أكد لـ "مصر اليوم" أن التكفير لا يرقى إلى "الظاهرة المجتمعية"

جون طلعت يكشف تهمة سالم عبد الجليل أمام القضاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جون طلعت يكشف تهمة سالم عبد الجليل أمام القضاء

النائب المصري جون طلعت
القاهرة - مينا جرجس

أكد النائب المصري شبرا وروض الفرج، جون طلعت، أن ما تجلى في الفترة الأخيرة من أفكار تكفيرية من جانب بعض الشيوخ، ليس بالظاهرة، ولكنه مجرد "تصرفات فردية" تسبّبت في خلاف وأزمة داخل المجتمع المصري بسبب انحياز كل شخص إلى عقيدته ورغبته في الدفاع عنها.

وأوضح جون طلعت، في مقابلة خاصّة  مع "مصر اليوم"، أن كل شخص له عقيدته وديانته ولابد من احترام الاختلاف حتى يتعايش أبناء الوطن الواحد بشكل آمن وسليم، لافتاً إلى أن المفهوم السائد للأسف هو انتشار ظاهرة التصنيفات داخل المجتمع، وهو ما يحتاج إلى التغيير والتعديل، بحيث يعبد كل شخص من يعبده وبالطريقة التي يراها، وفي النهاية الله هو من سيحاسبه على ذلك.

وأشار طلعت إلى أن هناك العديد من البلاغات التي قُدمت ضد الشيخ سالم عبد الجليل إلى النائب العام، ليست التهمة الحقيقية فيها ازدراء الأديان، لأنه عبّر عن وجهة نظره وعن دينه وعقيدته وفق ما يرى، ولكن التهمة الحقيقية تتمثل في تكدير السلم العام وإثارة البلبلة داخل المجتمع، لافتا إلى أن "الفكرة في التكفير هو إثارة البلبلة والقلاقل بين أبناء الشعب وهو ما يجب التصدي له"، وعما إذا كان هناك تعديل تشريعي داخل البرلمان بشأن عقوبة ازدراء الأديان، بيّن أن التشريع الموجود حاليًا واضح وصريح، بحيث يوجد قانون عقوبات واضح ومحدد يفسر قضية تكدير السلم العام ويحدد عقوبتها، مشيرًا إلى أنه وفقًا لهذا القانون تحددت جلسة لمحاكمة سالم عبد الجليل بتهمة تكدير السلم والأمن العام.

وشدّد طلعت على ضرورة تغيير الثقافة السائدة للمجتمع، ليُسمح لكل شخص أن يمارس شعائره ويعبر عن أفكاره دون الإساءة للآخر، كي يتعايش المجتمع في سلام يقوم في فكرته الأساسية على المواطنة، موضحًا أن التكفير لم ينتشر ولا يرتقي لمستوى الظاهرة، ولكنه يؤدي في النهاية إلى تصاعد الأزمة من خلال تعبئة أفكار بعض من ضعاف النفوس، الذين يهرعون خلف تلك الأفكار، فيتجهون للفكر المتطرّف التكفيري الذي يتحول من خلاله بعض الأشخاص إلى متطرّفين يقومون بعمليات تفجيرية ويهددون السلم الاجتماعي.

ولفت طلعت إلى أن فكرة عدم تقبل الآخر موجودة في كل الأديان، ففي المسيحية ينقسمون إلى طوائف مختلفة، تعتبر كل طائفة منها الأخرى غير سليمة العقيدة، وفي الإسلام ينقسم المسلمون ما بين سنة وشيعة يهاجمون بعضهم البعض، وهو ما يجب تغييره في الثقافة السائدة داخل المجتمع، محذّرًا من "انتشار ظاهرة التكفير، وقيام البعض بإثارة البلبلة داخل المجتمع من خلال الظهور عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي التي يتابعها الملايين، بشكل يثير الأزمات، خاصة وأننا في مرحلة تحتاج لتكاتف أبناء الشعب الواحد، لبناء المجتمع بالصورة المثلى التي نسعى إليها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جون طلعت يكشف تهمة سالم عبد الجليل أمام القضاء   مصر اليوم - جون طلعت يكشف تهمة سالم عبد الجليل أمام القضاء



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جون طلعت يكشف تهمة سالم عبد الجليل أمام القضاء   مصر اليوم - جون طلعت يكشف تهمة سالم عبد الجليل أمام القضاء



  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:37 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

اكتشاف نوع جديد من الديناصورات منذ 71 مليون عام

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

مفارش الأطفال تساعد على تناول الخضروات

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

استمتع بنزهة في نيورك على طريقة جادسبي العظيم

GMT 04:32 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

"قصر مالينجو" أفضل الحدائق العامة في ايطاليا

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017

GMT 07:39 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

توبي وايزمان يؤكد أن "الوردي" لون متميز
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon