مناطق في خطر لارتفاع منسوب البحر

توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلاً

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلاً

احتمال غمر بوسطن الأمريكية بالمياه
واشنطن - عادل سلامة

توصّلت دراسة جديدة إلى أن أكثر من 1.700 مدينة وبلدة أميركية بما فيهم بوسطن ونيويورك وميامي أكثر عُرضَة للخطر من ارتفاع منسوب البحر ممّا كان يُخشى منه سابقًا، ونشر تحليل في دورية لـ "الأكاديمية الوطنية للعلوم"، الإثنين، أنه مع حلول العام 2100، فمستقبل جزء من 1.700 منطقة على الأقل سوف تنغمر في انبعاثات الغازات الدافئة التي تراكمت في الغلاف الجوّي، ولم تُحدّد الدراسة وقتًا مُعيّنًا سوف يغمُر فيه الماء هذه الأماكن أو جزءًا منها، بدلاً من ذلك، هي حدّدت أنه وقت غمر الماء لهذه الأماكن في المستقبل فهذه نقطة اللاعودة.
وقالت الدراسة: إنه بسبب القصور الذاتيّ في صلب النظام المناخي، وأنه حتى لو توقّفت كل انبعاثات الكربون في الحال، فذلك سوف يستغرق وقتًا حتى ترتفع درجات الحرارة ذات الصلة للتخفيف من ذلك، وهذا يعني أن مصير بعض هذه الدول محتوم بالفعل.
وقال الباحث في مركز المناخ وكاتب هذا البحث بنجامين سترواس أنه حتّى إذا توقفت الانبعاثات العالمية غدا على عشرة سنتات، فإن فورت لودرديل، حدائق ميامي، هوبوكن ونيو جيرسي سوف تكون تحت سطح الماء.
وتوصّلت الدراسة أن التخفيضات الهائلة في الانبعاثاث، وهي أكبر بكثير مما وافق عليه الرئيس أوباما وغيره من زعماء العالم يمكن أن تنقذ ما يقرب من 1000 مدينة من خلال تفادي ارتفاع منسوب البحر.
وأكد سترواس أن المئات من المدن الأميركية انغمرت بالفعل في المستقبل المائي، ونحن ننمي هذه المجموعة بصورة كبيرة فنحن نغمر هذة المدن أكثر من استمرارنا في بعث الكربون إلى المناخ الجوي.
ووجدت دراسة حديثة نُشرت أيضًا في "PNAS" بواسطة عالم المناخ أندرس ليفرمان أن كل 1 C ارتفاع في حرارة المناخ سوف تؤدي في النهاية إلى زيادة 2.3 متر في منسوب البحر، وأخذت الدراسة الأخيرة هذه الأرقام والعوامل من المعدل الحالي لانبعاثات الكربون، بالإضافة إلى أفضل تقدير لحساسية المناخ العالمي من التلوث.
وطبقًا للدراسة، فمن المعتقد أن هذه الأماكن تحت التهديد، حيث إن 25% من سكانها الحاليّين يعيشون تحت خطر انغمارهم تحت الماء في المستقبل بسبب ارتفاع منسوب البحر، وبعض من 1.700 مكان في خطر واضح. وحتى لو تمّ بناءً سد أعلى فـ50% من السكان الحاليّين و 1.400 مكان سوف يكونون تحت التهديد مع حلول 2100.
وتمتدّ لائحة المجتمعات المهددة إلى سكرامنتو، كاليفورنيا –واللتان تقعان بعيدًا عن البحر ولكنهما ستكونان عُرضة للفيضانات في دلتا سان جوكين- ونورفولك، فيرجينا (وهي أكبر موطن للقواعد البحرية الأميركية)، والمنشآت التي على بعد أميال من الواجهة المائية ستكون في خطر من انغمارها تحت الماء بارتفاع منسوب البحر مع حلول 2040، وبدأ وزارة الدفاع بالفعل بالتخطيط للمستقبل تحت التغييرات المناخية، وتشمل تغيير أماكن القواعد، وحوالي نصف سكان كامبريدج، ماساتشوستس عبر نهر تشارلز من بوسطن ليستوطنوا في هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتقنية، ووجدت الدراسة أن العديد من المدن الساحلية في تكساس مُهدّدة أيضًا، وأنها سوف تنغمر بالماء في بدايات 2060.
وتوصّلت الدراسة إلى أن المنطقة الأكثر تَعرّضًا للخطر هي فلوريدا التي فيها العشرات من المدن، والتي سوف يتمّ تأمينها مع نهاية القرن، وتاريخ اللاعودة لمعظم ميامي يمكن أن يكون في 2041.
ويمكن أن يكون نصف شاطئ بالم مع ملايين العقارت المتواجدة على طول البحر السبب وراء الإنقاذ حتى حلول 2060، وتأتي نقطة اللاعودة لمدن أُخرى مثل فورت لودرديل يمكن أن تأتي بعد ذلك.
وقال سترواس: إنه من الجميل أن تجد نفسَك تسير تحت الماء إلا إذا كنت تَبني نظامًا ضخمًا من السدود الحلقية والسدود.
ونُشر المقال في 30 تموز/ يوليو 2013 لتصحيح خطأ في الدراسة، فالمقال الأصلي أَقَرّ أن 1.700 مدينة أميركية سوف يغمرها الماء مع حلول 2100، وفي الواقع أقَرّت التحليلات أن هذه المناطق أو جزءًا منها على الأقلّ سوف يغمرها الماء في وقت لاحق غير مُحدّد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلاً   مصر اليوم - توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلاً



GMT 04:24 2017 السبت ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بحث حديث يؤكّد أنّ أسماك القرش تتّجه حاليًا إلى الأعماق

GMT 02:46 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات مثيرة من أعماق البحر للحبار الزجاجي الشفاف جدا

GMT 05:21 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

محاولات مكثفة لإنقاذ 1500 قرد "ريسوس" في بورتوريكو

GMT 02:56 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف تمساح حفري كان يجوب البحار في العصر الجوراسي

GMT 05:18 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تحذيرات بسبب ثلوج جبال كولورادو وأول عاصفة ضخمة هذا الموسم

GMT 08:33 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تُؤكّد أنّ الغابات الأمازون مصدر انبعاثات الكربون

GMT 04:13 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

الإعلان عن أفضل صور فوتوغرافية في مجال العلوم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلاً   مصر اليوم - توقّعات بغمر بوسطن وميامي في المياه مستقبلاً



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

ليفلي تخطف الأنظار بإطلالة أنيقة باللون الأصفر الجذاب

واشنطن - رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء
  مصر اليوم - مسؤولة في كيرينغ تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
  مصر اليوم - حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات
  مصر اليوم - منزل ستكد بلانتيرز يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 08:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران
  مصر اليوم - ترامب يوجّه رسالة إلى شومز بسبب الاتفاق مع إيران

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي
  مصر اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن مواقف تعرض فيها للتحرش الجنسي

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:00 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بمبلغ 1,2 مليون استرليني

GMT 04:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

علاج جديد يُساعدكِ على السيطرة على "السلس البولي"

GMT 05:18 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يعرض مطاعم بلمسة هوليوود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"

GMT 02:40 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُقدِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon