أعلن لـ "مصر اليوم" أن نجاح السيسي يدفع الأعداء لتشويه الدولة

الغول يؤكد أن "رايتس ووتش" أداة للضغط على مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الغول يؤكد أن رايتس ووتش أداة للضغط على مصر

النائب محمد الغول
القاهرة ـ محمد التوني

لم ينزعج النائب محمد الغول عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب المصري، من تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش"، عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر، والتي حملت انتقادات لاذعة حول أوضاع السجون، وكذلك التعذيب في أماكن الاحتجاز وغيرها، بينما أكد أن موقف المنظمة من مصر ليس جديدا.

وأوضح الغول في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، أن الممول الرئيسي لمنظمة هيومن رايتس ووتش، الملياردير الإسرائيلي جورج سوارس، الذي التصق اسمه، بتبني الثورات المدمرة للدول والهالكة لثروات الشعوب العربية تحديدا. وبشأن حقيقة رؤيته في هذا الأمر، استشهد محمد الغول في المقابلة بكتاب "بروتوكولات حكماء صهيون" الذي نشر منذ عدة عقود وطبع بعدة لغات عالمية وبيع منه ملايين النسخ وقرأه ملايين البشر، تحدث عن تأجيج الصراعات والنزاعات وتبني الحروب، وذلك عن طريق عمل العديد من المنظمات الحقوقية التي في ظاهرها الدفاع عن حقوق الإنسان، وفي باطنها تنفيذ أجندة إسرائيلية عالمية.

 وردا على ما إن كانت منظمة هيومن رايتس تسير على نفس النهج، قال وكيل لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب المصري، "طبعا على رأس تلك المنظمات "الصهيوحقوقية "هيومان رايتس ووتش"، لتحقيق أهداف الكيان الإسرائيلي، وقيام دولته من النيل إلى الفرات وضياع حقوق العرب.

وبشأن الربط بين نجاحات الرئيس والهجوم الحقوقي على مصر، أكد النائب أنه أمر منطقي، لأنه كلما خطى الرئيس السيسي خطوات دولية قوية ومؤثرة تعالت أصوات هيومان رايتس وأخواتها باتهامات لمصر بأنها تنتهك حقوق الإنسان، وكان آخرها مشاركة السيسي بالبريكس والتي كانت بمثابة صدمة للكيان الإسرائيلي.

 وعن دور هذه المنظمات الحقوقية في الوطن العربي، قال "هذه المنظمات الصهيوحقوقية، درع يحمي كل من يتبني مواقف تدعوا إلى الفرقة والنزاع والتفتيت ونشر العنف والدعوة إلى الصراع العرقي أو المذهبي أو الديني أو الطائفي، وتقاريرها سيف مسلط على كل من يدعوا إلى الوحدة الوطنية والتماسك وحب الوطن". وبشأن اجتماعات اللجنة الطارئة، أكد أنها كانت لمناقشة كيفية الرد على تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" المشبوه عن حالة حقوق الإنسان في مصر، وشارك فيه عدد من الجهات المسؤولة للوصول إلى اتفاق محدد للرد.

وبيّن الغول أن "هيومن رايتس ووتش"، أداة سياسية للضغط على مصر من خلال ملف حقوق الإنسان. وكشف أن هناك مطالب بتقديم شكوى دولية ضد المنظمة التي تعمل لصالح الجماعات الإرهابية، فضلا عن أن الهيئة العامة للاستعلامات عقدت اجتماعا مع المراسلين الأجانب، وردت بشكل مفصل على كل ما جاء في التقرير المشبوه.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الغول يؤكد أن رايتس ووتش أداة للضغط على مصر   مصر اليوم - الغول يؤكد أن رايتس ووتش أداة للضغط على مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الغول يؤكد أن رايتس ووتش أداة للضغط على مصر   مصر اليوم - الغول يؤكد أن رايتس ووتش أداة للضغط على مصر



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 20188، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة ملونة، مماثلة
  مصر اليوم - اغتيال صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 07:05 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017
  مصر اليوم - أبرز 10 علامات تجارية توجد في مهرجان التصميم 2017

GMT 06:45 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

لبلبة تعد الجمهور بمفاجأة في "الشارع اللي ورانا"

GMT 05:38 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

أمل كلوني تناشد الدول بضرورة محاكمة "داعش"

GMT 06:10 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الأفكار الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 12:15 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

منافسات بين المصمّمين وحضور بارز لأرماني وفرساتشي

GMT 04:42 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

4 من 5 نساء لا يصلن إلى الذروة في العلاقة الحميمة

GMT 05:58 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين

GMT 06:48 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

"بربري" تستوحي مجموعتها من أزياء القرن الـ18
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon