بيَّن لـ"مصر اليوم" السبب الحقيقي وراء تحقيق النصر

قابيل إبّان حرب أكتوبر يكشف خُطته للوصول"متلا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - قابيل إبّان حرب أكتوبر يكشف خُطته للوصولمتلا

اللواء عبدالعزيز قابيل
القاهرة - عصام محمد

أكد اللواء عبدالعزيز قابيل، أحد أبطال حرب أكتوبر، أن الأخطاء العسكرية والاستراتيجية التي وقعت خلال خرب 1967 كانت سببا ودافعا قويا في إعادة تجهيز القوات المسلحة، والتخطيط الجيد لحرب أكتوبر قبل اندلاعها، وهو ما مكن القوات المسلحة المصرية من تحقيق نصر مستحق شهد له العالم.

وأضاف قابيل في مقابلة مع "مصر اليوم"، قائد الفرقة الرابعة مدرعات إبان حرب أكتوبر ١٩٧٣، أنه كان مكلفا بمهام العبور وتطوير الهجوم للوصول إلى ممر "متلا" بطول ٣٢ كيلومترا، والذي يقع بين سلاسل جبال شمال وجنوب سيناء، على بعد حوالي ٥٠ كيلومترا شرق السويس، وكانت الفرقة يطلق عليها "جوهرة الجيش المصري".

وأوضح قابيل أن مهمة تطوير الهجوم لم تكتمل، بسبب حدوث الثغرة، مؤكدا أن الثغرة وقعت بمساعدة عسكرية واستراتيجية من الولايات المتحدة الأميركية، حيث تم تطويق الجيش الثالث الميداني المصري في غرب قناة السويس، حي كانت الفرقة الرابعة موجودة بالفعل في منطقة الدفرسوار.

وتابع قابيل أن الروح القتالية العالية لدى الضباط والجنود، إبان حرب أكتوبر كانت دافعا مهما في تحقيق نصر، وأن الضباط والجنود كانوا على ثقة من تحقيق النصر، واستعادة الأرض، مؤكدا على أن القوات المسلحة كانت حريصة إبان الحرب على تطوير أساليب القتال لتحقيق النجاح على كل المحاور.

وقال قائد الفرقة الرابعة إن أهم الدروس المستفادة من حرب أكتوبر، تتمثل في كيفية تدبير القتال ضد قوات متفوقة عسكريا من حيث القدرة، وتطوير أساليب القتال بما يمكن القوات من تحقيق النصر وكيفية تنفيذ السيطرة الكاملة، وكيف تعتمد على معلومات دقيقة لتتخذ القرار السليم في الوقت المناسب، وسرعة تلبية الأوامر التي تصدر من القيادات لتحقيق الأهداف، لافتا إلى التدريب المستمر حتى خلال المعركة ورفع القدرات، ما أسهم في تحقيق الانتصار.

وقال قابيل إنه اتصل هاتفيا بابنه "طارق" بعد اندلاع الحرب بأسبوع، وأبلغه أن القوات المسلحة حققت إنجازا وعبرت قناة السويس وحطمت خط بارليف المنيع.

وأضاف قابيل أنه كان حريصا على غرس حب الوطن في نفوس أبنائه وأحفاده، وأنه طالما قص عليهم بطولات الجيش المصري، وأنهم يشعرون بالفخر والاعتزاز أثناء جلوسهم معه.​

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قابيل إبّان حرب أكتوبر يكشف خُطته للوصولمتلا قابيل إبّان حرب أكتوبر يكشف خُطته للوصولمتلا



GMT 02:55 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

المسعود يُحذِّر مِن خطورة مترو الأنفاق داخل الزمالك

GMT 02:20 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جيورج يؤكد أن منظمات ألمانية تدرس العمل في مصر

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الريدي يؤكد حرص واشنطن على تقوية علاقتها مع القاهرة

GMT 03:01 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

سحر طلعت مصطفى تُعلن ترويج البرلمان للسياحة

GMT 02:20 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو شرخ يؤكّد أنّ فتح معبر رفح يتطلّب اتّفاق 3 أطراف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قابيل إبّان حرب أكتوبر يكشف خُطته للوصولمتلا قابيل إبّان حرب أكتوبر يكشف خُطته للوصولمتلا



بسترة سوداء وبلوزة مع تنورة عالية الخصر

كايا جيربر تتفوَّق على جيجي حديد في ميلانو

ميلانو ـ ريتا مهنا
حل ثلاثة أجيال من مبدعي عرض الأزياء على المنصة نفسها يعرضون لـ ماكس مارا , فتجد النجمة الصاعدة "كايا جيربر"، والنموذج المثالي "جيجي حديد"، والمخضرمة "لارا ستون" ضمن أسبوع الموضة في ميلانو. وتجد "كايا" ذات 16 عاماً, -ابنة عارضة الأزياء سيندي كروفورد- طريقها على الرغم من سنواتها القليلة، فهي تدخل بجرأة على المنصة في زيها الأسود الحالك، في حين تجد "جيجي" ذات 22 عاماً ، بسحرها وهي ترتدي القماش الحيواني الشرس, وفي أعقابهن تجد "لارا" ذات 34 عاماً تتبختر في ثقة. وقد أذهلت "كايا" ملكة المنصة, الجميع وهى في سن المراهقة في مظهرين متشابهين، عندما ارتدت بلوزة بأكمام طويلة، والآخر كان فيه تغييرا بسيطا عن الأول من الأعلى. وكانت عاصفة على المدرج بارتدائها السترة السوداء و البلوزة التي كانت مدسوسة في تنورة عالية الخصر، وأضافت "كايا" لها بضع سنتيمترات عندما ارتدت زوج من الكعوب السوداء الشاهقة الإرتفاع، والتي

GMT 08:47 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ضربة قوية لعلامة "غوتشي" في أسبوع موضة ميلانو
  مصر اليوم - ضربة قوية لعلامة غوتشي في أسبوع موضة ميلانو

GMT 08:27 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ترامب يوافق على تسليح المعلمين للتصدي لأي هجوم
  مصر اليوم - ترامب يوافق على تسليح المعلمين للتصدي لأي هجوم

GMT 09:05 2018 الخميس ,22 شباط / فبراير

مزايا فندق بيفرلي ويلشاير في لوس أنجلوس
  مصر اليوم - مزايا فندق بيفرلي ويلشاير في لوس أنجلوس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 10:45 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

توقيف "جزار" اعتدى على زوجة ابنه تحت التهديد

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد يحذر من تقلبات جوية وأمطار اعتبارًا من الجمعة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon