الدُّكتور هاني الحفناوي لـ "مصر اليوم":

الشَّاطر رفض برنامجًا يُوفِّر 100 مليار دولار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الشَّاطر رفض برنامجًا يُوفِّر 100 مليار دولار

أستاذ الإدارة في الجامعة البريطانية الدكتور هاني الحفناوي
القاهرة ـ محمد فتحي

أكَّد أستاذ الإدارة, في الجامعة البريطانية، الدكتور هاني الحفناوي, في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أن "إدارة المنشآت الصناعية في مصر، تُهدر المليارات، نتيجة سوء الإدارة", مضيفًا أنه "قدَّم تصور إداري لكل المنشآت الصناعية في مصر، أيام حُكم الرئيس الأسبق حسني مبارك، ولكن رئيس مجلس الوزراء وقتها، الدكتور عاطف عبيد رفض التصور قبل أن يراه, وكان الطرح خاص بالمنشآت المتعثرة من القطاع العام وقطاع الأعمال، وبعض المنشآت الخاصة المَدِيْنة، وكان وقتها وزير الصناعة، الدكتور علي الصعيدي, والنموذج الإداري خاص بمصانع الحديد والصلب والنسيج, وعندما تعثر دخول النظام الإداري في هذا التوقيت سافرت إلي الإمارات العربية، وتم تطبيق النموذج في أبوظبي ودبي، وحقَّق نجاحًا منقطع النظير؛ لأن السياسية الإدارية في دولة الإمارات أفضل من أميركا ذاتها".
وتابع الحفناوي، "بعد ثورة 25 كانون الثاني/يناير, فتحت شهية المصريين في الخارج، وأحسسنا أن القادم أفضل، وأن الثورة غيَّرت العقول, ولكن للأسف الشديد وجدنا التغير في الهرم العلوي للسلطة فقط، وبقيت البيروقراطية في قيادات الصف الثاني، كما هي، ومع أن الموضوع تم عرضه على المسؤولين في ذلك الوقت، وكانت جماعة "الإخوان المسلمين" في سدة الحكم, وقلنا لهم أن الفكر الإداري الجديد سيوفر على مصر سنويًّا 100 مليار دولار، تُهدر بسبب الفشل الإداري, والمنظومة الإدارية الجديدة، تعتمد على الشفافية، ولذلك تعارض دائمًا من خمس أصناف من المسؤولين؛ وهم الجاهل، وغير الكفء، ومن يخشي الكفاءات، والفاسد، من يريد أن يسرق، والعميل، الذي يُنفِّذ مُخطَّطًا لإفساد الدولة، وتدهور الاقتصاد، وهو من يُنفِّذ أجندة أجنبية، والأرنب، وهو الذي يخشى التغيير ويخاف منه, ومع ذلك جلسنا مع المسؤولين في حكومة "الإخوان"، حتى وصلنا إلى خيرت الشاطر، الذي قال لنا حرفيًّا؛ "ليس وقته حاليًا..الاقتصاد المصري سيتم إنعاشه..بقرض كبير من قطر", وفي النهاية وصلنا إلى المربع صفر, وجاءت ثورة 30 حزيران/يونيو، ونأمل في القيادة السياسية المقبلة، أن تنظر إلى الإدارة الإستراتيجية، وما تُوفِّره من مبالغ طائلة".
وعن كيفية توفير 100 مليار دولار سنويًّا، أوضح الخبير الإداري في الجامعة البريطانية, أن "هناك سبع مكتسبات سريعة تعوق الإدارة الجيدة, إذا تخلصنا منها نوفر المليارات, فمصر فيها حوالي 135 ألف مصنع، ما بين قطاع عام وخاص، مُوزَّعة في كل أنحاء الجمهورية, وشاهدنا أن مصانعنا تعمل بطاقة إنتاجية حوالي 20% فقط، وأيضًا ساعات عمل في الحدود ذاتها، وهو ما يهدر حوالي 80% من الإنتاج، وتتلخص المعوقات في سبعة أمور، أولها؛ أعطال الكهرباء، وثانيها، الاعتصام والإضرابات، وثالثها؛ الموانئ وأعطال التصاريح الخاصة بالإفراج الجمركي، ففي مصر يمكن أن تتعطل الشحن إلى 5 أيام، ولكن في الدول المُتقدِّمة ساعات فقط، ففي الهند الإفراج الجمركي لا يتجاوز 8 ساعات من وقت وصول الشحنة إلى الميناء، ورابعها؛ الدعم الصناعي للمصانع، وخامسها؛ المبيعات الداخلية، وسادسها؛ زيادة المبيعات بالصناعات كثيفة العمالة إلى 40% على الأقل وربط الأجر بالإنتاج، وسابعها؛ استخدام وتعليم أدوات الجودة التي تُحقِّق تركيز العامل وجودة المنتج,وكل تلك المعوقات وغيرها ستزيد الإنتاج في حال التخلص منها إلى نسبة 100%، وتُوفِّر لمصر أكثر من 100 مليار دولار سنويًّا.
وطالب الحفناوي، من "القيادة الجديد استغلال الكوادر الإدارية في مصر, من أجل نهضة اقتصادية حقيقة غير مُكلِّفة", مشيرًا إلى أن "المسؤولين الجدد عليهم أن يعرفوا قيمة مصر للنهوض بها في كل المجالات, فأبناء مصر المخلصين يرغبون في العودة إليها في جو يسمح بالإبداع والتطور".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الشَّاطر رفض برنامجًا يُوفِّر 100 مليار دولار   مصر اليوم - الشَّاطر رفض برنامجًا يُوفِّر 100 مليار دولار



GMT 06:33 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس البورصة المصرية يتوقع جذبها لمستثمرين جدد

GMT 21:38 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

دسوقي يدعو السيسي للترشح لفترة رئاسية ثانية

GMT 15:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الحكومة تستهدف زيادة متحصلات الضرائب لـ 284 مليار

GMT 02:59 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المنيري يؤكد أن قانون ضريبة القيمة المضافة تأخر كثيرا

GMT 17:50 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الدمراوي يكشف عن كنز عقاري عملاق في مصر

GMT 02:26 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

عامر يؤكّد أنّ ما حدث خلال الفترة الماضية "معجزة"

GMT 04:07 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محيي الدين يفصح عن أبعاد مستقبل القطاع المالي

GMT 16:51 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

معيط يؤكد سعي الدولة للتحول إلى نظام الدفع الإلكتروني

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الشَّاطر رفض برنامجًا يُوفِّر 100 مليار دولار   مصر اليوم - الشَّاطر رفض برنامجًا يُوفِّر 100 مليار دولار



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

العارضة إيرينا شايك تبدو بجسد رشيق رغم ولادتها

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في فيلمها "الجنس

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
  مصر اليوم - عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة
  مصر اليوم - خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة بايكال تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 03:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية
  مصر اليوم - جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال
  مصر اليوم - ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 06:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon