أكد لـ"مصر اليوم" أن البرلمان الحالي خيّب ظن المواطنين

محمد السادات ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة 2018

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محمد السادات ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة 2018

النائب البرلماني السابق محمد أنور السادات
القاهرة - مينا جرجس

كشف رئيس حزب الإصلاح والتنمية في مصر، النائب البرلماني السابق، محمد أنور السادات، نيته الترشح إلى انتخابات الرئاسة في مصر 2018 حال توفّر ضمانات لنزاهتها والتوافق الوطني عليه، لافتاً إلى أن السبب وراء ذلك هو مطالبة العديد من السياسيين والشخصيات العامة والأقارب والمواطنين له بالترشّح فور تركه مجلس النواب.

وأوضح أنور السادات في مقابلة خاصة مع "مصر اليوم"، أن الدعوات التي تلقاها للترشح إلى الرئاسة شجّعته على ذلك، لافتاً إلى أن المنافسة في الانتخابات الرئاسية صعبة للغاية في ظل توقعات ترشّح الرئيس السيسي لفترة رئاسية ثانية، خاصة وأنه مدعوم من كل أجهزة الدولة وبخاصة المؤسسة العسكرية، فضلاً عن كونه الرئيس الحالي بما يعزّز مركزه، ومشددًا على أنه يرفض أن يكون مرشّح "صورة"، ولكنه يسعى لتحقيق رقم كبير في الانتخابات.

وأضاف السادات أن هناك عددًا من الخبراء والمتخصّصين الذين يعكفون حالياً على وضع تصوّر كامل لما يتضمنه البرنامج الانتخابي له في حال اتخاذه قرارًا نهائياً بالترشح لانتخابات الرئاسة، موضحاً أن البرنامج يرتكز على الفصل بين السلطات وتحديد اختصاصات كل منها، ودعم محدودي الدخل وتحسين الوضع الاقتصادي للدولة.

وأكد السادات أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وطني ومخلص، ولكن هناك أخطاء وقع فيها تتمثل في عدم إتاحة الفرصة إلى الأحزاب للتعبير عن رأيها والاكتفاء بفكرة الصوت الواحد، فضلا عن تنفيذ ذلك الأمر مع الإعلام أيضاً والاكتفاء ببعض الأصوات فقط وعدم إتاحة الفرصة للإعلام لتناول أي قضية بموضوعية، بجانب عدم الفصل بين السلطات؛ فالدولة تقوم على سلطة الرئيس فقط ومن بعده القوات المسلحة – التي تقدم دورًا باسلاً في محاربة الإرهاب- بينما الحكومة ومجلس النواب مجرد "مؤسسات" تكمل الصورة فقط.

وأفاد السادات بأن عدد المهنئين له بخروجه من مجلس النواب كان أكثر من عدد الذين هنأوه بفوزه في الانتخابات، مشيرًا إلى أن مجلس النواب الحالي جاء عكس ما توقع وتمنى الناس، ولافتا إلى أن "المجلس لم يهتم بالمواطن البسيط واهتم فقط بالموافقة على كل ما يُطرح عليه من قرارات أو اتفاقيات دون مناقشة؛ بل وسعى لإسكات كافة الأصوات المعارضة ومنهم أنا بعدما أثرت قضية السيارات المصفحة لرئيس المجلس ووكيليه وأنها كبدت خزينة المجلس ميزانية كبيرة، وأعلنت استعدادي للرد على كافة الاتهامات التي أوكلها المجلس إلىّ، إلا أنه تم حفظ البلاغ".

ولفت السادات إلى أن المجلس يعتبر الأكثر معاقبة لأعضائه على مدار تاريخ الحياة النيابية في مصر، وذلك يرجع لعدم الرغبة في سماع أي صوت يعبر عن الشارع المصري وآلامه ومطالبه، والذي يتنافى ويتعارض بالتبعية مع موقف مجلس النواب بالامتثال لكافة القرارات التي تصله، وانتقد موقف مجلس النواب من اتفاقية تيران وصنافير، مؤكدًا أن المجلس أخطأ خطأً كبيرًا بالموافقة على تلك الاتفاقية؛ بل وحارب للتأكيد على أنهما سعوديتان- وهذه كارثة كبرى- فالأجدر به كان الامتثال للحكم القضائي الصادر بمصريتيهما، أو إحالتهما إلى الاستفتاء الشعبي لو عزّ الأمر عليه.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محمد السادات ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة 2018   مصر اليوم - محمد السادات ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة 2018



  مصر اليوم -

خلال عرض خريف وشتاء 2018 لدار "فيندي"

حديد وجينر تخطفان الأضواء بإطلالتهما الحمراء

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
 لم يكن مفاجئًا أن تسرق جيجي حديد وكيندال جينر، الأضواء خلال حملة "خريف / شتاء 2017-2018" لدار أزياء "فيندي" الإيطالية، فقد كانوا أصدقاء مقربين لمدة 5 أعوام. ونشرت الثلاثاء الماضي، صورًا لملكات عروض الأزياء في كاليفورنيا بواسطة مصمم الأزياء الشهير والمصور المحترف كارل لاغرفيلد،  وقد ظهرت جيجي حديد وكيندال جينر على حد سواء في فساتين حمراء طويلة مع أحذية حمراء عالية حتى الفخذ. فيما اختلف فستان كيندال جينر عن صديقتها قليلًا، حيث جاء مع قطع مربعات على الصدر، وعلى شكل زجزاج في المنتصف مع خطوط عند الركبة، كما اختارت تسريحة بسيطة لشعرها الأسود القصير مع تقسيمه من المنتصف، مع حلق أحمر طويل أضاف المزيد من الجاذبية، وفي صورة أخرى، أظهرت البالغة من العمر 21 عامًا، أحذيتها الغريبة مع فستان أزرق لامع مع فتحة كبيرة مع حزام بيج يبدو أنيقًا مع حلق الماس أبيض.   وبدت حديد مثيرة في ثوبها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محمد السادات ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة 2018   مصر اليوم - محمد السادات ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة 2018



GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا

GMT 05:37 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

استمتع بنزهة في نيورك على طريقة جادسبي العظيم
  مصر اليوم - استمتع بنزهة في نيورك على طريقة جادسبي العظيم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:39 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

توبي وايزمان يؤكد أن "الوردي" لون متميز

GMT 04:37 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

اكتشاف نوع جديد من الديناصورات منذ 71 مليون عام

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

مفارش الأطفال تساعد على تناول الخضروات

GMT 03:05 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

تخفيف وجبة العشاء مفتاح نجاح مرحلة فقدان الوزن

GMT 04:32 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

"قصر مالينجو" أفضل الحدائق العامة في ايطاليا

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon