توقيت القاهرة المحلي 18:49:55 آخر تحديث

أشاد لـ "مصر اليوم" بتشكيل جبهة لحصار القوى الحاقدة

سعد الجمال يرى زيارة محمد بن سلمان "نقطة تحول"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سعد الجمال يرى زيارة محمد بن سلمان نقطة تحول

اللواء سعد الجمال
القاهرة – أحمد عبدالله

 وصف رئيس لجنة العلاقات العربية في مجلس النواب المصري اللواء سعد الجمال، الزيارة الأخيرة لأمير السعودية محمد بن سلمان، بأنها لاتقل عن كونها "نقطة تحول"، مؤكدًا أن عنوانها العريض هو إعادة البناء على نقاط الاتفاق، موضحًا أنه بدا من الزيارة أن مصر والسعودية حلفاء أقوياء يمكن لكليهما الاستناد على بعضهما البعض.

وأضاف الجمال في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، قائلًا "بلا شك مارأيناه يؤكد أننا على أبواب مرحلة جديدة للعلاقات بين البلدين، كلا منهما يدرك أن شرط أساسي للعبور من المرحلة الحالية هو بناء جبهة عربية موحدة قادرة على حصار تنامي قوى حاقدة أخرى بالمنطقة".

وتحدث عن المنافع الاقتصادية العائدة على البلدين من الزيارة وتفاصيلها، قائلًا "أن الجانب الاقتصادي مهم يماثل نظيره السياسي، فمشروع نيوم يمثل حزمة استفادات لمصر على الصعيد السياحي والتقني والتنموي، كما أنه يعزز مساعي السعودية لتطوير المنطقة الواقعة بين الحدود السعودية - المصرية - الأردنية، وبما يعزز أمنها واستقرارها، وتطوير المناطق الأكثر حاجة للتنمية.

وتابع "من أكثر المميزات التي صبغت هذه الزيارة هو وجود حالة انسجام بين قيادات البلدين، تصل إلى حد التطابق في وجهات النظر، وكثيرا في مراجعنا التاريخية وأدبياتنا السياسية مايرد الحديث عن أمل في تقارب عربي حقيقي وتوحيد لوجهات النظر والرؤى والجهود، وأرى أن ذلك يتحقق الآن بين قيادات مصر والسعودية أكثر من أي وقت مضى".

وتابع "أرى أن الزيارة تمكنت من أن تخرج عن الإطار التقليدي للثنائيات والقمم السياسية، وهبطت إلى مستوى المواطنين والأهالي، فأن يزور الأمير السعودي الأزهر ودار الأوبرا المصرية ويكون أرفع مسؤول سعودي يزور الكنيسة، تلك الزيارات والتحركات خرجت بنتائج الزيارة من قاعات كليات العلوم السياسية وغرف التنظير واستديوهات الفضائيات إلى أحاديث الناس في المواصلات والشوارع، الجميع تحدث عن كون الزيارة تاريخية، ومباشرة وتلقائية أيضا.

ونحن نثمن كون الأميرمحمد بن سلمان شابا، هذا الاتجاه مماثل في مؤسسات الدولة لدينا حاليا، والبرلمان المصري في تشكيله برئاسة علي عبدالعال يحتوي على ثلث نوابه من الشباب وهي أكبر نسبة من النواب الشباب داخل البرلمان في تاريخ مصر، وبالتالي نرى في بن سلمان شخصية شابة ستعيد للملكة روح الشباب في إدارة شؤونها، وأنه سيكون خير خلف لخير سلف، وذلك يعطي تطمينات على المدى البعيد لمستقبل المنطقة بلا شك.

وبسؤاله عن حصيلة الزيارة وماتسفر عنه من اتفاقيات وتفاهمات، كشف الجمال عن أن لجان البرلمان على الفور بعد الزيارات الضخمة المماثلة، تشكل مجموعات عمل سريعة تتدارس فيما بينها حصاد الزيارة، كل في مجاله، الاستثمار والصناعة والسياحة والشؤون العربية والخارجية، نجهز تقارير ونوافي بها الحكومة ونؤكد لهم على أننا مراقبين لتنفيذ كل شاردة وواردة.

وفيما يخص استباق الزيارة لمؤتمر القمة العربي، قال الجمال إن "التشاور والتباحث" قبل تلك القمة كان مطلوبا، ويكتب لها النجاح المبكر، ويتغلب على عهود من الجفاف والجفاء بين مختلف الأطراف العربية، ويضمن التنسيق الكافي لإنجاحها، ولجنة الشؤون العربية ستضع قائمة بالمطالب المرجوة من تلك القمة، وتكون تلك التوصيات أو المطالب مستوحاه من اللقاء الأخير الذي جمع بين قيادات مصر والسعودية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعد الجمال يرى زيارة محمد بن سلمان نقطة تحول سعد الجمال يرى زيارة محمد بن سلمان نقطة تحول



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعد الجمال يرى زيارة محمد بن سلمان نقطة تحول سعد الجمال يرى زيارة محمد بن سلمان نقطة تحول



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد سطعت في حدائق قصر باريزيان بأناقة أنثوية

باريس مارينا منصف
 ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان .     ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند
  مصر اليوم - بي بي سي تفرض على موظفيها أخذ دورات توعية ثقافية
  مصر اليوم - وايت هافن من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon