توقيت القاهرة المحلي 00:18:11 آخر تحديث

بيّن لـ"مصر اليوم" أنّ كثرة الحوادث تؤثّر سلبيًا على المواطن

عامر يكشف أسباب نجاح الهجمات المتطرّفة في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عامر يكشف أسباب نجاح الهجمات المتطرّفة في مصر

كمال عامر
القاهرة – احمد عبدالله

 أكّد رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي، في مجلس النواب المصري، اللواء كمال عامر، أن "مصر ليست وحدها المستهدفة من القوى المتطرّفة، وإنما كل المنطقة العربية، وأنه كان هناك مشروع سابق تصدت له مصر، رغبت من خلاله قوى كارهة التأثير على أمنها واستقرارها وتماسكها، وكانت المنطقة كلها مرشحة لأن يتم تمزيقها إلى أجزاء، ونجاح مصر في إفشال المخطط وضعها في بؤرة التطرّف من الدول التي تدعم النشاطات المتطرّفة بالأموال والسلاح والمعدات والمتطوعين، وأصبحت مصر تواجه التطرّف في الداخل والخارج".

وأوضح كمال عامر، في مقابلة خاصّة مع "مصر اليوم"، أنّ "خطورة الإرهاب تكمن في خصائصه فهو عمل غير ظاهر، ممكن أن يتم بواسطة أحد السكان أو الوجوه المعتادة، ففرد ضمن جموع الشعب منخرط وسطهم يمكن أن يقوم بأعمال إرهابية تودي بالأرواح، ولذلك يصبح صعب اكتشافه وتتبعه، وأتصور أن الإرهاب سيظل يهدد استقرار وأمن مصر، طالما أن هناك قوي ودول كارهه تدعمه بالأموال والمعدات، والمتطوعين".

وأضاف عامر أنّه "للأسف الشديد هناك في الداخل لازال هناك عناصر نائمة من الإخوان المسلمين، وهي قوى لفظها الشعب بعدما أكتشف نواياها الخبيثة سابقا وأنها، تعمل لمصالحها الضيقة وتعصف بمصالح الوطن، وبالتالي تتماشى مصالحها مع أعداء مصر بالخارج، وتجد دوما الظروف المناسبة والمناخ الملائم للنمو والازدهار"، مطالبًا "المواطنين بإدراك أننا في حالة حرب شاملة، وهذه الحرب ذات أهداف خبيثة ويجب أن يتوافر الوعي الشعبي من ناحية، وأن تكون عناصر الشرطة والقوات المسلحة على أكبر درجة من الاستعداد واليقظة من ناحية أخرى، وعلى كليهما أن يدرك أننا نواجه إرهاب يباغتنا صباحا ومساءً وفي كل وقت، لأنه ليس له ميعاد معين أو زي محدد كعوامل تسهل معرفة العدو في أي معركة معتادة".

وامتدح عامر مجهودات قوات الأمن من الجيش والشرطة، مشيرًا إلى أنهم دشنوا الكثير من الضربات الاستباقية، والتي تقوم بمهام كبيرة وعمليات شاملة كحق الشهيد الأولى والثانية وحتى الرابعة، ويتمكنون من تحقيق خسائر فادحة في صفوف الإرهابيين والنيل من قاداتهم ، وأن القوات المسلحة نجحت في تطهير 95% من التطرّف في سيناء.

وحذر عامر من محاولات خبيثة لتشجيع المقاتلين العائدين من سورية والعراق للتوجه إلى مصر، وأن هناك دول تتولى تأمين مسارهم على الحدود الغربية لضمان وصولهم إلى مصر لإنهاكها وتشتيت قواها، ولذلك يجب أن رفع درجات استعداد الثلاثي "الجيش والشرطة والشعب"، وأن نكون مقتنعين أن تلك العمليات "رفح أو البدرشين" لن تكون الأخيرة، وستستمر تلك الممارسات المتطرّفة لحين التمكن من تجفيف منابع التطرّف والتصدي إلى الدول الذي ترعاه في الخارج.

وقال عامر إن هناك معركة سياسية بين معسكرين من الدول-في إشارة لأزمة قطر-، الأول يريد أن يحارب الإرهاب ويقتلع جذوره ويطهر المنقطة منه، والآخر يريد له البقاء وتدمير الدول المتماسكة، والأمر يبدو للعيان أنه بين مجموعة دول عربية وقطر وحدها، وإنما حقيقة هناك قوى أخرى إقليمية متعددة تعمل مع قطر على تغذية الإرهاب على المستوى الإقليمي والعالمي، وأهدافهم واضحة وأهمها عدم استعادة مصر لدورها الريادي المعتاد، واستطرد "ندرك أن تلك الحوادث الإرهابية لها تأثير سلبي على المواطنين، ونحاول أن نتدارك ذلك بالوعي وعلى كل فرد من الشعب أن يدرك دوره في هذه المواجهة، وأنه مسئول بشكل ما، ومطلوب من عموم الناس أن يطوروا من حسهم الأمني، وأن يستشعروا بالخطر ويقوموا بالإبلاغ عنه، ويجب عند وقوع حادث أن يتحلى الجميع بالتعاون والتمسك بروح التكاتف والاصطفاف، وهو أهم متطلب في المرحلة الحالية".

وبشان فرص المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين بيّن عامر، "مستعدون تماما للتقارب والمصالحة مع الإخوان المسلمين وأن الشعب جاهز لذلك، ولكن شريطة تحقيق أمر واحد لا تنازل عنه، أن تعيد لنا جماعة الإخوان المسلمين كل شهدائنا وضحايانا وأن يقوموا بإشفاء مصابينا وتصحيح أحوال الأرامل واليتامى اللذين قتلوا ذويهم وآبائهم بمنتهى الخسة ، وكل الشعب المصري سيؤيد المصالحة حينها بمجرد أن يجد شهدائه قد عادوا مجددا، وأن الخسائر الأليمة التي تكبدها الوطن قد تم تعويضها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عامر يكشف أسباب نجاح الهجمات المتطرّفة في مصر عامر يكشف أسباب نجاح الهجمات المتطرّفة في مصر



GMT 02:55 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

المسعود يُحذِّر مِن خطورة مترو الأنفاق داخل الزمالك

GMT 02:20 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جيورج يؤكد أن منظمات ألمانية تدرس العمل في مصر

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الريدي يؤكد حرص واشنطن على تقوية علاقتها مع القاهرة

GMT 03:01 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

سحر طلعت مصطفى تُعلن ترويج البرلمان للسياحة

GMT 02:20 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو شرخ يؤكّد أنّ فتح معبر رفح يتطلّب اتّفاق 3 أطراف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عامر يكشف أسباب نجاح الهجمات المتطرّفة في مصر عامر يكشف أسباب نجاح الهجمات المتطرّفة في مصر



ضمن كواليس برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول"

كاتي بيري تتألق بفستان رومونا كافيزا الرائع

نيويورك ـ مادلين سعادة
تستطيع النجمة العالمية كاتي بيري دائمًا لفت الانتباه بإطلالاتها المميزة في أي مناسبة سواء داخل أو خارج المسرح، وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة أنيقة ومثيرة في الحلقة الأخيرة من برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول" في لوس أنجلوس، يوم الاثنين. ونجحت المغنية الشهيرة، والتي تعمل ضمن لجنة التحكيم في برنامج المواهب الذي أعيد إحياؤه حديثًا، في جذب الانتباه من خلال فستان رومونا كافيزا الفضي المائل للموف، والذي أبرز منحنيات جسدها الرشيق.تميز فستان كاتي الرائع بخط رقبة مفتوح دون أكتاف مما أضاف لمسة إضافية من التألق إلى مظهرها.مع شعرها الوردي الممزوج بأناقة مع قصر الطول، أكملت بيري إطلالتها بزوج من الأقراط الماسية الكبيرة، وانتعلت زوجًا من الصنادل الفضية ذات كعب عال. وأبرزت بيري جمالها الطبيعي مع الماكياج الصاخب الذي ضم أحمر الشفاه الوردي، أحمر الخدود ، الكحل الأسود والماسكارا. ظهرت بيري خارج الاستوديو مع زملائها بلجنة

GMT 10:48 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

جاكوي آشي مصممة مجوهرات مصرية- هندية بدرجة عالمية
  مصر اليوم - جاكوي آشي مصممة مجوهرات مصرية- هندية بدرجة عالمية

GMT 08:44 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

"Alkham Court Farmhouse" أفضل مكان للمبيت
  مصر اليوم - Alkham Court Farmhouse أفضل مكان للمبيت
  مصر اليوم - المتاجر العالمية تقدم تصميمات من الكتان للمفروشات

GMT 08:02 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

ترامب يؤكد أن دول الملاذ الآمن مغناطيس المهاجرين
  مصر اليوم - ترامب يؤكد أن دول الملاذ الآمن مغناطيس المهاجرين

GMT 10:56 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

معاطف الربيع يجب أن تكون جزاءً في خزانة ملابسك
  مصر اليوم - معاطف الربيع يجب أن تكون جزاءً في خزانة ملابسك

GMT 08:14 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

"Treetops Treehouse" أقدم منزل شجرة في المملكة
  مصر اليوم - Treetops Treehouse أقدم منزل شجرة في المملكة

GMT 08:59 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

فندق ريفيري سايغون المكان الأكثر فخامة في فيتنام
  مصر اليوم - فندق ريفيري سايغون المكان الأكثر فخامة في فيتنام

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon