أكد لـ"مصر اليوم" أن الحكومة تتجاهل أهالي سيناء

حسان ينفي تراجعه عن الاستقالة من البرلمان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حسان ينفي تراجعه عن الاستقالة من البرلمان

النائب غريب أحمد حسان
القاهرة _ محمد التوني

 فاجأ نواب محافظة جنوب سيناء (غريب أحمد حسان – نور سلامة أحمد – عطية موسى جبلي – سارة صالح عبد المطلب)، البرلمان المصري بتقديم استقالة مسببة، تحت عنوان تجاهل الإدارة المحلية ممثلة في المحافظة لمطالبهم، ورفض النواب التراجع عن الاستقالة قبل تنفيذ مطالبهم، بالرغم من عقد لقاء بينهم والمحافظ في مقر مجلس النواب، في حضور وكيل أول المجلس الدكتور السيد الشريف.

وكشف النائب غريب حسان، أحد النواب المستقيلين، في حوار مع "مصر اليوم"، الذي أعلن تعليق الاستقالة لحين تلبية جميع المطالب، ووقف تجاهل المحافظ والجهاز التنفيذي لطلبات أهالي جنوب سيناء، وردًا على سؤال التواصل بينهم وبين قيادات البرلمان في شأن طلب الاستقالة، كشف النائب خلال المقابلة،  تلقيهم اتصالات من رئيس المجلس الدكتور علي عبد العال، وعدد كبير من النواب، فضلاً عن وكيلي المجلس، طالبوا خلالها بالعدول عن الاستقالة، وحول اللقاء الذي جمعهم بالمحافظ ووكيل المجلس الدكتور السيد الشريف، أكد النائب أنه تم الاتفاق على تنفيذ المطالب، وحول أسباب الاستقالة الجماعية، قال النائب غريب حسان: "لا يوجد هناك تعاون على الإطلاق، من الجهاز التنفيذي في محافظة جنوب سيناء"، وبشأن المطالب الخاصة لأهالي جنوب سيناء، أوضح غريب حسان: "لأبناء جنوب سيناء مثل بقية مواطني مصر مطالب مشروعة، إلا أننا نعاني من تعنت المسؤولين، لعل أبرزها أزمة الوحدات السكنية، المحافظة تطالب كل مواطن بدفع 20 ألف جنيه مقابل الحصول على وحدة سكنية، بالرغم من الاتفاق في هذا الشأن".

وردًا على السؤال الخاص بالمشكلة الأكبر أكد النائب خلال المقابلة، أن المشكلة الأبرز هو موضوع الجنسية، الذي يثير غضب ورفض لأهالي جنوب سيناء، وحول طبيعة أزمة الجنسية أوضح: "كل مواطن سيناوي يحتاج تملك قطعة أرض في جنوب سيناء، يتطلب منه وثيقة إثبات عدم ازدواج جنسية، وهذا الأمر مطبق فقط على أهالي جنوب سيناء، بينما كل من يريد التملك في مصر كلها، لا يتم التعامل معه بهذه الطريقة، وهو الأمر الذي يسبب إهانة بالغة لأهالي سيناء".

وحول أوجه القصور في التعاون بين نواب المحافظة والمحافظ، قال: "تقدمنا بشكاوى لكل المسؤولين وصولاً إلى رئيس الحكومة، ولكن دون أدنى حل لهذه المشكلات، موضحا أنهم تقدموا ببيانات عاجلة وطلبات إحاطة إلى رئيس مجلس الوزراء، يتم إحالته إلى وزير التنمية المحلية، الذي يحليه إلى المحافظ، ومنه للجهاز الإداري، والذي هو في الأساس تكون الشكوى ضده، فيتحول إلى الخصم والحكم في الوقت نفسه، وعن إمكانية التراجع عن الاستقالة قال النائب غريب حسان خلال المقابلة: "لن نقبل بسحب الاستقالة قبل تنفيذ جميع المطالب، وأهمها إقالة السكرتير العام للمحافظة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حسان ينفي تراجعه عن الاستقالة من البرلمان   مصر اليوم - حسان ينفي تراجعه عن الاستقالة من البرلمان



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حسان ينفي تراجعه عن الاستقالة من البرلمان   مصر اليوم - حسان ينفي تراجعه عن الاستقالة من البرلمان



  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:37 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

اكتشاف نوع جديد من الديناصورات منذ 71 مليون عام

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

مفارش الأطفال تساعد على تناول الخضروات

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

استمتع بنزهة في نيورك على طريقة جادسبي العظيم

GMT 04:32 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

"قصر مالينجو" أفضل الحدائق العامة في ايطاليا

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017

GMT 07:39 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

توبي وايزمان يؤكد أن "الوردي" لون متميز
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon