​بيّن لـ"مصر اليوم" أنّه لم يُوقَّع استمارة تزكية للرئيس السيسي

برلماني يُؤكِّد ضرورة تفعيل الدور الرقابي ضد الوزارات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - برلماني يُؤكِّد ضرورة تفعيل الدور الرقابي ضد الوزارات

مصطفى كمال حسين
القاهرة- أحمد عبدالله

أكد النائب البرلماني المستقل مصطفى كمال حسين، أنه ليس كل مَن لم يوقّع استمارة تزكية برلمانية للرئيس عبدالفتاح السيسي هو بالطبع ضده، كاشفا عن أن نوابا برلمانيين من معسكر المعارضة أو الاستقلال يؤيدون استقرار الدولة ويقفون خلف السيسي، متحدثا عن خلفية النواب الذين منحوا تأشيرة العبور للتنافس الرئاسي لرئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.

وأضاف مصطفى كمال حسين، خلال مقابلة له مع "مصر اليوم"، أن هناك بعض النواب من خارج صفوف الأغلبية النيابية يُؤيّدون الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، وأنه مثال على ذلك، فهو حتى الآن لا ينتمي إلى أي حزب أو ائتلاف أو تكتل برلماني، وأنه ضمن شريحة قوامها كان بإمكانها تزكية أكثر من مرشح رئاسي، لكنه عل الصعيد الشخصي يؤيد الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي، مشيرا إلى أنه لم يُوقّع استمارة تزكية للسيسي حرصا على الحد من الاستعراض بشأن هذا الأمر.

وعن سبب وصفه لذلك بالاستعراض، تمسك النائب بوصفه قائلا إن الرئيس لم يكن ليحتاج إلى أكثر من 20 توقيعا برلمانيا فقط، أو توكيلات شعبية، فلماذا جمع نواب البرلمان ما يزيد على 500 توكيل، واصفا الأمر بـ"المبالغة غير المطلوبة" والتي لم تكن في محلها، وأنه شخصيا حرص على عدم زيادة هذا العدد ولم يقُم بتوقيع استمارة مماثلة، مشيرا إلى أنه سبق وقام بتأييد علني للسيسي خلال فترة رئاسته الأولى ودشن مؤتمرات جماهيرية له، لكنه لم يفعل ذلك الآن، لأن حظوظ السيسي حاليا مرتفعة على حد قوله.

وتحدّث عن الساعات التي سبقت غلق باب التقدم للترشح في الانتخابات الرئاسية المقرر لها منتصف الشهر المقبل، إذ أبدى النائب انزعاجه مما جرى من السيد البدوي رئيس حزب الوفد، وقال إنه لم يكن ليصح أن تظهر خلافات حزب الوفد بهذا الشكل، مشددا على ضرورة أن تتوصل القوى السياسية إلى حلول تجنبها مزيدا من التخبط أو الظهور بشكل باهت في أي استحقاقات انتخابية مقبلة.

وبسؤاله عمن قام بتزكية رئيس حزب الغد موسى مصطفى، من النواب وبالتالي منحه تأشيرة عبور للانتخابات المرتقبة، أكد النائب أنه حتى الآن هناك حالة تكتم شديد على هذا الأمر، وأن كل ما لديه من معلومات يشير إلى أن هؤلاء النواب منتمون إلى ائتلاف "دعم مصر"، وأنهم أعضاء تحت مظلة الأغلبية النيابية في البرلمان الحالي، وأنهم قاموا بذلك في اللحظات الأخيرة، وأنه ربما يكون من بينهم مؤيدون للرئيس عبدالفتاح السيسي.

وشدد النائب على ضرورة تفعيل الدور الرقابي في البرلمان ضد الوزارات الخدمية، وتحديدا الصحة والتعليم من بينهم، وأنه لايجب التهاون أبدا في أية مشكلات متعلقة بتعليم أو صحة المواطنين، مشيرا إلى وجود قصور في العديد من مناحي الأداء الحكومي يستوجب إقالة ومحاسبة الوزراء.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلماني يُؤكِّد ضرورة تفعيل الدور الرقابي ضد الوزارات برلماني يُؤكِّد ضرورة تفعيل الدور الرقابي ضد الوزارات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برلماني يُؤكِّد ضرورة تفعيل الدور الرقابي ضد الوزارات برلماني يُؤكِّد ضرورة تفعيل الدور الرقابي ضد الوزارات



بسترة سوداء وبلوزة مع تنورة عالية الخصر

كايا جيربر تتفوَّق على جيجي حديد في ميلانو

ميلانو ـ ريتا مهنا
حل ثلاثة أجيال من مبدعي عرض الأزياء على المنصة نفسها يعرضون لـ ماكس مارا , فتجد النجمة الصاعدة "كايا جيربر"، والنموذج المثالي "جيجي حديد"، والمخضرمة "لارا ستون" ضمن أسبوع الموضة في ميلانو. وتجد "كايا" ذات 16 عاماً, -ابنة عارضة الأزياء سيندي كروفورد- طريقها على الرغم من سنواتها القليلة، فهي تدخل بجرأة على المنصة في زيها الأسود الحالك، في حين تجد "جيجي" ذات 22 عاماً ، بسحرها وهي ترتدي القماش الحيواني الشرس, وفي أعقابهن تجد "لارا" ذات 34 عاماً تتبختر في ثقة. وقد أذهلت "كايا" ملكة المنصة, الجميع وهى في سن المراهقة في مظهرين متشابهين، عندما ارتدت بلوزة بأكمام طويلة، والآخر كان فيه تغييرا بسيطا عن الأول من الأعلى. وكانت عاصفة على المدرج بارتدائها السترة السوداء و البلوزة التي كانت مدسوسة في تنورة عالية الخصر، وأضافت "كايا" لها بضع سنتيمترات عندما ارتدت زوج من الكعوب السوداء الشاهقة الإرتفاع، والتي

GMT 08:47 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ضربة قوية لعلامة "غوتشي" في أسبوع موضة ميلانو
  مصر اليوم - ضربة قوية لعلامة غوتشي في أسبوع موضة ميلانو

GMT 08:27 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ترامب يوافق على تسليح المعلمين للتصدي لأي هجوم
  مصر اليوم - ترامب يوافق على تسليح المعلمين للتصدي لأي هجوم

GMT 09:05 2018 الخميس ,22 شباط / فبراير

مزايا فندق بيفرلي ويلشاير في لوس أنجلوس
  مصر اليوم - مزايا فندق بيفرلي ويلشاير في لوس أنجلوس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 10:45 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

توقيف "جزار" اعتدى على زوجة ابنه تحت التهديد

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد يحذر من تقلبات جوية وأمطار اعتبارًا من الجمعة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon