كشف لـ"مصر اليوم" عن توقف ألفي شركة خلال 2016

عبد العزيز وضح اضرار تأخر صدور "قانون التعويضات"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عبد العزيز وضح اضرار تأخر صدور قانون التعويضات

القاهرة ـ صفاء عبدالقادر

شف رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء المهندس حسن عبدالعزيز ، عن خروج نحو ألفي شركة مقاولات من السوق خلال العام الماضي 2016 من أصل 30.9 ألف  شركة، موضحا أن السبب الرئيسي  يرجع الى زيادة أسعار مواد البناء المستخدمة في المشاريع. وأكد عبدالعزيز، في تصريح خاص لـ"مصر اليوم"، أن تأخر إصدار قانون فروق الأسعار المسمى بقانون التعويضات سيتسبب في خروج المزيد من الشركات خلال الفترة المقبلة، مضيفاً أن  قطاع المقاولات واجه مشكلة ارتفاع الأسعار وضريبة القيمة المضافة والفوائد البنكية بالإضافة إلى تحرير سعر الصرف الذى وصفه بأنه "القشة التي قسمت ظهر البعير"،  مؤكدا أن القطاع لا يطالب بتعويض وإنما بحقوق.

ولفت عبد العزيز إلى أن الأزمة التي تواجه القطاع حاليا شبيهه بأزمة  2003 عقب تحرير سعر الصرف، وتسببت في تخارج العديد من الشركات وسجن أصحاب بعضها، خاصة أن الحكومة وقتها أصدرت قرارًا بتعويض المقاولين بنسبة 10% وتم إلغاؤه بواسطة مجلس الدولة مما تسبب فى تعثر عدد من المقاولين بسبب رد الأموال للدولة.

ولفت الى ضرورة اهتمام الدولة بشركات المقاولات المحلية خاصة أن القطاع نجح في الاستحواذ على 99% من المشروعات القومية والكبيرة والصغيرة، وقادر على التوسع في الدول العربية والأفريقية والتي تعتمد على 80% شركات مقاولات اجنبية في تنفيذ مشروعات، مشيرا إلى  تجاهل الحكومة متمثلة في وزارة الاسكان والجهات التابعة لها الالتزام بالمادة 55 من لائحة المناقصات والمزايدات.

وأشار عبد العزيز إلى أن شركات المقاولات عانت خلال الأونة الأخيرة من تحقيق بعض الخسائر الناتجة عن فروق أسعار المواد الخام عقب تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية؛ وذلك نتيحة لإختلاف توقيت فتح المظروف الفني المقدم من الشركة؛ وتوقيت بدء العمل في المشروع؛ وما ينتج عن ذلك من إختلاف سعر الدولار.

وأوضح أن المادة 55 من قانون المناقصات والمزايدات تمنع حصول المقاول على فروق أسعار خلال 6 أشهر من بدء تنفيذ المشروع؛ موضحاً تعارضها مع بعض مواد القانون؛ مشيراً الى عقد إجتماعات مع الجهات الحكومية لإعادة صياغتها لتتوافق مع القانون بحيث يتم احتساب فروق الأسعار ربع سنوياً، وصرف تعويضات للعقود القديمة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عبد العزيز وضح اضرار تأخر صدور قانون التعويضات   مصر اليوم - عبد العزيز وضح اضرار تأخر صدور قانون التعويضات



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عبد العزيز وضح اضرار تأخر صدور قانون التعويضات   مصر اليوم - عبد العزيز وضح اضرار تأخر صدور قانون التعويضات



  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم - شاب أردني يبتكر طريقة جديدة في تجسيد المنازل
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon