أكد لـ"مصر اليوم" أن وزارة الدفاع تتبنّى المشروع وتسعى لتطبيقه

عبد التواب يكشف عن قانون حول "الطائرات اللاسلكية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عبد التواب يكشف عن قانون حول الطائرات اللاسلكية

اللواء أحمد عبد التواب
القاهرة - أحمد عبدالله

كشف أمين لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب اللواء أحمد عبد التواب، أن البرلمان المصري على وشك أن يقرّ بشكل نهائي قانون غير مسبوق، يأتي الأول من نوعه ليسد "فراغ تشريعي" فيما يخص "الطائرات اللاسلكية"، حيث أوضح أن الأمر يبدو ظاهريا بسيط ومتعلق بألعاب الأطفال، إلا أنه في جوهره يهدد عمق الأمن القومي.

وأوضح اللواء أحمد عبد التواب، خلال مقابلة مع "مصر اليوم" أن القانون ورد إلى البرلمان من وزارة الدفاع المصرية، والتي أعدته بكامل نصوصه والبالغ عددهم 6 مواد أساسية، تتحدث عن استخدام لطائرات حديثة سواء صغيرة أو متوسطة الحجم في أعمال إرهابية، وقال إن تجريم تلك الطائرات كان أمرًا مطلوبًا، خاصة أنه لاوجود لأي قانون يتعامل معها أو نص ينظم إستخدامها.

وبسؤاله عن الأسباب التي تدفع وزارة الدفاع إلى مخاطبة البرلمان بشان قانون مماثل، أوضح أن تلك الطائرات ليست أمرًا هينًا، وإنما تبين جليا بعد التحقيق والبحث في وقائع عدد من الحوادث الإرهابية مؤخرًا، أن تلك الطائرات بإمكانها أن تحمل كافة أنواع الآلات التي تساعد في أعمال المراقبة والإعاقة الأمنية والتشويش، بالإضافة إلي أن تنامي التكنولوجيا الخاصة بتلك الطائرات أوصلتها إلى إمكانية حمل أنواع عديدة من المتفجرات التي من شأنها تعريض حياة المواطنين للخطر، وبالتالي الإضرار بالأمن القومي المصري.

وتابع: تلك الطائرات لديها القدرة على إحداث حالة إنكشاف أمني، وباتت الجماعات الإرهابية تستخدمها بعيدًا عن أعين قوات الأمن، وترصدهم من حيث لا يمكن ان يعلموا بأن هناك من يرصد تحركاتهم ويتتبع خطواتهم، مشيرا إلى أن المختص في رصد المخالفين وتطبيق القانون عليهم سيكون حصرًا "وزارة الدفاع"، وأن القانون يمنح أعضاء الضبط القضائي العسكري، صفة مأموري الضبط القضائي .

وعن تعريف تلك الطائرات في القانون أوضح النائب أنها أي جسم يمكنه الطيران بدون طيار- دون اتصال الغير به- باستخدام أي من أنواع التقنيات، وأيا كان شكله أو حجمه، ويمكن تحميله بأحمال إضافية، سواء كانت أجهزة أو معدات أو أنظمة تسليح أو ذخائر أو مفرقعات أو غيرها مما يمثل تهديداً للأمن، ويتم تشغيله أو التحكم فيه عن بعد.

وعن العقوبات التي تنتظر من يتعامل بهذه الطائرات، قال أن العقوبات ستكون مشددة، تبدأ بالحبس والغرامة وقد تصل للإعدام، وهي كالتالي: يعاقب بالحبس لمدة لا تقل عن سنة ولا تجاوز 7 سنوات، وبغرامة لا تقل عن 5 الاف جنية ولا تجاوز 50 ألف جنية أو بإحدي هاتين العقوبتين، كل من قام باستيراد أو تصنيع أو تجميع أو تداول أو حيازة أو الاتجار أو استخدام الطائرات المُحركة ألياً أو لاسلكياً بغير تصريح من الجهة المختصة.

في حين أن السجن المؤبد سيكون من نصيب من يرتكب أي من الأفعال المحظورة لغرض إرهابي، وتكون العقوبة الإعدام إذا نشأ عن الفعل وفاة شخص، وفي جميع الأحوال تحكم المحكمة بمصادرة الالات والأدوات المستخدمة في الجريمة لصالح القوات المسلحة.

وأوضح أن جهات الدولة ووزارتها ليست استثناءا من المسألة، فالقانون حظر على وحدات الجهاز الإدارة للدولة من وزارات ومصالح وأجهزة ووحدات الإدارة المحلية والهيئات العامة والشركات و الاشخاص الطبيعين، استيراد أو تصنيع أو تداول أو حيازة أو الإتجار أو استخدام الطائرات المٌحركة آلياً أو لاسلكياً، إلا بعد الحصول علي تصريح بذلك من الجهة المختصة  وزارة الدفاع.

وبسؤاله عن حالة تخوف أبدتها الأسر المصرية وبعض أولياء الأمور وأصحاب محلات لعب الأطفال، من أن طائرات بدون طيار أو لاسلكية يمتلكونها، قال أنه بطبيعة الحال سيكون هناك "حكمة" في التعامل مع الأمر، وأن ألعاب الأطفال التي تطير بالبريموت لن تندرج تحت الحظر، وأنه لن يتم إصدار أوامر للجهات القائمة على استيراد لعب الأطفال بحظرها طالما أنها لم تستخدم لأغراض إرهابية، أو متطورة بدرجة تمكنها من القيام بأمور محظورة.
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد التواب يكشف عن قانون حول الطائرات اللاسلكية عبد التواب يكشف عن قانون حول الطائرات اللاسلكية



GMT 02:40 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عبدالحميد ينفي تأثر استثمارات مصر بأحداث السعودية

GMT 06:44 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كدواني يؤكد اشتعال أزمة بعد تعثّر مفاوضات سدّ النهضة

GMT 02:30 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل إدارة المرور يكشف نظام النقاط في القانون الجديد

GMT 03:48 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بدوي يوضح أن 53 ألف شائعة ضربت مصر في شهرين

GMT 04:44 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

وسيم السيسي يُشيد بتنظيم مؤتمر شباب العالم في مصر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد التواب يكشف عن قانون حول الطائرات اللاسلكية عبد التواب يكشف عن قانون حول الطائرات اللاسلكية



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 05:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار السمك في الأسواق المصرية الإثنين

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 13:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدات مصر الـ16 عالميًا في مشاهدة الأفلام الإباحية

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 14:56 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الخميس إجازة رسمية في مصر بمناسبة المولد النبوي الشريف

GMT 20:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متسولة تبيع رضيعها بعد هروبها من أسرتها في القاهرة

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon