كمال أبوعيطة في حديث إلى "مصر اليوم":

حكومة الثورة المصرية تنحاز إلى رجال الأعمال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حكومة الثورة المصرية تنحاز إلى رجال الأعمال

رئيس الإتحاد المصري للنقابات المستقلة كمال أبوعيطة
القاهرة ـ عمرو والي

رفض رئيس الإتحاد المصري للنقابات المستقلة في مصر كمال أبوعيطة فكرة الاحتفال بعيد العمال هذا العام، وسط الأوضاع الصعبة التي يعيشها العمال حالياً. وقال أبوعيطة في حديث إلى "مصر اليوم" أن الأوضاع ازدادت سوءاً في عهد الإخوان، لافتا إلى أن العمال تعرضوا في عهد الرئيس محمد مرسي إلى الكثير من الانتهاكات، والدليل على ذلك الفصل التعسفي والحبس.
وأكد أبوعيطة أن مطالب العمال مشروعة، رافضاً مصطلح "المظاهرات الفئوية"، موضحا أن الفترة الماضية شهدت إضراباً لفئات تريد الإصلاح وليس الحصول على أجور إضافية، مثلما حدث مع العاملين في هيئة الإسعاف، بغية المطالبة بعدم تعيين غير المؤهلين لهذه المهمة حفاظاً على صحة المواطن.
وأرجع أبوعيطة تردي أوضاع العمال إلى انخفاض أجورهم بعد الثورة، بناءً على زيادة الأسعار بنسبة تقترب من 50 %، مشيراً إلى أن الرئيس مرسي وعد كثيراً بتطبيق الحد الأدنى والأقصى للأجور ولكن دون فعل.
وأشار أبوعيطة إلى أن العام الماضي شهد انتهاكات عدة لحقوق العمال، ومنها أزمات عمال اسمنت بورتلاند الإسكندرية، و" توشيبا العربي" التي فصلت عاملين، عقاباً لهم على تأسيس نقابة مستقلة، وعمال ميناء العين السخنة حيث فصلت إدارته 8عمال بعد مطالبتهم بتنفيذ ما ورد في الاتفاق المبرم بين العمال.
وقال أبوعيطة أن مطالب العمال في القطاعين الخاص والعام تركزت بشأن صرف الأرباح وزيادة الرواتب والمتأخرات والمطالبة بالتثبيت لدي الشركات، والاحتجاج ضد الفساد الإداري.
وقال إن مطالب الثورة المصرية لم يتحقق منها شيء حتى الآن، مشيراً إلى أن حكومة الإخوان انحازت لطبقة رجال الأعمال.
وأكد أن الثورة العمالية قائمة إلى حين تحقيق العدالة الاجتماعية، متسائلاً لماذا لم يصدر قانون الحريات النقابية، بالإضافة إلى المفصولين تعسفياً من المصانع والشركات التي أغلقت في عهده.
وطالب أبوعيطة ضرورة تشكيل حكومة إنقاذ وطني، تستطيع انتشال البلاد من وضعها الاقتصادي المتعثر، مشيراً إلى أهمية العمل على عودة حقوق العمال والحفاظ على كرامتهم من البطش والقسوة في التعامل عند فض أي اعتصام لهم.
وأوضح أبوعيطة أن الاحتجاجات العمالية التي تشهدها مصر جاءت كرد فعل على تخبط الحكومة وتردى الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن الأزمة الاقتصادية، لافتا إلى أن القوانين تنحاز لصاحب العمل وتترك العامل دون أي ضمان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الثورة المصرية تنحاز إلى رجال الأعمال حكومة الثورة المصرية تنحاز إلى رجال الأعمال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة الثورة المصرية تنحاز إلى رجال الأعمال حكومة الثورة المصرية تنحاز إلى رجال الأعمال



أثناء حضورها حفلة عيد ميلاد النجمة العالمية ريهانا

باريس هيلتون رائعة في فستان قصير باللون الأسود

واشنطن - ماريا طبراني
أعلنت النجمة العالمية باريس هيلتون خطبتها على صديقها كريس زيلكا، بعد أن طلب الزواج منها خلال رحلة رومانسية في اسبين  في كولورادو الأميركية بداية هذا العام، وفي أحدث ظهور لهما، بدا الاثنين في حالة حب أكثر من أي وقت مضى. وجذبت إطلالة باريس هيلتون مع صديقها عدسات المصورين، أثناء حضورهما حفلة عيد ميلاد النجمة العالمية ريهانا الـ30 في مدينة نيويورك. وارتدت النجمة البالغة من العمر 37 عامًا، فستانًا قصيرًا من الشبك الأسود مع أكمام طويلة، والذي كشف عن ملامح من جسدها الرشيق. وأضافت هيلتون زوجًا من أحذية الكاحل باللون الأسود ذات كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات، فضلا عن حقيبة يد مطابقة ومعطف رقيق، وتركت شعرها الأشقر منسدلا بطبيعته. وظهرت المغنية الشهيرة، بخاتم خطبتها من الماس  بشكل كمثري الذي يقدر ثمنه بـ 2 مليون دولار أميركي، وهو من عيار 20 قيراطًا. ونشرت باريس هيلتون على صفحتها الشخصية بموقع

GMT 09:05 2018 الخميس ,22 شباط / فبراير

مزايا فندق بيفرلي ويلشاير في لوس أنجلوس
  مصر اليوم - مزايا فندق بيفرلي ويلشاير في لوس أنجلوس

GMT 09:31 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على أغرب وأطرف مكاتب البريد حول العالم
  مصر اليوم - تعرف على أغرب وأطرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon