

GMT 02:20 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جيورج يؤكد أن منظمات ألمانية تدرس العمل في مصر

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الريدي يؤكد حرص واشنطن على تقوية علاقتها مع القاهرة

GMT 03:01 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

سحر طلعت مصطفى تُعلن ترويج البرلمان للسياحة

GMT 02:20 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو شرخ يؤكّد أنّ فتح معبر رفح يتطلّب اتّفاق 3 أطراف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معيتيق يعوِّل على مصر ليكون لها دور في بناء المؤسسات معيتيق يعوِّل على مصر ليكون لها دور في بناء المؤسسات



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 05:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار السمك في الأسواق المصرية الإثنين

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 13:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدات مصر الـ16 عالميًا في مشاهدة الأفلام الإباحية

GMT 12:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

حكم قضائي يلزم مرتضى منصور بسداد 100 ألف دولار لممدوح عباس

GMT 02:41 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

البنوك ترفع عمولة السحب والاستعلام عن الرصيد من "ATM "
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon