البالغين في المقدمة والصغار في المركز أو الجزء الخلفي

باحثون يكتشفون أن البابون يتصرف على نحو مماثل للبشر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باحثون يكتشفون أن البابون يتصرف على نحو مماثل للبشر

حيوانات البابون
لندن ـ سليم كرم

اكتشف الباحثون أن حيوانات البابون البرية تتصرف على نحو مماثل للبشر في حياتهم الاجتماعية، موضحين أن البالغين من حيوانات البابون، يجدون دائمًا في مقدمة قواتهم، ولأن الآخرين، وهم عادة من صغار العمر، يميلون لتواجدهم في المركز أو في الجزء الخلفي من القوات، وقارن الباحثون ذلك مع سلوك البشر، حيث  أن بعض الناس يضعون أنفسهم في وسط حشد تحيط به الأصدقاء، والبعض الآخر يفضل أن يجد زاوية هادئة للجلوس والتحدث.

وقال دكتورة مارجريت كروفوت، أستاذ مساعد في علم الإنسان في جامعة كاليفورنيا ديفيس، والمؤلف الرئيسي للدراسة: "إن الدراسة توضح كيف يمكن أن يختار الحيوانات مكانها ضمن مجموعتها الاجتماعية ويؤثر ذلك على بقائهم على قيد الحياة أو الموت"، مضيفة "الحيوانات في الجزء الأمامي من مجموعتهم قد يحصلوا على الطعام قبل باقي أفراد المجموعة، لكنها أيضًا أكثر عرضة للأن يتم انتقاؤها من قبل الحيوانات المفترسة."

ولمعرفة المزيد عن ذلك، أجرى الباحثون في جامعة كاليفورنيا في كاليفورنيا ديفيس، دراسة بشأن كيفية تأثير التفاعل بين أفراد المجموعة، على مكانتهم في القوات والعثور عليهم، وللقيام بذلك، قاموا بتجهيز عدد من حيوانات البابون البرية في وسط كينيا باستخدام أجهزة تعقب "جي بي إس"، وتم تتبع 26 من أصل 46 عضوًا من مجموعة البابون البرية، وتم برمجتها لتسجيل تقديرات الموقع بشكل مستمر خلال ساعات النهار، كما أجرى الباحثون ملاحظات سلوكية لتحديد من هو المهيمن في القوات.

فعلى سبيل المثال، تم تحديد ذكور "ألفا" استنادًا إلى الملاحظات المتعلقة بأولويته في الحصول على الغذاء، وتشريد الأفراد الآخرين في القوات، واستلامه سلوكًا خاضعًا من أفراد آخرين، ثم قام الباحثون بتحليل البيانات التي تم تسجيلها من قبل تعقب أجهزة الـ"جي بي إس" لتحديد الأنماط المكانية، ووجدوا أن أفراد المجموعة لديهم أنماط ثابتة لتحديد المواقع التي تراوحت من المقدمة إلى المركز، ومن الأمام إلى الخلف.

واحتل الكبار البالغين، الأماكن الأمامية والجانبية، في حين أن الأصغر عمرًا الذين لم يبلغوا بعد والشباب، احتلوا عادة  الأماكن المركزية ووجدوا البعض منهم في الجزء الخلفي من القوات، وتشير نتائج الفريق إلى أن القواعد السلوكية البسيطة قد تفسر تفضيلات البابون الظاهرة لاختيار الأماكن بين المجموعة، على سبيل المثال، البالغون الذكور أكبر بكثير من الإناث البالغات ولها أسلحة مثيرة للإعجاب، مثل الأسنان الكبيرة.

وذلك يعني أنها ليست مهيمنة اجتماعيًا على الإناث فحسب، بل هي أيضًا أقل تعرضًا للحيوانات المفترسة، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر على تواجدها في موقع خارجي أو جانبي مقابل موقع مركزي داخل المجموعة، وأضافت كروفوت: "الحيوانات التي تولي اهتمامًا بزملائها في المجموعة عند اتخاذ قرار بشأن مكانها ستنتهي حتمًا في وسط مجموعتها"، "وبالتالي فإن الاختلافات في الحساسية الاجتماعية قد تفسر لماذا يقرر البابون الأصغر سنًا في المواقف الأكثر أمانًا أن يكون في وسط القوات، في حين أن الذكور البالغين يجدون أنفسهم في مقدمة المجموعة ".

وقد لاحظ الباحثون منذ وقت طويل، أن تحديد المواقع المكانية له آثار هامة على اللياقة البدنية والبقاء على قيد الحياة، ولكن حيث يتم وضع الحيوان في مجموعته يعتمد ليس فقط على سلوكها الخاص، ولكن أيضًا على سلوك زملائه في المجموعة، وأوضحت كروفوت "أن الانتقاء الطبيعي في تلك الخصائص الناشئة أمر أساسي لفهم الديناميات التطورية للكائنات الاجتماعية".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يكتشفون أن البابون يتصرف على نحو مماثل للبشر باحثون يكتشفون أن البابون يتصرف على نحو مماثل للبشر



GMT 04:27 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ظاهرة الاحترار تجعل من 2017 الأكثر سخونة على الأرض

GMT 03:38 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حوت أبيض يتحدّث لغة فريدة من نوعها مع سرب مِن الدلافين

GMT 03:58 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف أنواع جديدة من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 04:52 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

بحث عن "الشامبنزي" يُظهر براعة في حلّ الألغاز

GMT 05:33 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

سلحفاة صغيرة برأسين وتتحرّك بسرعة تثير الجدل في تايلاند

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يكتشفون أن البابون يتصرف على نحو مماثل للبشر باحثون يكتشفون أن البابون يتصرف على نحو مماثل للبشر



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon